النخالة: المقاومة في أحسن حالاتها وأزمات الاحتلال دليل عجزه وضعفه

قال أمين حركة "الجهاد الإسلامي" زياد النخالة، إن المقاومة "في أحسن حالاتها"، وأنّ "الأزمات الداخلية المتزايدة في كيان الاحتلال، دليل على عجز وضعف المحتلين الصهاينة؛ أمام إرادة ومقاومة ونضال الشعب الفلسطيني"، موضحًا أنّ "العدو بات على طريق الانحطاط والدمار".

جاء ذلك خلال لقاء النخالة، مع وزير الخارجيّة الإيراني حسين أمير عبداللهيان، في بيروت اليوم السبت، تباحثا فيه آخر المستجدات في فلسطين والمنطقة.

وأعرب النخالة عن تقديره دعم الجمهوريّة الإيرانية السياسي لفلسطين في المحافل الإقليمية والدولية، منوهًا بأهمية هذه المواقف في تعزيز معنويات وصمود الشعب الفلسطيني.

بدوره، جدد عبداللهيان تاكيده على السياسة الثابتة للجمهوريّة الإيرانية في دعم الشعب الفلسطيني المظلوم والمقاوم لمواجهة كيان الإحتلال، مشدّدا على ضرورة توحيد الفصائل الفلسطينية ووحدة الرأي، وتماسك الحكومات والشعوب الإسلاميّة في دعم الشعب الفلسطين المظلوم.

وأكّد "اتخاذ الإجراءات الفعالة والرادعة ضدّ الممارسات العدوانية التي يقوم بها الصهاينة ضد الفلسطينيين والمقدسات الإسلامية".

يذكر أن رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" إسماعيل هنية، قد تلقى يوم أمس الجمعة، دعوة رسمية، لزيارة طهران، والالتقاء بالقيادة الإيرانية.

 

 

وسوم :
تصنيفات :
الأكثر قراءة