نتنياهو يعلن رسمياً تأجيل تمرير "التعديلات القضائية"

حذر من خطورة المرحلة التي تعيشها "إسرائيل"

أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، تأجيل تمرير "التشريعات القضائية" مؤقتًا، على أن يتم تمريرها في الدورة المقبلة للكنيست (برلمان الاحتلال).

وقال نتنياهو في مؤتمر صحفي عقده مساء اليوم الاثنين: "من منطلق المسؤولية الوطنية والرغبة في منع الانقسام، قررت تجميد التشريعات القضائية، هذا من أجل الوصول إلى إجماع واسع".

وأضاف: "قررت إرجاء التصويت في قراءتين ثانية وثالثة على مشروع قانون يحكم سيطرة الحكومة على لجنة تعيين القضاء" خلال الدورة الحالية للكنيست التي تنتهي في الثاني من نيسان/أبريل المقبل.

وأشار إلى أن "هناك أقلية متطرفة مستعدة لتقسيم أمتنا، ولست مستعدا لتقسيم الأمة إلى أجزاء"، معتبرا أن "إسرائيل" على "مفترق طرق خطير".

وأوضح نتنياهو أنه قرر "أخذ وقفة قصيرة لإتاحة الفرصة للحوار"، لافتاً إلى أن "التأجيل يأتي من منطلق الرغبة في التوصل لتوافق واسع في الآراء".

وفي أول رد فعل على قرار تأجيل "الإصلاحات القضائية" قال الرئيس الإسرائيلي إسحق هرتسوغ: "وقف التشريعات هو الشيء الصحيح، حان الوقت لبدء حوار جاد لخفض التوتر".

ودعا هرتسوغ في بيان مقتضب "الجميع للتحلي بالمسؤولية، علينا أن نبدأ الحوار لصياغة اتفاقيات واسعة، بهدف إنقاذ إسرائيل".

كما رحب وزير الجيش الإسرائيلي المقال يوآف غالانت بقرار "وقف التشريعات لصالح المفاوضات" حسب بيان صادر عن مكتبه.

وبدوره، قال زعيم المعارضة رئيس الوزراء السابق يائير لبيد، إنهم مستعدون للحوار مع الرئيس وفق منحى محدد، والسعي لإنجاز دستور لـ"إسرائيل".

 وأعلن رئيس اتحاد نقابات العمال في "إسرائيل" (الهستدروت) تعليق الإضراب الشامل بعد إعلان نتنياهو تأجيل "التعديلات القضائية".

وفور خطاب نتنياهو، أعلنت هيئة الطيران في مطار "بن غوريون" استعدادها للتراجع عن الإضراب العام، والبدء في تحديث جدول الرحلات المؤجلة.

وقبل خطاب نتنياهو بوقت قصير، أعلن وزير أمن الاحتلال المتطرف إيتمار بن غفير موافقته على تأجيل التصويت على "التعديلات القضائية" لدورة الكنيست المقبلة، مقابل تشكيل "الحرس القومي" التابع لوزارته.

ووفق بيان صحفي لبن غفير، قال فيه إن تشكيل "الحرس القومي" سيطرح لمصادقة الحكومة، خلال اجتماعها المقبل.

وتصاعدت الأزمة السياسية الإسرائيلية بشكل كبير خلال الساعات الماضية، بعد إقالة وزير الجيش الإسرائيلي يوآف غالانت بسبب انتقاده لإصلاحات نتنياهو القضائية.

ومنذ قرابة 12 أسبوعا، يتظاهر عشرات آلاف الإسرائيليين يوميا ضد خطة "الإصلاح القضائي" التي تعتزم حكومة نتنياهو تطبيقها.

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
"الكنيست" يصدّق بالقراءة التمهيدية على ضم مستوطنات في جنوب الخليل
مايو 22, 2024
صدّقت الهيئة العامة للمجلس التشريعي للاحتلال (كنيست)، بالقراءة التمهيدية، الأربعاء، على مشروع قانون ينص على "ضم أراض في الضفة الغربية إلى إسرائيل، واعتبار منطقة جنوب الخليل جزءا من النقب". وجاء في نص القانون "إدخال جميع الإسرائيليين في جنوب الخط 115 ضمن تعريف النقب، إلى المنطقة التي يسري عليها قانون سلطة تطوير النقب من العام 1991".
استشهاد شاب فلسطيني متأثرا بإصابته برصاص الاحتلال في جنين
مايو 22, 2024
استشهد شاب فلسطيني، الأربعاء، متأثرا بإصابته برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي في مدينة جنين بالضفة الغربية، ما يرفع عدد الشهداء في المدينة ومخيمها منذ الثلاثاء إلى 9 شهداء. وقال مدير مستشفى الرازي في المدينة، فواز حماد، إن "الشاب سامي أمين أحمد القيسي (18 عاما) من جنين، استشهد متأثرا بإصابته برصاص الاحتلال"، بحسب ما نقلت عنه وكالة
فلسطينيو بريطانيا يعقدون أول اجتماع تمهيداً للمشاركة في "المؤتمر الوطني الفلسطيني"
مايو 22, 2024
عقدت مجموعة من الشخصيات الفلسطينية المقيمة في بريطانيا اجتماعاً في لندن، اليوم الأربعاء، للبحث في المشاركة بمبادرة "المؤتمر الوطني الفلسطيني" التي أُعْلِن عنها خلال المنتدى السنوي لفلسطين الذي انعقد في الدوحة خلال شهر شباط/ فبراير الماضي. وشارك في الاجتماع، بحسب مراسل "قدس برس"، عدد من الموقعين على المبادرة من المقيمين في بريطانيا، وناقشوا سبل المشاركة
الصحة بغزة: الاحتلال ارتكب 6 مجازر أدت لارتقاء (62) شهيدا خلال 24 ساعة
مايو 22, 2024
أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية بغزة أن الاحتلال الإسرائيلي "ارتكب 6 مجازر ضد العائلات في قطاع غزة،وصل منها للمستشفيات 62 شهيدا، و 138 إصابة، خلال الـ 24 ساعة الماضية. وقالت الوزارة في تصريح صحفي، تلقته "قدس برس"، اليوم الأربعاء، إنه "لا يزال عددا من الضحايا تحت الركام وفي الطرقات، لا تستطيع طواقم الإسعاف والدفاع المدني الوصول
الأردن يرحب بقرار دول أوروبية الاعتراف بـ "فلسطين"
مايو 22, 2024
رحب الأردن، باعتراف إسبانيا والنرويج وإيرلندا، اليوم الأربعاء، بدولة فلسطين، معتبرا هذا القرار "خطوة مهمة"، بحسب وزير الخارجية أيمن الصفدي.   وقال الصفدي خلال مؤتمر صحفي مشترك في عمّان، نظيره الهنغاري بيتر سيارتو، إن قرار اعتراف هذه الدول بدولة فلسطين، "خطوة مهمة أساسية للتأكيد على أن طريق السلام هو حل الدولتين الذي يجسد الدولة الفلسطينية
الخارجية الفرنسية: الظروف غير متوافرة للاعتراف بدولة فلسطين
مايو 22, 2024
قالت وزارة الخارجية الفرنسية إن الاعتراف بدولة فلسطين "ليس من المحظورات"، لكن الظروف غير متوافرة "الآن ليكون لهذا القرار تأثير فعلي" على العملية الهادفة إلى قيام دولتين. وأكد وزير الخارجية ستيفان سيجورنيه في تصريحات إعلامية، اليوم الأربعاء، أنه "يجب أن يكون قرار كهذا مفيدا أي السماح بتسجيل تقدم حاسم على الصعيد السياسي. في هذا الإطار،