المعارضة الإسرائيلية: إلغاء قانون "فك الارتباط" يعني نهاية "المشروع الصهيوني"

سيشكل عبئاً أمنياً على جيش الاحتلال

نددت "المعارضة الإسرائيلية"، بمصادقة الكنيست الإسرائيلي (البرلمان)، على إلغاء قانون "فك الارتباط"نهائيا، والذي تم بموجبه إخلاء أربع مستوطنات في شمال الضفة الغربية، بالتزامن مع انسحاب "إسرائيل" من قطاع غزة في عام 2005.

وقال حزب يش عتيد (هناك مستقبل) برئاسة رئيس الوزراء السابق يائير لبيد: "إن هذا القانون يديم ويعمق المشكلة الأمنية والسياسية في الضفة الغربية، ويخالف وعد دولة اسرائيل للحكومة الأمريكية ".

وردت رئيسة "حزب العمل"، عضو الكنيست ميراف ميخائيلي، بالقول: "الحقيقة يجب أن تُقال: لا يوجد من يهدد الرؤية الصهيونية مثل المستوطنين" مشيرة إلى أن إلغاء قانون الانفصال هو "خطوة مناهضة للصهيونية، وهذا هو الطريق المؤكد لقيام دولة ثنائية القومية، ونهاية المشروع الصهيوني".

وقال عضو الكنيست جلعاد كاريب عن العمل: "القانون يدفعنا خطوة أخرى نحو واقع ثنائي القومية، ومن شأنه أن يؤدي إلى إنشاء بؤر استيطانية إضافية غير قانونية".

وتابع: سيزيد القانون من الاحتكاك العنيف والدموي بين الإسرائيليين والفلسطينيين، وسيوسّع قدرات الجيش الإسرائيلي أكثر في المناطق، وهو وقانون ضد الصهيونية.

وبينت حركة " السلام الآن" الإسرائيلية، أن هذا القانون سيؤدي حتما إلى تعميق الاحتلال وإحراق المنطقة، ولابد من تحذير "جهاز الأمن" من أن عودة المستوطنين إلى شمال الضفة الغربية، ستكون عبئا أمنيا هائلا.

وأضافت بدلاً من تفكيك بؤرة شوماش الإستيطانية (شمال غرب نابلس شمال الضفة) ووقف الفوضى الأمنية، تغرقنا الحكومة الأكثر تطرفاً في تاريخ البلاد في الوحل.

وصادق برلمان الاحتلال "الكنيست"، في الساعات الأولى من صباح اليوم الثلاثاء، على مشروع قانون لإلغاء خطة "فك الارتباط"، والذي يموجبه تم إخلاء أربع مستوطنات في شمال الضفة الغربية، بالتزامن مع انسحاب "إسرائيل" من قطاع غزة في عام 2005.

وسيسمح هذا القانون، بعودة المستوطنين الإسرائيليين إلى مستوطنات تم تفكيكها، قبل 18 عاما، وهي "غانيم" و"كاديم" و"حوميش" و"سانور"، لافتة إلى أن القانون ينطبق على تلك المناطق فقط.

ويعتبر المجتمع والقانون الدولي الضفة الغربية والقدس أراض محتلة، ويعد جميع أنشطة بناء المستوطنات فيها غير قانونية.

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
الجيش الأردني يعلن استشهاد اثنين من مرتباته في طريقهما لإيصال مساعدات إلى غزة
يونيو 23, 2024
أعلنت القوات المسلحة الأردنية، الأحد، استشهاد اثنين من مرتباتها وإصابة اثنين آخرين، وهم في طريقهم لإيصال شحنة من المساعدات إلى قطاع غزة. وقال مصدر عسكري مسؤول في القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية، في بيان تلقته "قدس برس"، إنه "وقع حادث تدهور لـ3 شاحنات عسكرية ظهر اليوم، ضمن قافلة مساعدات إغاثية وإنسانية متجهة إلى قطاع غزة،
مسؤولة أممية: محو عائلات بكاملها في غارات "إسرائيل" على غزة
يونيو 23, 2024
قالت ممثلة هيئة الأمم المتحدة للمرأة في فلسطين، مارسي غيموند، الأحد، إنه جرى "محو عائلات بكاملها في بعض الغارات الجوية على غزة، وأن كل شخص قابلته في القطاع كان لديه قصص رهيبة". وأضافت غيموند، في منشور لها على منصة "إكس"، أنها "ترى الدمار في كل مكان في غزة، والناس الذين يعيشون في مبان مدمرة ومن
الشهيد باسل الغزاوي.. ناجح في الثانوية العامة قبل انتهاء الامتحانات
يونيو 23, 2024
"ربنا أعطاه شهادة الآخرة قبل شهادات الدنيا".. بهذه الكلمات استهلت عبير الغزاوي حديثها ووصفها لمشاعرها مع بداية امتحانات الثانوية العامة، التي غُيب عنها نجلها باسل إثر ارتقائه شهيدا قبل أشهر. وبحسب والدته، فان نجلها أصيب في مقبرة الشهداء في مخيم جنين بالضفة الغربية، خلال اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي للمخيم في 25 تشرين الأول/أكتوبر الماضي، وهو
"الإعلامي الحكومي": 17 ألف طفل في غزة يتمهم الاحتلال
يونيو 23, 2024
قال المكتب الإعلامي الحكومي في قطاع غزة، الأحد، إن أكثر من 17 ألف طفل "يتمهم الاحتلال في القطاع منذ بدء الحرب في السابع من تشرين الأول/أكتوبر الماضي". وأضاف المكتب الإعلامي، أن "نحو 3 في المئة من إجمالي هؤلاء الأطفال فقدوا كلا والديهم". وكان المكتب أوضح في وقت سابق من حزيران/يونيو الجاري، أن "1500 طفل فقدوا
بروكسل: مؤتمر دولي يسلط الضوء على انتهاكات الاحتلال بحق الفلسطينيين
يونيو 23, 2024
نظّمت العاصمة البلجيكية بروكسل، اليوم الأحد، مؤتمرا دوليا حول "حرب الإبادة التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني، والجريمة المتواصلة والمتصاعدة بحق الأسرى الفلسطينيين داخل سجون الاحتلال". وشهد المؤتمر الذي جاء على جلستين "الحديث عن القضية الفلسطينية وتمادي فاشية الاحتلال في قتل الشعب الفلسطيني وتدمير وجوده، وسياسة الاعتقالات الواسعة التي تنفذ كل يوم، والواقع الخطير والمؤلم داخل
"حزب الله": قصفنا موقعا للاحتلال وحققنا إصابة مباشرة
يونيو 23, 2024
قال "حزب الله" اللبناني، مساء اليوم الأحد، إنه "قصف موقع (السماقة) التابع للاحتلال في تلال كفرشوبا اللبنانية المحتلة بالصواريخ"، مؤكدا أنه "حقق إصابة مباشرة جراء ذلك". من ناحية أخرى، قال "حزب الله" إن "مقاتليه نفذوا هجوما جويا ‏بسرب من المسيّرات على مقر قيادة عسكرية تابعة للفرقة 91 في (إيليت هشاحر) شمال شرق صفد، شمال فلسطين