حوارة تصفع لقاءي العقبة و"شرم الشيخ" في عمليتين فدائيتين

تحولت بلدة حوارة الواقعة جنوب مدينة نابلس، شمالي الضفة الغربية، إلى كابوس يؤرق الاحتلال والساعين للحفاظ على أمنه، بعد أن وجهت صفعة مزدوجة لقمتي العقبة وشرم الشيخ الأمنيتين.

وعلى الرغم من الهجوم الأعنف الذي تعرضت له البلدة الوادعة، التي لا يزيد تعداد سكانها عن تسعة آلاف نسمة، نهاية الشهر الماضي من قبل المستوطنين؛ إلا أن مقاومتها عادت اليوم الأحد، وضربت مرة أخرى.

فعلى درب الشهيد عبد الفتاح خروشة منفذ "عملية حوارة" الأولى في 26 شباط/فبراير، خلال اجتماع قمة العقبة الأمنية، جنوب الأردن؛ خرج مقاوم آخر اليوم، خلال انعقاد قمة "شرم الشيخ" الأمنية، ليضرب الاحتلال في مقتل، في هذه الخاصرة الطرية للاحتلال، وفق مراقبين.

وتصنف بلدة حوارة، التي تبلغ مساحتها 12 ألف دونم، بأنها من مناطق (ج) حسب اتفاق أوسلو، وهي تحت السيطرة الإسرائيلية الكاملة.

وتقع على بعد ثمانية كيلومترات جنوب مدينة نابلس، وعلى الشارع الرئيسي الرابط بين شمال الضفة وجنوبها، وعلى المفترقات المحلية الرابطة بين القرى الشرقية والغربية، وتقطع أوصالها ثلاثة حواجز إسرائيلية، هي حاجز حوارة العسكري شمال البلدة، وحاجز يتسهار وسط البلدة، وحاجز زعترة من الجهة الجنوبية.

وقد حملت عملية حوارة الجديدة اليوم، التي أدت لإصابة أربعة مستوطنين، رسالة مفادها أنه رغم تغيّر المسميات من العقبة لشرم الشيخ، فإن المقاومة لن تغير جلدها، وستضرب بكل قوة.

وأكد الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس" حازم قاسم، أن العملية الفدائية في حوارة، رد فعل طبيعي على جرائم الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني في الضفة والقدس، والتي كان آخرها المجزرة في جنين، شمال الضفة.

 وقال قاسم في تصريحات صحفية مساء الأحد: "لا يمكن لأي اجتماع أمني في شرم الشيخ أو العقبة وقف مد مقاومة شعبنا الفلسطيني"، مؤكداً أن المقاومة "تتواصل وتتعاظم وتزداد قوة وانتشارًا، ولا خوف عليها من أي اجتماعات أمنية".

من جهته؛ أكد الكاتب والمحلل السياسي مصطفى الصواف، أنه كلما زاد لهاث السلطة والإقليم للقضاء على المقاومة في الضفة، كلما زاد نسق العمليات الفدائية.

واعتبر الصواف في حديثه لـ"قدس برس" أن مؤتمر "شرم الشيخ" صمم للقضاء على المقاومة، لا لتحقيق السلام.

وقال إن "السلام الذي تنشده قمة شرم الشيخ الأمنية، هو توفير الحماية للمغتصب والمحتل، من مقاومة مشروعة وفق القانون الدولي، ولكن أمريكا والكيان لا يعترفان بالقانون الدولي عندما يكون في صالح الشعوب، ويشرع لهم الحق في مقاومة المحتل".

وأضاف أن "مؤتمر شرم الشيخ اليوم يعقد من أجل محاربة المقاومة، والعمل على القضاء عليها، حتى يكمل الاحتلال مشروعه في القضاء على الشعب الفلسطيني أو طرده".

وأصيب أربعة مستوطنين على الأقل، اليوم الأحد، في هجوم مسلح، بالقرب من بلدة "حوارة".

وقالت وسائل إعلام عبرية، إن مسلحا فلسطينيا فتح النار على سيارة للمستوطنين، قبل أن تصيبه وتعتقله قوات إسرائيلية خلال مطاردته، بعد انسحابه.

ووصفت حالة أحد الجرحى بأنها حرجة، حيث أصيب برصاصة في رأسه، وآخر بجروح خطيرة، فيما وصفت حالة المصابين الآخرين بالمتوسطة.

وقتل في 26 شباط/فبراير الماضي إسرائيليان، في عملية إطلاق نار على مركبة إسرائيلية خلال مرورها عبر شارع حوارة الرئيسي، جنوب مدينة نابلس، لحظة انعقاد "قمة العقبة الأمنية" جنوب الأردن، نفذها الشهيد عبد الفتاح خروشة.

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
جماعات "الهيكل المزعوم" ترصد مكافآت لمن يذبح "القرابين" داخل المسجد الأقصى
مارس 31, 2023
أعلنت جماعات "الهيكل المزعوم" رصدها مكافآت مالية للمستوطنين الذين يحاولون ذبح "قربان" في المسجد الأقصى المبارك، خلال عيد "الفصح اليهودي"، والذي يصادف يوم الأربعاء القادم. وأشارت المجموعات، في منشورات وزعتها على المستوطنين، وعبر وسائل التواصل الاجتماعي، أنها ستقدم لمن يتمكن من ذبح "القربان" داخل المسجد الأقصى 25 ألف شيقل (7000 دولار)، و2500 شيقل (700 دولار)
فعاليات فلسطينية واسعة في أمريكا اللاتينية إحياءً لـ "يوم الأرض"
مارس 31, 2023
أحيا "فلسطينيو أمريكا اللاتينية" ومتضامنون لاتينيون الذكرى الـ47 ليوم الأرض الفلسطيني، في عدة دول من أمريكا اللاتينية، فيما أصدرت مؤسسات وحركات شعبية، بيانات دعم وتأييد للشعب الفلسطيني، واستنكار لجرائم الاحتلال المتواصلة بحقه، وطالبوا بتصعيد حركة المقاطعة ضده وفضح جرائمه. الأرجنتين تظاهر آلاف الأرجنتينيين أمام السفارة الإسرائيلية في العاصمة "بوينس آيرس"، إحياءً لذكرى "يوم الأرض" الفلسطيني
مستوطنون يقتلعون مئات أشتال الزيتون جنوب "بيت لحم"
مارس 31, 2023
اقتلع مستوطنون اليوم الجمعة، المئات من أشتال الزيتون والكرمة من أراضي بلدة "الخضر" جنوب "بيت لحم"، جنوب الضفة الغربية، وسرقوا جزءا منها . وأفاد الناشط أحمد صلاح، في تصريحات صحفية، بأن مستوطني "اليعازر" اقتلعوا ٤٠٠ شتلة، منها ٢٥٠ شتلة زيتون، والباقي كرمة، وذلك في منطقة "واد أبو بكير" تعود للفلسطيني يوسف عبد هاجر موسى . وأضاف أن
"الهلال الأحمر": سلطات الاحتلال تمنع إدخال سيارات الإسعاف إلى باحات الأقصى
مارس 31, 2023
قال "الهلال الأحمر" الفلسطيني إن قوات الاحتلال الإسرائيلي تعيق عمل طواقم الإسعاف في القدس، وتمنع إدخال سيارات الإسعاف الصغيرة إلى باحات المسجد الأقصى. وأوضح في بيان مقتضب، تلقته "قدس برس" اليوم الجمعة، أن الاحتلال "يعيق حركة سيارات الإسعاف في محيط البلدة القديمة، ويمنعها من الوصول إلى بعض المناطق عبر الحواجز المنتشرة". ويستعد مئات آلاف الفلسطينيين
الاحتلال يعتقل 6 فلسطينيين في الضفة والقدس المحتلتين
مارس 31, 2023
شنت قوات الإسرائيلي، فجر اليوم الجمعة، حملة اعتقالات طالت ستة فلسطينيين في مدن الضفة الغربية والقدس المحتلتين. و اعتقلت قوات الاحتلال في جنين، شمال الضفة الغربية، الأسير المحرر زياد أكرم تركمان، ومحمد على تركمان، بعد نصب حاجز عسكري مفاجئ، قرب المدخل الرئيسي لبلدة "يعبد" جنوب المدينة. وفي نابلس (شمال)، اعتقلت الشبان محمد الرمحي، ويوسف أبو
مقررة أممية تدعو المجتمع الدولي لحماية حقوق الفلسطينيين
مارس 31, 2023
دعت مقررة أممية مستقلة في مجال حقوق الإنسان، المجتمع الدولي إلى اتخاذ إجراءات حازمة ومبدئية لحماية حقوق الفلسطينيين، في خضم تزايد العنف في الأرض الفلسطينية المحتلة، وما وصفته بتهديد الحكومة الإسرائيلية الجديدة بضم المزيد من الأراضي الفلسطينية. وقالت مقررة الأمم المتحدة الخاصة المعنية بحالة حقوق الإنسان في الأرض الفلسطينية المحتلة، فرانشيسكا ألبانيز في بيان صدر