"بن غفير" يصادق على تقليص إجراءات حمل السلاح للمستوطنين

ذكر موقع /واللا/ العبري، أن وزير أمن الاحتلال، المتطرف إيتمار بن غفير، صادق اليوم، الأحد، على تقليص إجراءات إصدار رخصة لحمل السلاح وتقصير مدة إصدارها.

وأشار إلى أن وزارة "الأمن القومي" أصدرت 12 ألف رخصة حمل سلاح، في الأشهر الأخيرة.

وتقضي الإجراءات الجديدة، بإعفاء مقدمي طلبات الحصول على رخصة؛ من مقابلة شخصية للجنود المسرحين الذين مضى خمس سنوات على تسريحهم، وأفراد شرطة وعاملين في خدمة الإنقاذ والإطفاء، وجنود نشطين في قوات الاحتياط.

وارتفع بشكل كبير عدد رخص السلاح التي أصدرتها وزارة "الأمن القومي"، منذ شباط/فبراير الماضي، في أعقاب تسهيلات أوعز بن غفير بها.

وأدت تعليمات "بن غفير" إلى ارتفاع عدد تراخيص حمل السلاح خمس مرات خلال شهر واحد، وتم إصدار 408 رخصة سلاح خلال يوم واحد، حسبما ذكر "واللا".

وحذرت رئيسة حركة النساء العاملات والمتطوعات الإسرائيلية "نعمات"، حاغيت بِئير، من قرار بن غفير ووزارته، وقالت إن "سهولة إصدار تصاريح حمل السلاح ليست لمشكلة القدرة على الحكم، وإنما التعبير البديل عن انعدام القدرة على الحكم بتجسدها الأرعن".

يذكر أن مجلس الوزراء الأمني المصغر في "إسرائيل" (الكابينيت) وافق في كانون ثاني/يناير الماضي، على إجراءات تسهل على الإسرائيليين حمل السلاح، وذلك بعد تصاعد عمليات إطلاق النار ضد المستوطنين وجنود الاحتلال في الداخل الفلسطيني المحتل، والمستوطنات الإسرائيلية.

وسوم :
تصنيفات :
الأكثر قراءة