صحيفة عبرية: جيش الاحتلال يقرر رفع حالة التأهب استعدادا لـ"فترة متوترة"

كشفت وسائل إعلام عبرية، اليوم الثلاثاء، أن "جيش الاحتلال قرر رفع حالة التأهب ونشر مزيد من مضادات القبة الحديدية المخصصة لاعتراض الصواريخ  على الحدود الشمالية (لبنان وسوريا)، والجنوبية مع قطاع غزة".

وقالت صحيفة /يسرائيل هيوم/ العبرية: إن "الجيش رفع حالة التأهب، قبل وفاة الأسير الفلسطيني خضر عدنان، لكنه قرر اليوم زيادتها على جميع الجبهات".

وأشارت الصحيقة إلى أن الجيش يستعد لقترة متوترة، موضحة أنه بالإضافة إلى وفاة الأسير عدنان، والهجوم الإسرائيلي الليلة الماضية على سوريا، يستعد الفلسطينيون في غضون أسبوعين تقريبا، لإحياء يوم النكبة في 15 أيار/ مايو، كما تتأهب الجماعات اليمينية الإسرائيلية لتنظيم مسيرة الأعلام.

وأضافت أنه من المتوقع أن "تمر مسيرة الأعلام  هذا العام، عبر باب العامود  والحي الإسلامي، وأيضا عبر بوابة يافا باتجاه ساحة الحائط الغربي للمسجد الأقصى".

وكشفت الصحيفة أن "المؤسسة الأمنية والعسكرية للاحتلال الإسرائيلي، تجري منذ أسابيع منافشات استعدادا للأحداث الأمنية المتوقعة هذا الشهر بشكل رئيسي في الضفة الغربية، وفي غزة أيضا".

وقال مسؤولون عسكريون للصحيفة: إن "مسيرة الأعلام حدث معروف كل عام، بأنه ينطوي على إمكانية تفجيرية، وبالتالي تجري الاستعدادات لمختلف السيناريوهات الممكنة".

وأضافت أن رئيس حكومة الاحتلال بنيامنين نتنياهو "سيجري خلال الأيام القادمة مشاورات أمنية استعدادا لمسيرة الأعلام".

وأشارت إلى أن القلق الذي مازال يزعج المؤسسة الأمنية منذ عدة أشهر يتعلق بما يعرف بـ"تقارب الساحات"، وهو احتمال أن "يتطور تصعيد من نقطة واحدة ليشمل نشاطا ضد إسرائيل من عدة ساحات في نفس الوقت"، وفق الصحيفة العبرية.

وأدى الإصرار الإسرائيلي على تنظيم مسيرة الأعلام الاستفزازية قبل عامين، وتصاعد الاعتداءات الإسرائيلية على سكان القدس إلى اندلاع حرب استمرت 11 يوماً بين دولة الاحتلال والمقاومة الفلسطينية في غزة.

 

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
"الأورومتوسطي": "إسرائيل" تتبنى سياسة منهجية باستهداف المدنيين في غزة
يونيو 25, 2024
قال المرصد "الأورومتوسطي" لحقوق الإنسان (مستقل مقره جنيف)، الثلاثاء، إن "إسرائيل تتبنى سياسة منهجية باستهداف السكان والأفراد المدنيين في قطاع غزة المحميين بموجب القانون الدولي الإنساني، أينما كانوا". وأضاف المرصد في بيان، أن "إسرائيل تتعمد حرمان المدنيين من أي استقرار ولو مؤقت في مراكز النزوح والإيواء، من خلال تكثيف قصف هذا المراكز، ضمن جريمة الإبادة
"الصحة العالمية": 10 آلاف شخص بحاجة إلى الإجلاء من غزة
يونيو 25, 2024
قال ممثل منظمة الصحة العالمية في الضفة الغربية وغزة، ريك بيبركورن، الثلاثاء، إن "إغلاق معبر رفح حال دون إجلاء ما لا يقل عن ألفي مريض من قطاع غزة. وأضاف بيبركورن، أنه "قبل الإغلاق كان نحو 50 مريضا في حالة حرجة يغادرون غزة يوميا، وهذا يعني أنه منذ السابع من أيار/مايو الماضي، لم يتمكن ما لا
الأمم المتحدة: أكثر من 200 موظف إغاثة قتلوا بغزة منذ 7 أكتوبر
يونيو 25, 2024
قالت مسؤولة مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في غزة "أوتشا" ياسمينة جيردا، إن "أكثر من 200 شخص من العاملين في مجال الإغاثة الإنسانية قتلوا في غزة منذالـ 7  من تشرين الأول/ أكتوبر الماضي". وأوضحت جيردا، في تصريح صحفي تلقته "قدس برس" اليوم الثلاثاء، أن "الوضع في غزة سيئ للغاية ولا يمكن قياسه بالأرقام، لدرجة
النفايات.. القاتل الصامت الذي يهدد حياة الغزيين
يونيو 25, 2024
على امتداد شاطئ البحر بدء من المنطقة الوسطى وحتى الأطراف الشمالية لمدينة رفح أقصى جنوب القطاع يواجه مئات آلاف النازحين، تحديات بيئية جسيمة في ظل تراكم آلاف الأطنان من النفايات الصلبة التي تتواجد على بعد أمتار قليلة من أماكن مبيتهم. تراكمت هذه الأطنان من النفايات جراء حظر دولة الاحتلال إدخال السولار المخصص للبلديات، ومع مرور
"الأغذية العالمي" يحذر من مستويات جوع كارثية في جنوب غزة
يونيو 25, 2024
حذر برنامج الأغذية العالمي (تابع للأمم المتحدة)، الثلاثاء، من أن يشهد جنوب قطاع غزة قريبا، مستويات جوع كارثية مشابهة لتلك التي جرى تسجيلها سابقا في الشمال. وقال البرنامج في بيان له، ن هناك "ضرورة ملحة لمعالجة مشاكل أساسية في قطاع غزة، إن أردنا حقا تجاوز الأزمة ومنع المجاعة" . وأضاف أن هناك "ضرورة لإتاحة أكبر
غزة.. الدفاع المدني: الاحتلال الإسرائيلي استهدف "متعمدا" 5 مقار للنازحين
يونيو 25, 2024
قال الناطق باسم الدفاع المدني في قطاع غزة محمود بصل، إن "الاحتلال استهدف متعمدا 5 مقار للنازحين خلال أقل من 48 ساعة". وأضاف في تصريح صحفي اليوم الثلاثاء، أن "الاحتلال يتعمد استهداف عناصر الدفاع المدني أثناء عملهم، ولا يمكننا التعامل مع العدد الكبير من ضحايا القصف لنقص الإمكانيات". وأشار إلى أن "الاحتلال ينتهج سياسة جديدة