الاحتلال يزعم تقديم تسهيلات "مدنية" للفلسطينيين قبيل شهر رمضان

مشروطة بموافقة أمنية

أعلن منسق أعمال حكومة الاحتلال الإسرائيلي، غسان عليان، اليوم  الإثنين، المصادقة على سلسلة من الخطوات المدنية للسكان الفلسطينيين بمناسبة حلول شهر رمضان، بناءً على توصية "أجهزة الأمن" الإسرائيلية.

وقال عليان في تصريح صحفي: "تمت الموافقة على دخول المصلين الفلسطينيين إلى المسجد الأقصى، من أجل أداء صلوات الجمعة خلال شهر رمضان، حيث سيتاح دخول النساء بكافة الأعمار، والأطفال حتى سن 12 عامًا، بدون الحاجة إلى تصريح".

وأوضح أن "الرجال بأعمار 55 عامًا أو أكثر، والذين لا يوجد بحوزتهم تصريح قائم، والرجال بأعمار 45 عامًا أو أكثر؛ سيُسمح بدخولهم للأقصى (يوم الجمعة) رهنًا بحيازة تصريح قائم"، مبيناً أن كافة التصاريح مشروطة بالحصول على موافقة أمنية.

وأشار عليان إلى أنه "تمت الموافقة على قيام الفلسطينيين من سكان الضفة بالزيارات العائلية في الداخل، وكذلك على زيارة الأقارب في الضفة من الدول الأجنبية"، مشدداً على أن كافة التصاريح سيتم إصدارها رهنًا بالموافقة الأمنية.

وتابع: "يستطيع الفلسطينيون من سكان الضفة الغربية حجز تذاكر سفر خلال شهر رمضان للرحلات الجوية الخاصة التي ستتجه إلى الخارج عبر مطار رامون (جنوب فلسطين المحتلة)، كما سيتم توسيع ساعات العمل في معابر الضفة المختلفة خلال شهر رمضان".و

قال عليان: "سيتم السماح لسكان قطاع غزة بحصة محدودة، لغرض الزيارات إلى القدس في أيام الأحد حتى الخميس" وذلك "للنساء بأعمار 50 عامًا أو أكثر، والرجال بأعمار 55 عامًا أو أكثر".

وكانت وسائل إعلام عبرية قد كشفت الثلاثاء الماضي، من أن وزراء في حكومة الاحتلال الإسرائيلية يرفضون تقديم  "تسهيلات للفلسطينيين" خلال شهر رمضان.

وألمح مسؤولون أمنيون في دولة الاحتلال، وفق موقع /واللا/ العبري، إلى أن جهات في حكومة الاحتلال تعارض التسهيلات حاليا، وترفض الحسم، وأنها بذلك تصعد التوتر الأمني في الضفة الغربية المحتلة خاصة، وفي المنطقة كلها عامة.

وقال ضباط إسرائيليون خلال مداولات بمشاركة المستوى السياسي إن الأجواء في الضفة المحتلة "خطيرة جدا وقابلة للاشتعال" عشية شهر رمضان.

وأوصت قمتا العقبة وشرم الشيخ الأمنيتين، واللتان عقدتا في الأيام الماضية بين السلطة الفلسطينية، والاحتلال، وبحضور أمريكي ومصري وأردني، بخفض التوتر الأمني في الأراضي الفلسطينية، وتهدئة الأجواء، قبل حلول شهر رمضان المبارك. 

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
السلطة الفلسطينية تطلب عقد اجتماع طارئ لمجلس الجامعة العربية
أبريل 22, 2024
أعلن المندوب الدائم للسلطة الفلسطينية لدى جامعة الدول العربية مهند العكلوك، أنه تقدم بطلب "عقد دورة غير عادية لمجلس الجامعة على مستوى المندوبين الدائمين في أقرب وقت ممكن". وقال السفير العكلوك في تصريح نقلته وكالة /وفا/ الرسمية، إن "طلب هذا الاجتماع يأتي في ضوء استمرار جريمة الإبادة الجماعية ضد الشعب الفلسطيني في قطاع غزة، وتصاعد
مؤسسات الأسرى: الاحتلال اعتقل 8424 فلسطينيا منذ الـ 7 من أكتوبر الماضي
أبريل 22, 2024
قالت مؤسسات حقوقية متخصصة في شؤون الأسرى الفلسطينيين، إن حصيلة حملات الاعتقال بعد السابع من تشرين الأول/ أكتوبر الماضي حتى تاريخ اليوم الاثنين، بلغت أكثر من 8 آلاف و 425 أسيرا من الضفة الغربية والقدس المحتلين. وأوضحت مؤسسات الأسرى (هيئة شؤون الأسرى والمحررين، ونادي الأسير، ومؤسسة الضمير لرعاية الأسير وحقوق الإنسان)، في بيان مشترك، اليوم
تقرير: انتقادات لقرارات عباس بتعيين مسؤولين سابقين في مناصب جديدة
أبريل 22, 2024
أثارت القرارات الأخيرة التي اتخذها رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس بإعادة تعيين وزراء سابقين في مناصب جديدة، استياءً لدى الشارع الفلسطيني، الذي رأى أن عباس والفريق المحيط به منعزلون عن محيطهم. وحظيت تلك الخطوة بانتقادات كبيرة، حيث وصفها ناشطون بأنها ترضية لوزراء الحكومة السابقة لافتين إلى أن "لدى السلطة عشرات المؤسسات شبه الوزارية، هدفها إرضاء
الكويت... سفينة إغاثية ثالثة إلى غزة بكلفة 4 ملايين دولار
أبريل 22, 2024
قالت "الجمعية الكويتية للإغاثة" (أهلية)، إنها وقعت عقدا، هو الثالث من نوعه، مع "هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان التركية - IHH" (شبه حكومية)، بقيمة 4 ملايين دولار أمريكي، لتسيير سفينة إلى غزة، لدعم وإغاثة أهل القطاع المتضررين من عدوان الاحتلال الإسرائيلي. ونقلت وكالة الأنباء الكويتية الرسمية /كونا/، اليوم الاثنين، عن رئيس مجلس إدارة "الكويتية للإغاثة"
صحيفة عبرية تحذر من خسارة دور قطر في الوساطة بين دولة الاحتلال و"حماس"
أبريل 22, 2024
حذرت وسائل إعلام إسرائيلية من خسارة دور قطر كوسيط بين إسرائيل وحركة حماس، على ضوء إعلان الدوحة أنها بصدد إعادة تقييم دورها في الوساطة. وقالت صحيفة /هآرتس/ العبرية، إن تنفيذ قطر لتحذيرها، من شأنه توجيه ضربة خطيرة للمفاوضات وفرص إطلاق سراح المحتجزين الإسرائيليين، وذلك "ليس فقط لأن الدوحة تتمتع بنفوذ كبير على حماس، بل لأنها
الصحة بغزة: (54) شهيدا خلال 24 ساعة وارتفاع حصيلة العدوان إلى (34,151) شهيدا
أبريل 22, 2024
أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية بغزة أن الاحتلال الاسرائيلي ارتكب " ست مجازر ضد العائلات في قطاع غزة وصل منها للمستشفيات (54) شهيدا و (104) إصابات خلال الـ 24 ساعة الماضية. وأفادت الوزارة في تصريح صحفي، تلقته "قدس برس"، اليوم الإثنين، بارتفاع "حصيلة العدوان الإسرائيلي إلى (34٫151) شهيدا و (77٫084) إصابة منذ السابع من أكتوبر الماضي.