في الذكرى الـ 75 للنكبة.."فتح": جرائم إسرائيل لن تسقط بالتقادم

أكدت حركة التحرير الوطني "فتح" (كبرى فصائل منظمة التحرير) ، أن "النكبة ليست حدثا حصل في وقته وانتهى، ففصول النكبة لا تزال مستمرة، كما لا تزال إسرائيل الصهيونية تنكر على شعبنا حقه في تقرير المصير على أرضه، وتتنكر لحقوقه الوطنية المشروعة المعترف بها والمستندة إلى القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية".

وأوضحت "فتح" في بيان تلقته "قدس برس" اليوم الأحد بمناسبة الذكرى الـ75 للنكبة أن "تجربة الصراع الطويلة قد أثبتت أن الشعب الفلسطيني متمسك بأرض وطنه التاريخي، وهو لن يتنازل ولن يساوم على حقوقه مهما بلغت التضحيات، وفي مقدمتها وعلى رأسها حق العودة المنصوص عليه في قرار الأمم المتحدة رقم 194".

وثمنت "فتح" قرار هيئة الأمم المتحدة بإحياء ذكرى النكبة هذا العام في مقر الهيئة بنيويورك، مؤكدة أن "هذا القرار يمثل اعترافا دوليا مهما بالنكبة وبالفاجعة المروعة التي حلت بالشعب الفلسطيني خلال حرب عام 1948، و أن هذا الاعتراف يجب أن يترتب عليه محاسبة إسرائيل على جرائم الحرب وعلى أبشع عملية تطهير عرقي في العالم المعاصر".

ودعت "فتح" جميع الأشقاء العرب وجميع الأصدقاء وأحرار العالم إلى إحياء ذكرى النكبة، والكشف عن الظلم المتواصل الذي تعرض ويتعرض له الشعب الفلسطيني.

كما دعت "فتح" الشعب الفلسطيني بكافة أطيافه وفصائله إلى "المشاركة بصورة بفاعلة وناشطة في فعاليات الذكرى الـ75 للنكبة، و أهمية إظهار الوحدة والتلاحم ونبذ كل أشكال الانقسام والتشرذم".

وسوم :
تصنيفات :
الأكثر قراءة