صحيفة عبرية: العملية العسكرية لن تحل معضلة غزة

قال المعلّق العسكري لصحيفة /هآرتس/ العبرية، عاموس هارئيل، إنّ مسار "العملية العسكرية" في قطاع غزة يدل على أنّ "إسرائيل لا تملك حلاً للمعضلة التي يمثلها القطاع".

وفي تحليل نشرته الصحيفة في عددها الصادر اليوم الجمعة، لفت هارئيل إلى أنّ الإجراءات العسكرية والاقتصادية التي يقدم عليها الاحتلال الإسرائيلي تجاه غزة "لا يمكن أن تعالج المعضلات الأمنية التي تمثلها غزة"، لافتاً إلى أنّ هذه الحلول تأتي في إطار استراتيجية "إدارة الصراع" التي تعكف عليها الحكومات الإسرائيلية المتعاقبة.

وأضاف هارئيل: "لو كانت الحملات العسكرية التي تشنها إسرائيل على القطاع ناجحة، لما اضطرت لتنفيذها مرة كل عام كمتوسط".

وذكّر بأنّ "إسرائيل" شنّت 15 "حملة عسكرية" ضد قطاع غزة منذ أن نفذت "فك الارتباط 2005"، والتي فككت في إطارها مستوطناتها في القطاع، وسحبت قواتها منه.

وأشار إلى أنه كان من المتوقع ألا تخرج الحملة الحالية التي أطلق عليها "الدرع والسهم" عن نسق الحملات السابقة، مذكّراً بأنه منذ البداية لم تكن الرهانات التي عقدت الحملة على تحقيقها "كبيرة".

ويتعرض قطاع غزة، لليوم الرابع على التوالي، إلى عدوان إسرائيلي، أسفر عن اغتيال خمسة من قادة الجهاز العسكري لحركة "الجهاد الإسلامي"، وارتقاء 31 شهيدا، بينهم 7 أطفال و 4 سيدات، إضافة إلى 94 جريحا ودمار كبير في المباني والمنشآت.

 

وسوم :
تصنيفات :
الأكثر قراءة