الهندي: الاحتلال يعيش حرب أعصاب لا يتحملها

أكد رئيس الدائرة السياسية في حركة "الجهاد الإسلامي" وعضو مكتبها السياسي محمد الهندي، أن الرد على العدوان الإسرائيلي سيكون موحداً، وكل التهديدات الصهيونية فارغة لا قيمة لها.

وشدد الهندي في تصريحات صحفية، مساء اليوم، على أن الاحتلال يعيش حالياً حرب أعصاب لا يتحملها، فهناك شلل في حياة الإسرائيليين وصلت "لتل أبيب"، بالإضافة للبقاء قرب الملاجئ، وإجلاء المستوطنين.

وأشار إلى أن المقاومة تراقب ما يجري على الأرض، وهي من تخول تحديد وقت وشكل الحرب، مبيناً أن الرد على العدوان سيأتي، ولا قيمة لأي اتصالات، والأمر متروك للقادة في غرفة العمليات المشتركة.

ولفت إلى أن كل الفصائل التي استشهد قادتها قويت، فالضربات تقوي الشعب الفلسطيني، مؤكداً أن "إسرائيل" لن ترمم الردع لا في الضفة ولا قطاع غزة، ولن تمس الوحدة الفلسطينية ولن تجدي نفعا الاستفراد بالجهاد.

وأوضح الهندي، أن الاحتلال لديه غطرسة القوة ويحاول تصدير أزماته بقتل الأبرياء، وصنع خدعة كبيرة باغتيال القادة.

وشن جيش الاحتلال الإسرائيلي فجر ومساء اليوم الثلاثاء عدوانا ضد قطاع غزة، أسفر عن استشهاد 15 فلسطينيا بينهم أربعة أطفال ومثلهم من النساء، وإصابة 20 آخرين.

ونعت "سرايا القدس" ثلاثة من قادتها الشهداء، والذين ارتقوا خلال العدوان، وهم الشهيد جهاد شاكر الغنام، أمين سر المجلس العسكري، والشهيد خليل صلاح البهتيني عضو المجلس العسكري وقائد المنطقة الشمالية، والشهيد طارق إبراهيم عز الدين أحد قادة العمل العسكري في سرايا القدس في الضفة المحتلة.

وسوم :
تصنيفات :
الأكثر قراءة