هل يقود الاعتكاف في الأقصى المواجهة القادمة مع الاحتلال؟

رفض المرابطون في المسجد الأقصى قرار منع الاعتكاف فيه، معلنين عن بدء الاعتكاف من هذه الليلة (الأحد)، وحتى نهاية شهر رمضان.

وجاء قرار الاعتكاف، هذا متعارضا مع قرار "دائرة أوقاف القدس" (تابعة للأردن) اقتصار الاعتكاف في المسجد الأقصى على ليلتي الجمعة والسبت، والعشر الأواخر من شهر رمضان.

ونددت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، على لسان الناطق باسمها، حازم قاسم، بالاعتداء "السافر على المسجد الأقصى المبارك والمعتكفين ليلة أمس السبت، ومحاولة إجبارهم على مغادرة المصلّى القبلي بالقوّة وقطع الكهرباء عنهم".

واعتبر قاسم في حديث مع "قدس برس" ما حدث مع المعتكفين بانه "استفزاز لمشاعر المسلمين وانتهاك فاضح لحرمة المقدسات وحرية العبادة المكفولة في كل الشرائع والقوانين الدولية".

وقال إن سلطات الاحتلال "تشن حربا دينية مسعورة ضد المسجد الأقصى وهويته.. والهجوم على المعتكفين في المصلى القبلي تعبير عن عقلية صهيونية إرهابية تجاوز لكل القيم والأعراف الإنسانية".

واعرب عن تقديره بأن "كل من يضيّق على المقدسيين، هو شريك مع الاحتلال في منع المرابطين من الاعتكاف.. والاحتلال واهم بأنه يستطيع منع شعبنا من الرباط والاعتكاف بالأقصى".

وحذر الناطق باسم "حماس" من أن عدوان الاحتلال على المصلين في الأقصى "يفتح المجال أمام كل سيناريوهات التصعيد" محملا الاحتلال "المسئولية الكاملة عن تداعيات سلوكه الإجرامي بحق المعتكفين بالأقصى".

ومن جهته، اعتبر الكاتب والمحلل السياسي فايز أبو شمالة بأن توقيت "تقديم القرابين" عند اليهود، يوم الأربعاء المقبل، بعد العاشرة ليلاً، يثير الشك بأن قرار "دائرة الأوقاف" القاضي بمنع المسلمين من الاعتكاف في باحات المسجد الأقصى طوال أيام الأسبوع، واقتصار الاعتكاف في الأقصى على ليلتي الجمعة والسبت، والعشر الأواخر من رمضان، تم بالتنسيق والتعاون الأمني مع المخابرات الإسرائيلية.

وشدد أبو شمالة في حديث مع "قدس برس" على أن قرار "دائرة الأوقاف" جاء ضمن اتفاق توصل إليه الذين اجتمعوا في "العقبة" جنوب الأردن، و"شرم الشيخ" في مصر، الشهر الماضي، ضمن خطة منع التصعيد، وتحقيق "التهدئة".

ورفض تبرير هذا القرار من قبل مدير "دائرة أوقاف القدس"، الشيخ عزام الخطيب، ووزير الأوقاف الأردني محمد الخلايلة، بأن الاعتكاف تاريخيا يبدأ في العشرة الأواخر من رمضان، قائلا إن "الحقائق التاريخية تؤكد اعتكاف المسلمين في المسجد الأقصى كان قائماً في الزمن الأردني، وفي زمن الاستعمار البريطاني، وقبل ذلك في زمن الدولة العثمانية" وفق قوله.

وتساءل "هل تجاوز التنسيق والتعاون الأمني اعتقال النشطاء والفاعلين ضد الاحتلال، ليصل إلى اعتقال المسجد الأقصى نفسه، وتقديمه قرباناً للصهاينة في أعياد الفصح؟".

ومن جهته، أكد الكاتب والمحلل السياسي الفلسطيني محمد مصطفى شاهين أن ارتباط الفلسطينيين بأقصاهم وقدسهم أكبر بكثير من أن يُمنع ويقمع المصلون من الاعتكاف في المسجد الأقصى.

واعتبر شاهين أن "ما حدث مع المعتكفين جريمة تكشف الوجه الحقيقي للإرهاب الصهيوني الذي يقف ضد حرية العبادة ويقتل الأطفال والنساء والشيوخ في نازية جديدة".

وأعرب عن تقديره أن "الأجواء في الأراضي الفلسطينية المحتلة خطيرة جدا وقابلة للاشتعال والفرصة مهيأة للتصعيد إذا ما أقدم الاحتلال ومستوطنيه على أي حماقه".

 

 

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
الجامعة العربية تدعو مجلس الأمن لاتخاذ قرار يضمن امتثال "إسرائيل" بوقف إطلاق النار
أبريل 24, 2024
دعا مجلس الجامعة العربية، مجلس الأمن الدولي، لاتخاذ قرار تحت الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة، يضمن امتثال "إسرائيل" بوقف إطلاق النار في قطاع غزة، وإدخال المساعدات الإنسانية، ويجبرها على وقف عدوانها وتوفير الحماية لشعبنا. جاء ذلك خلال اختتام أعمال الدورة غير العادية لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى المندوبين الدائمين، برئاسة موريتانيا، المنعقدة بمقر
"الأورومتورسطي": حجم المقابر الجماعية في غزة مفزع
أبريل 24, 2024
طالب المرصد "الأورومتورسطي" لحقوق الإنسان (مسقل مقره جنيف)، الأربعاء، بتحرك دولي فوري "للتحقيق في الجرائم المرتبطة بوجود مئات المقابر الجماعية والعشوائية في قطاع غزة". وقال "الأورومتوسطي"، إن "حجم المقابر وعدد الجثامين التي جرى انتشالها والتي ما تزال لم تُنتشل بعد مُفزع ويستوجب تحركا دوليا عاجلا، يشمل تشكيل لجنة تحقيق دولية مستقلة على نحو عاجل، للتحقيق
"القسام": قصفنا قوات الاحتلال بمحور "نتساريم" بقذائف الهاون
أبريل 24, 2024
قالت كتائب "القسام"، الجناح العسكري لحركة "حماس"، اليوم الأربعاء، إنها قصفت قوات تابعة للاحتلال الإسرائيلي في محور "نتساريم" (منطقة عازلة لفصل أنحاء قطاع غزة) بقذائف الهاون من العيار الثقيل. كما نشرت "القسام" فيديو لأسير "إسرائيلي" يندد بـ"إهمال حكومة نتنياهو للأسرى". وطالب الأسير، في الفيديو الذي نُشر اليوم الأربعاء، بالعمل على "الإفراج عنه". وكان الناطق باسم
"البرلمان العربي" يرحب بقرار حكومة "جامايكا" الاعتراف بدولة فلسطين
أبريل 24, 2024
رحب البرلمان العربي، بقرار حكومة دولة جامايكا الاعتراف بدولة فلسطين. وأكّد في بيان تلقته "قدس برس"، اليوم الأربعاء، أن "هذا القرار يأتي في وقت تمر فيه القضية الفلسطينية بمرحلة خطيرة، حيث يتعرض الشعب الفلسطيني لحرب إبادة جماعية يشنها كيان الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة والضفة الغربية، بالإضافة إلي التطهير العرقي والتهجير القسري، بحق المدنيين من
استمرار غارات الاحتلال على جنوب لبنان.. وارتفاع عدد الشهداء إلى 344
أبريل 24, 2024
تزداد حدّة التوتر الأمني في جنوب لبنان، يوما بعد يوم، خاصةً بعد استهداف جيش الاحتلال الإسرائيلي عددا من البلدات اللبنانية الجنوبية وخارج نطاق الجنوب اللبناني، واستهداف المباني والمنازل المدنية، إلى جانب استهداف المراكز الطبية. ونشرت وزارة الصحة العامة اللبنانية، الأربعاء، التقرير التراكمي للطوارئ الصحية، حيث تم تسجيل 1359 إصابة، إلى جانب ارتقاء 344 شخصا. وأفاد
"أونروا" تناشد للحصول على 1.21 مليار دولار
أبريل 24, 2024
ناشدت وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، الأربعاء، من أجل الحصول على 1.21 مليار دولار، "للتعامل مع الأزمة الإنسانية غير المسبوقة في قطاع غزة". وقالت الوكالة، إن "المبلغ المطلوب يأتي للاستجابة للاحتياجات في الضفة الغربية أيضا، مع تزايد العنف". ويغطي نداء الوكالة الطارئ، جهود الإغاثة التي تقوم بها "الأونروا" حتى نهاية هذا العام.