الأردن.. “جمعية عيبال” تقيم مهرجانًا تكريميًا لشهداء نابلس

أقامت “جمعية عيبال” (جمعية خيرية  تأسست في عمّان عام 1992)، مساء السبت، مهرجانًا تكريميًا لشهداء مدينة نابلس (شمال الضفة الغربية) وفلسطين عمومًا، وتضامنًا مع الصامدين المرابطين في الأرض المحتلة.

وقال الأمين العام لحزب جبهة العمل الإسلامي (أكبر الأحزاب الأردنية)، مراد العضايلة، إن “المقاومة العظيمة التي قامت بها مدينة نابلس وشبابها في مجموعات عرين الأسود، أثبتت أن الأمة لم ولن تموت”.

وأضاف العضايلة في كلمة له خلال المهرجان الذي أقيم في مقر “عيبال” بعمّان، أن “المقاومة في نابلس أعادت للأمة بوصلتها من جديد، في التأكيد على الخطر الحقيقي على هذه الأمة؛ وهو العدو الصهيوني”.

ولفت إلى أن “أي بوصلة لا تتوجه إلى عدو هذه الأمة فإنها بوصلة مختلة، وأي بوصلة لا تتوجه لتحرير بيت المقدس فهي بوصلة خائنة”، مضيفًا أن “نابلس عودتنا أن تكون عنوانًا حقيقيًا لنضال الشعب الفلسطيني وجهاده”.

وأشار أمين عام “العمل الإسلامي” إلى أن “المصالحة الفلسطينية يجب أن تحتوي على برنامج واحد، وهو كنس المحتل عن أرض فلسطين”، مردفًا: “نحن لا نعترف إلا بفلسطين واحدة: من البحر إلى النهر”.

وأكد العضايلة أن “الأردن جزء من مشروع التحرير، والتاريخ يؤكد أن الأردن كانت تعقد فيه المؤتمرات التي تواجه بناء المستوطنات في الضفة الغربية في بداية الاحتلال”.

من جانبه، قال النائب الثاني للمراقب العام لجماعة “الإخوان المسلمين”، سعود أبو محفوظ، إن “الجيل الفلسطيني الجديد هو الذي يطارد الشهادة بجسده، كما فعل شباب نابلس وجنين (شمال الضفة) مؤخرًا”.

وأضاف أبو محفوظ أن “النصر يأتي من الضفة الغربية، والصهاينة يريدون السيطرة الكاملة عليها، لكن الجيل الفلسطيني دائمًا يحمل إبداعات هذه الأمة، ويصنع المفاجآت التي لا تتوقف ولا تنقضي”.

يذكر أن مدن الضفة الغربية، بما فيها القدس المحتلة، تشهد تصاعدًا في أعمال المقاومة، خصوصًا في مدن شمال الضفة (نابلس وجنين تحديدًا)، أسفرت عن مقتل عدد من جنود الاحتلال، واستشهاد مقاومين فلسطينيين، خلال الأسابيع الماضية.

تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
مسؤول أمني إسرائيلي: الضفة وإيران مركزا التهديد الرئيسي لنا العام المقبل
ديسمبر 6, 2022
حذر مسؤول أمني إسرائيلي، من تصاعد الأوضاع الأمنية بشكل واسع النطاق في الضفة الغربية المحتلة، وتشكيلها التهديد الأكبر لدولة الاحتلال العام المقبل 2023، في ظل حالة عدم الاستقرار، وتصاعد العمليات المسلحة. ونقلت صحيفة /يديعوت أحرونوت/ العبرية، اليوم الثلاثاء، عن رئيس قسم الأبحاث في شعبة الاستخبارات الإسرائيلية عميت ساعر، قوله إن الضفة الغربية وإيران هما مركزا
“عرين الأسود” تتبنى عدة عمليات ضد الاحتلال وتحيي مقاومة غزة
ديسمبر 6, 2022
تبنت مجموعات “عرين الأسود” الفلسطينية، تنفيذ عدة عمليات ضد قوات الاحتلال الإسرائيلي، رداً على إعدام الشهيد عمار مفلح في مدينة نابلس، شمال الضفة الغربية المحتلة. وقالت في بيان صحفي تلقته “قدس برس” إن “جند العرين نفذوا يوم الجمعة الماضي، خمس عمليات إطلاق نار تجاه حاجز حوارة الاحتلالي، وحاجز بيت فوريك، واستهدفوا تجمعات الجنود على نقطة
مصادر عبرية: إطلاق نار يستهدف مستوطنة شمال رام الله
ديسمبر 6, 2022
ذكرت وسائل إعلام عبرية، أن مقاومين فلسطينيين أطلقوا النار، الليلة الماضية، تجاه مستوطنة “عوفرا” شمال شرق رام الله (وسط الضفة). ونقل موقع الأخبار العبري /0404/ عن متحدث باسم جيش الاحتلال، قوله إن إطلاق النار استهدف موقعا لقوات الجيش بالقرب من البوابة الخلفية للمستوطنة، من قبل مركبة مسرعة لاذت بالفرار من المكان، زاعماً عدم وقوع إصابات.
مراقبون: هدم معبر المنطار تشديد لحصار غزة وتنصل من الاتفاقيات
ديسمبر 5, 2022
اعتبر مراقبان فلسطينيان إقدام دولة الاحتلال على هدم معبر المنطار/ كارني التجاري مع قطاع غزة (شرقا)؛ إمعاناً إسرائيلياً في تشديد الحصار السياسي والاقتصادي على القطاع، وتنصلاً من الاتفاقيات المبرمة؛ والتي كانت المعابر أحد أركانها. وأكد المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي في بيان له، أنه تم أمس الأحد البدء في عملية “كارني عوز” التي تتضمن تفكيك معبر
“حماس” تعلن شعار انطلاقتها الـ35 
ديسمبر 5, 2022
أعلنت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” اليوم الاثنين، عن شعار انطلاقتها الـ35 لهذا العام، والذي “يعبر عن الثوابت التي تؤمن بها الحركة، والأهداف التي تسعى إليها”. وأوضحت “حماس” في بيان صحفي تلقته “قدس برس”، أن “الشعار يتزين بخارطة فلسطين من البحر إلى النهر، ومن الناقورة الي أم الرشراش، متوشحة بالكوفية الفلسطينية، وعلى جانبها الأيمن البندقية؛ يرفرف
إصابات بالاختناق بمواجهات مع الاحتلال في بلدة سلوان
ديسمبر 4, 2022
أصيب عدد من الفلسطينيين بالاختناق، اليوم الأحد، جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، في مواجهات مع الاحتلال اندلعت ببلدة سلوان، جنوب المسجد الأقصى المبارك. وقالت مصادر محلية إن “قوات الاحتلال اقتحمت حي أبو تايه في بلدة سلوان، وأطلقت قنابل الغاز والصوت بكثافة صوب الشبان، وقامت بإزالة الإعلام والرايات التابعة للفصائل الفلسطينية”. وتشهد مدن الضفة الغربية المحتلة،