مصدر بـ"الغرفة المشتركة": توقف اتصالات التهدئة.. والليلة ستكون ساخنة

كشف مصدر في غرفة العمليات المشتركة للمقاومة الفلسطينية بغزة، اليوم الخميس، عن "توقف اتصالات التهدئة مع كل الوسطاء، وخاصة المصريين، بشكل تام".

وأضاف المصدر لـ"قدس برس"، "لا يوجد أي نوع من التواصل مع الوسطاء، والليلة ستكون ساخنة".

ونفى المصدر، توجه وفد من المخابرات المصرية، إلى العاصمة اللبنانية بيروت، للقاء الأمين العام لحركة "الجهاد الإسلامي"، زياد نخالة، قائلا: "لم يتم طرح هذه الفكرة بتاتا".

وأكد على أنه "أمام استمرار جرائم الاحتلال وعمليات الاغتيال واستهداف البنايات وقتل المدنيين بدم بارد، لم يبق أمام قيادة الغرفة المشتركة إلا زيادة بقعة النار، والاستمرار في الرد على هذه الجرائم".

وتوقع المصدر، أن "تكون هذه الليلة ساخنة على مختلف الأصعدة ومن عدة نواحي"، مضيفا: "في حال حصول أي جريمة اغتيال جديدة، ستتغير المعادلة بشكل كبير".

ويتعرض قطاع غزة، لليوم الثالث على التوالي، إلى عدوان إسرائيلي، أسفر عن اغتيال خمسة من قادة الجهاز العسكري لحركة "الجهاد الإسلامي"، وارتقاء 28 شهيدا، بينهم 7 أطفال و 4 سيدات، إضافة إلى 80 جريحا ودمار كبير في المباني والمنشآت.

وسوم :
تصنيفات :
الأكثر قراءة