علي بركة يحذر من خطط الاحتلال لبناء جدار فصل عنصري جديد بالضفة

حذر عضو قيادة حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في الخارج، علي بركة، من "توجه سلطات الاحتلال الصهيوني لوضع خطط جديدة لشقّ طريق منفصل لأبناء شعبنا الفلسطيني في منطقة استراتيجية بالضفة الغربية، مما يعني بناء جدار فصل عنصري جديد في المنطقة".

وأكد بركة، في تصريح صحفي، اليوم الإثنين، تلقته "قدس برس": أن "مثل هذه المخططات الاحتلالية الجديدة من شأنها مصادرة المزيد من الأراضي الفلسطينية المحتلة، ومنع توسعة بلدة العيزرية، وتفاقم حركة المرور، وعزل العديد من التجمعات البدوية الفلسطينية، فضلا عما سيؤديه من طرد أهلنا في الخان الأحمر الذي يروج له نشطاء اليمين الصهيوني والحكومة الفاشية منذ سنوات، حيث سيفعلون ذلك مع العشرات من التجمعات الفلسطينية الأخرى بالمنطقة".

وأشار بأننا "أمام طريق فصل عنصري مصمم لقطع وصول المواطنين الفلسطينيين إلى منطقة شاسعة في قلب الضفة الغربية، وبالتالي ضمها فعليا إلى دولة الاحتلال، استكمالا لمخططات سابقة تشمل سرقة المزيد من الأراضي الفلسطينية المحتلة، في سياق مخطط تهويد الضفة الغربية المحتلة، تمهيدا لتحقيق نظام الفصل العنصري- الأبرتهايد في قلبها".

ودعا بركة إلى "إطلاق يد المقاومة المسلحة في الضفة الغربية، لأنها الكفيلة بمنع تحقق مثل هذه المخططات الصهيونية بحق أراضينا المحتلة، وكبح جماح الأطماع الاحتلالية في السيطرة على مزيد من أراضينا ومواردنا ومقدراتنا، من أجل إتاحة المزيد من سبل الحياة أمام قطعان المستوطنين".

كما طالب "المجتمع الدولي وجامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي وأبناء أمتنا وأحرار العالم للوقوف مع شعبنا الفلسطيني وقضيته العادلة".

وكشفت صحيفة /هآرتس/ العبرية، في وقت سابق، أن السلطات الإسرائيلية وصلت إلى مراحل التخطيط النهائي، لشق طريق منفصل للفلسطينيين يربط جنوب الضفة الغربية وشمالها، بدون المرور عبر المستوطنات، وهي المنطقة التي كانت تعتبرها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي ودول أخرى، "جزء من قلب مخطط الدولة الفلسطينية المستقبلية".

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
"حماس" ترحب بإعلان جمهورية أرمينيا الاعتراف رسميا بدولة فلسطين
يونيو 21, 2024
رحبت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بإعلان جمهورية أرمينيا الاعتراف رسمياً بدولة فلسطين. واعتبرت الحركة الاعتراف الأرميني بالدولة الفلسطينية "خطوةً إضافية ومهمة على طريق تثبيت الاعتراف الدولي بحقوق شعبنا، وتطلعاته في إنهاء الاحتلال الصهيوني النازي لأرضه، وإقامة دولته المستقلة ذات السيادة الكاملة وعاصمتها القدس".  وجددت دعوتها "لدول العالم إلى اتخاذ خطواتٍ مماثلة بما يدعم نضال شعبنا
مجلة أمريكية: "حماس" تنتصر بغزة و 80‎% من أنفاقها صالحة للعمل
يونيو 21, 2024
أكدت وسائل إعلام أمريكية إن حركة المقاومة الإسلامية "حماس" تنتصر على إسرائيل في الحرب التي تشنها على قطاع غزة. وقالت مجلة "فورين أفيرز" الأمريكيةإن "حماس" تنتصر في غزة، وأن 80% من شبكة الأنفاق التابعة لها صالحة للعمل.  وأشارت المجلة إلى أنّ "حماس لم تُـهَزَم بعد، ولا هي على وشك الهزيمة، كما أنّ البيئة الفلسطينية الحاضنة
استطلاع رأي: 42‎% من الإسرائيليين يفضلون غانتس كرئيس للحكومة مقابل 35‎% لنتنياهو
يونيو 21, 2024
أظهر استطلاع للرأي في دولة الاحتلال، اليوم الجمعة، تقدم زعيم حزب "الوحدة الوطنية" المعارض بيني غانتس على رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو لمنصب رئاسة الوزراء لو جرت انتخابات اليوم. ووفق الاستطلاع الذي نشرته صحيفة /معاريف/ العبرية، قال 42 بالمئة من الإسرائيليين إنهم يفضلون غانتس في رئاسة الحكومة لو جرت الانتخابات اليوم مقابل 35 بالمئة لنتنياهو. فيما
ما هي تفاصيل مقتل جنديين إسرائيليين وجرح 8 آخرين بنيران المقاومة بمحور "نتساريم" بغزة؟
يونيو 21, 2024
كشفت صحيفة /معاريف/ العبرية تفاصيل كمين محور "نتساريم" الذي نفذته المقاومة الفلسطينية بغزة ضد لواء إسرائيلي، وقتلت خلاله جنديين وإصابة ثمانية آخرين بجروح. وقالت الصحيفة إن "المقاومة كشفت وحدة لواء (ألكسندروني)، التي كانت تتحرك سيرًا على الأقدام بعد ظهر الأمس على طول محور ممر نتساريم، على مسافة قصيرة نسبيًا من خلال كمين اعده مقاتلو حماس  الذين
محلل سياسي: إحراق معبر رفح محاولة إسرائيلية لاستباق أي حلول وفرض أمر واقع
يونيو 21, 2024
اعتبر محلل سياسي أردني، أن إعلان جيش الاحتلال الإسرائيلي إحراق معبر رفح البري بين مصر وقطاع غزة، وشق طريق جديد بين معبري كرم أبو سالم ورفح، هي محاولة لتسجيل نصر مسبق، والقفز على أي حلول سياسية يتم مناقشتها في أي صفقة لوقف إطلاق النار، أو مرحلة ما بعد إنتهاء الحرب. وحذر حازم عيّاد الباحث والمختص
أرمينيا تعلن الاعتراف بالدولة الفلسطينية
يونيو 21, 2024
أعلنت وزارة الخارجية الأرمينية، اليوم الجمعة، الاعتراف بالدولة الفلسطينية، وذلك عبر بيان على موقعها الإلكتروني، أكدت فيه أن "يريفان تعلن اعترافها بالدولة الفلسطينية". وذكرت الخارجية الأرمنية في بيانها: "إن الوضع الإنساني الكارثي في ​​غزة والصراع العسكري المستمر هو إحدى القضايا الأساسية على الأجندة السياسية الدولية التي تتطلب الحل". وأضافت: "ترفض جمهورية أرمينيا رفضا قاطعا استهداف