"التربية" بالضفة تفيد بانتظام التعليم و"حراك المعلمين" يؤكد استمرار الإضراب

قال الناطق باسم وزارة التربية والتعليم في الضفة الغربية، صادق الخضور إن "هناك مؤشرات منذ ساعات الصباح (اليوم الثلاثاء) حول انتظام العملية التعليمية في مدارس الوطن كافة".

وأعرب الخضور عن أمله بالتزام جميع المعلمين بالدوام بهدف استكمال وانقاذ العام الدراسي.

فيما أكد خلال حديثه لإذاعة /صوت فلسطين/ الرسمية، أنه "سيتم اتخاذ إجراءات إدارية ومالية بالاستناد لمرجعيات قانونية بحق المعلمين غير الملتزمين بالدوام".

من جانبه قال "حراك المعلمين" (تجمع مهني مستقل) إن "نسبة المعلمين الملتزمين بالإضراب وصلت حوالي 88 بالمئة" وأضاف: "وفقا لمتابعات مندوبينا في الضفة فان معظم المدارس المركزية غير ملتزمة والاضراب فيها مستمر، وكذلك فان مدارس مؤثرة في القرى لم تنتظم فيها العملية التعليمية" .

وتحدث الحراك عبر حسابه على "تليجرام" عن عودة مئات المعلمين للإضراب بحسب مصادر موثوقة لديه، وبأن الأعداد في تزايد".

وحمل حراك المعلمين الحكومة كامل المسؤولية عن ضياع العام الدراسي.

يذكر أن رئيس وزراء السلطة الفلسطينية محمد اشتية، قال الأسبوع الماضي، إن إضراب المعلمين "تجاوز حدود العمل النقابي"، مشيرا إلى أنه سيتم التعامل معه "ضمن إطار القانون، والإجراءات الإدارية".

وتقدمت وزارة التربية والتعليم بتوصية لمجلس الوزراء في السلطة الفلسطينية، تقضي باتخاذ سلسلة إجراءات عقابية بحق المعلمين "لإنقاذ العام الدراسي"، وتتراوح بين وقف كامل للراتب، والنقل، والإحالة إلى التقاعد، والفصل من الخدمة.

ويطالب "حراك المعلمين" بالتنفيذ الفوري لكامل العلاوة التي تم التوافق عليها العام الماضي، وهي 15 بالمئة، وانتظام الراتب، وإنشاء جسم نقابي، أو إجراء انتخابات ديمقراطية غير مشروطة في "اتحاد المعلمين" الذي لا يعتبره ممثلا للمعلمين.

وسوم :
تصنيفات :
الأكثر قراءة