"حماس" تنعى الشهيد القائد في "سرايا القدس" إياد الحسني

نعت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، القائد في "سرايا القدس" الذراع العسكري لحركة "الجهاد الإسلامي" الشهيد إياد الحَسَني، عضو المجلس العسكري، ومسؤول وحدة العمليات فيها.

وقالت الحركة في بيان تلقته "قدس برس" اليوم الجمعة، إن "الحسني ارتقى في عملية اغتيال إسرائيلية غادرة وجبانة، مساء اليوم في قطاع غزّة الصامد، بعد حياة حافلة بالعطاء الجهادي والتضحية والإبداع في المقاومة ضد العدو الصهيوني، امتدت لأكثر من ربع قرن".

وأكدت أنّ جرائم الاحتلال لن توقف مقاومة شعبنا ووحدته في ملحمة "ثأر الأحرار"، مشيدة بـ"الأداء البطولي لغرفة العمليات المشتركة للمقاومة الباسلة في قطاع غزّة، ردّاً على عدوان الاحتلال ودفاعاً عن شعبنا".

وجددت الحركة "التأكيد على الوحدة والتلاحم الميداني، "بدعم من شعبنا الفلسطيني الصابر المرابط في معركة ثأر الأحرار، حتّى ردع الاحتلال ووقف عدوانه ضدّ أرضنا وشعبنا ومقدساتنا".

واغتال الاحتلال الإسرائيلي، عصر اليوم، الحسني، بعد قصف تعرض له خلال تواجده، في شقة سكنية في برج الباشا، الكائن في حي "النصر" شمالي غرب مدينة غزة.

ويتعرض قطاع غزة، لليوم الرابع على التوالي، إلى عدوان إسرائيلي، أسفر عن اغتيال ستة من قادة الجهاز العسكري لحركة "الجهاد الإسلامي"، وارتقاء 33 شهيدا، بينهم 7 أطفال و 4 سيدات، إضافة إلى 110جريحا، ودمار كبير في المباني والمنشآت.

وسوم :
تصنيفات :
الأكثر قراءة