الاحتلال يقتحم متجرا في الخليل وينذر صاحبه بضرورة اخلائه تمهيدا لتسليمه للمستوطنين

اقتحمت قوة من عناصر جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الخميس، منجرة المواطن عبد المهدي أبو عيشة في البلدة القديمة من مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية.
وقالت مصادر في "لجنة إعمار الخليل" (مستقلة) لـ"قدس برس"، إن الجنود استولوا على مفاتيح المنجرة، وفي الوقت نفسه أعلموا صاحبها بوجوب إخراج كافة العدد والآلات منها وإخلاءها في موعد أقصاه التاسع من شهر أيار/مايو القادم، "وإلا فإنهم سيفرغونه بالقوة".
وأشار مدير عام "لجنة اعمار الخليل" عماد حمدان، إلى أن "ما تم الإعلان عنه مطلع هذا العام بخصوص نية دولة الاحتلال تسليم 70 مبنى للمستوطنين اليهود في البلدة القديمة بمدينة الخليل قد دخل حيز التنفيذ، وأن مداهمة المنجرة اليوم هي أولى خطوات الاستيلاء على مباني ومحلات يشغلها فلسطينيون بموجب عقود محمية حسب القانون".
وأضاف حمدان إنه "بموجب الاتفاق الائتلافي مع الأحزاب الدينية المشكلة للحكومة الإسرائيلية، سيتم تسليم المستوطنين 70 مبنى في مدينة الخليل، بزعم أنها ممتلكات يهودية قبل العام 1948".
ولفت الإنتباه إلى أن خطوة النقل هذه "غير قانونية وهي تعدي على كافة القوانين الدولية والمحلية.. وهي خطوة تعسفية، تقرع ناقوس الخطر وتنذر بحدوث كارثة في البلدة القديمة، تشمل كافة أوجه ومناحي الحياة الاجتماعية والأمنية والاقتصادية".
وناشد حمدان بإسم "لجنة إعمار الخليل" المجتمع الدولي ومؤسساته الحقوقية والإنسانية والقانونية والثقافية "بأن يقفوا عند مسؤولياتهم من توفير الأمن والحماية الدولية للمواطنين الفلسطينيين ومساكنهم ومحالهم التجارية في مدينة الخليل وبلدتها القديمة، خاصةً أن البلدة القديمة مدرجة على لائحة التراث العالمي لدى اليونسكو".

وسوم :
تصنيفات :
الأكثر قراءة