هل تأخرت المقاومة الفلسطينية بالرد على عدوان الاحتلال على غزة؟

أكد محللون سياسيون اليوم الثلاثاء، أن "ما شهده قطاع غزة في ساعات الفجر الأولى من اغتيال دامٍ بشع لثلة من خيرة أبناء شعبنا وقادته، سيلقى رداً مدروساً وموزوناً وقاهراً ومزلزلاً للكيان الصهيوني من القوى والفصائل الفلسطينية بانتماءاتها كافة".

وقال الكاتب والمحلل السياسي، مصطفى الصوّاف، في حديث خاص لـ"قدس برس"، إن "جريمة الاحتلال الإسرائيلي البشعة الغادرة التي ارتكبها بحق شعبنا وقادة مقاومتنا الباسلة، لا يمكن أن تمر دون رد من المقاومة"، مؤكداً أن "الرد سيكون قاسياً ومؤلماً".

وأضاف الصوّاف أن "رد المقاومة الفلسطينية لا شك أنه سيكون مخططاً له بعناية ودقة فائقة، وهي ليست في عُجالة من أمرها، من أجل تحقيق الأهداف بنجاح ودقة عالية".

ورأى الصوّاف أن "قادة الاحتلال الإسرائيلي وحكومته الفاشية يهدفان إلى جر المقاومة الفلسطينية لمعركة جهز لها الكيان بشكل جيد، ويريدها أن تكون قبل الثامن عشر من الشهر الجاري، من أجل تمرير سياساته بحق القدس والمسجد الأقصى المبارك ".

وشدد الصوّاف على أن "رد المقاومة القادم سيكون عنواناً لتأكيد وحدة صفّها، ووحدة الموقف والقرار الفلسطيني حول خيار الجهاد والمقاومة، والالتفاف حول البندقية، باعتبارها خياراً استراتيجياً لتحرير الأرض الفلسطينية المغتصبة".

من جهته، أكد الكاتب والمحلل السياسي والأمني، عبدالله العقاد، في حديث خاص لـ"قدس برس" أن "نعي الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية لشهداء العدوان الصهيوني على غزة صباح اليوم، فيه رسالة على أنها تحمّل الاحتلال الإسرائيلي كامل تبعات جريمته النكراء".

وأضاف العقاد أن "العدو الصهيوني بادر بغدره ليفتتح عملية عسكرية تحت عنوان (الدرع والسهم)، وهو تجهّز وخطّط لها مسبقاً لاستهداف المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة".

واعتبر العقاد أن "ما جرى سيضع المقاومة الفلسطينية أمام استحقاق طالما تجهزت له، وأعدت لمثله، ألا وهو مواجهة العدو الإسرائيلي ومنازلته في معركة تكافئ ما قام به العدو الصهيوني وزيادة".

وكان جيش الاحتلال الإسرائيلي، قد شن اليوم الثلاثاء، عدوانا ضد قطاع غزة، أسفر عن استشهاد (15) فلسطينيا، بينهم (4) أطفال ومثلهم من النساء، وإصابة (20) آخرين.

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
"أونروا": 75% من سكان غزة واجهوا التهجير القسري
مايو 22, 2024
قالت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، الأربعاء، إن "75 بالمئة من سكان قطاع غزة واجهوا التهجير القسري". وأضاف الوكالة في تغريدة لها عبر منصة "إكس"، أن "عددا كبيرا ممن هُجروا، واجهوا التهجير 4 أو 5 مرات منذ 7 تشرين الأول/أكتوبر الماضي". وتابعت أنه "بالنسبة لآلاف العائلات الفلسطينية لم يعد هناك مكان تذهب إليه، فالعمليات
ارتفاع عدد شهداء جنين ومخيمها إلى 11 منذ الثلاثاء
مايو 22, 2024
أعلنت وزارة صحة السلطة الفلسطينية، الأربعاء، استشهاد فتى مدينة جنين، متأثرا بإصابته برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي. وقالت الوزارة، إن "الطفل وسيم عاهد جرادات (15 عاما) استشهد في جنين، ما يرفع عدد الشهداء جراء عدوان الاحتلال على المدينة ومخيمها، منذ صباح أمس الثلاثاء، إلى 11 شهيدا، بينهم 4 أطفال". يذكر أن العدد الإجمالي للشهداء في الضفة
الاحتلال يفرغ مستشفى العودة شمال غزة من الطواقم الطبية
مايو 22, 2024
قالت جمعية "العودة الصحية والمجتمعية"، الأربعاء، إن "قوات الاحتلال أفرغت مستشفى العودة التابع لها في تل الزعتر شمال قطاع غزة، من الطواقم الطبية ودعتهم للتوجه لغرب غزة". وأضافت الجمعية في بيان لها، أن "قوات الاحتلال تحتجز عدد من الكادر والمرضى، بعد أربعة أيام من حصار مستشفى العودة وسط قصف بالقذائف والرشاشات الثقيلة". ويتعرض المستشفى للحصار
الأمم المتحدة: 25 فلسطينيا "قتلوا" في الضفة الغربية خلال أسبوع
مايو 22, 2024
قالت الأمم المتحدة، الأربعاء، إن قوات الاحتلال "قتلت 25 فلسطينيا في الضفة الغربية، في مدينتي جنين وطولكرم خلال أسبوع واحد". وأضافت في تقرير صادر عن مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية، أنه "منذ 7 تشرين الأول/أكتوبر الماضي، قتل 489 فلسطينيا، من بينهم 117 طفلا، وأصيب أكثر من 5000 فلسطيني، من بينهم حوالي 790 طفلا، في الضفة الغربية،
"الأغذية العالمي": لم يدخل إلى قطاع غزة سوى 100 شاحنة منذ 6 أيار
مايو 22, 2024
قال برنامج الأغذية العالمي (تابع للأمم المتحدة)، الأربعاء، إن "العمليات الإنسانية في غزة تقترب من الانهيار، وأن خطر المجاعة أصبح حقيقيا، حيث لم يدخل القطاع إلا 100 شاحنة منذ السادس من أيار/مايو الجاري". وحذر البرنامج في بيان له، من أنه "إذا لم تبدأ الإمدادات الغذائية والإنسانية في الدخول إلى غزة بكميات هائلة، فسوف ينتشر اليأس
"القسام" تعلن قنص 3 جنود للاحتلال والإجهاز على اثنين من مسافة صفر في غزة
مايو 22, 2024
أعلنت كتائب "القسام"، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، الأربعاء، أن "مجاهديها تمكنوا من قنص 3 جنود من جيش الاحتلال شمال بيت حانون شمالي قطاع غزة". وقالت "القسام" في بيان لها، إن "من بين الجنود الثلاثة الذين جرى قنصهم، ضابط". وأضافت في بيان لاحق، أن "مجاهديها تمكنوا من الإجهاز على جنديين صهيونيين من مسافة صفر