مراقبون: السلطة الفلسطينية ترفض أي محاولة لإصلاح منظمة التحرير

في تعليقهم على قرار السلطة منع إقامة المؤتمر الشعبي الفلسطيني واعتقال منسقه في رام الله

انتقد سياسيون ونشطاء فلسطينيون، قرار السلطة عدم السماح لـ “المؤتمر الشعبي الفلسطيني – 14 مليون”، الانعقاد في رام الله، واعتقال منسق اللجنة التحضيرية للمؤتمر في الضفة الغربية عمر عساف.

ويناقش المؤتمر، الذي انطلقت أعماله اليوم السبت، في قطاع غزة، إصلاح منظمة التحرير الفلسطينية، وضرورة أن تكون ممثل حقيقي للشعب الفلسطيني وكافة فصائله.

ومنعت السلطة الفلسطينية عقد المؤتمر في الضفة، وكان من المقرر عقده في “قصر رام الله الثقافي” التابع لبلدية رام الله، إلا أن الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة، مارست ضغطا على البلدية لمنع إقامته، وحينما قرر القائمون على “المؤتمر الشعبي” عقد مؤتمر صحفي لتوضيح ذلك في بلدية البيرة، اعتذرت البلدية أيضا عن استضافة المؤتمر، بضغط من السلطة وفق اللجنة التحضيرية، قبل أن يعتقل منسق المؤتمر في الضفة الغربية.

وشدد النائب الثاني للمجلس التشريعي حسن خريشة، وأحد المشاركين في المؤتمر، على أن الدعوة له “جاءت لإعادة التأكيد على أن منظمة التحرير، هي الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني في كل أماكن تواجده”.

وعن أهداف المؤتمر والرسالة التي يحملها قال خريشة، في حديث مع “قدس برس” إنه “يدعو لإجراء انتخابات للمجلس الوطني الفلسطيني، على كامل الجغرافيا الفلسطينية (أراضي الـ 48 والـ 67)، وأيضا للشتات الفلسطيني”.

واعتبر خريشة أن ذلك “سينهي حالة الانقسام، وستنضوي كافة القوى والفصائل الفلسطينية، تحت مظلة منظمة التحرير، وسينتخب المجلس اللجنة التنفيذية، والتي ستقوم بدورها بانتخاب رئيسا للجنه، وهو سيكون رئيسا للشعب الفلسطيني، وينتخب المجلس مجلسا مركزيا وأيضا مسؤول الصندوق القومي” وفق ما يراه.

واتهم خريشة بعض القيادات في السلطة الفلسطينية بـ “اختطاف منظمة التحرير بعد أن تم إلغاء ميثاقها الوطني منذ سنوات”، مطالبا “بحراك فصائلي وشعبي لاستعادة روح المنظمة وإنهاء حالة التفرد الحالية” على حد تعبيره.

ووصف الكاتب والمحلل السياسي الفلسطيني، عصمت منصور، ما جرى من قبل الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية بـ “السلوك الاستبدادي المرفوض، ويعبر عن إفلاس السلطة وتنكرها لأي دور أو صوت شعبي، ودليل آخر على رغبتها بالاستئثار بالحكم مستخدمة قوة العسكر” على حد تعبيره.

وشدد منصور على أن المؤتمر، الذي منعت السلطة الفلسطينية إقامة نسخته في رام الله “يسعى إلى إصلاح منظمة التحرير وإجراء انتخابات مجلس وطني، بعد أن أضحت كل الفصائل الممثلة للمنظمة حاليا فاقدة للشرعية ولا يوجد لها تمثيل حقيقي ومعزولة عن الناس” وفق ما يرى.

وكان المجلس الوطني الفلسطيني (برلمان تابع لمنظمة التحرير)، أصدر اليوم السبت، بيانا استنكر فيه، دعوة “المؤتمر الشعبي الفلسطيني”، لعقد مؤتمرات في الوطن والشتات، واعتبرها “محاولة للالتفاف على منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني، والبيت الجامع للكل الفلسطيني”.

واعتبر المجلس الوطني الفلسطيني، الدعوة للمؤتمر الشعبي بأنه “يعزز الانقسام ويكرسه ولا يخدم المصلحة الوطنية”.

ودعا لانعقاد “المؤتمر الشعبي الفلسطيني – 14 مليون” (في إشارة إلى عدد الفلسطينيين في العالم) عدد من النشطاء والشخصيات والأكاديميين الفلسطينيين، ومجموعة من الحِراكات والاتحادات والقوى الوطنية والاجتماعية، من داخل فلسطين وخارجها، لغرض مناقشة ما وصفه بـ “إصلاح منظمة التحرير”.

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
إعلام عبري: السلطة الفلسطينية أحبطت عمليات نوعية ضد الاحتلال شمال الضفة
نوفمبر 27, 2022
أكد إعلام عبري أن الأجهزة الأمنية في السلطة الفلسطينية، أحبطت تنفيذ خلايا مقاومة عمليات نوعية ضد أهداف إسرائيلية، بعد عثورها على عبوات ناسفة مجهزة للتفجير. وكشفت القناة /11/ العبرية، مساء اليوم الأحد، أن “الأجهزة الأمنية الفلسطينية عثرت على عبوات ناسفة كبيرة الحجم، في مدينتي طوباس وجنين (شمال الضفة)، كانت مخصصة لتنفيذ عمليات تفجيرية في إسرائيل”.
الاحتلال يمنع أسيرا محررا من التواصل مع 11 مقدسيا لـ4 أشهر
نوفمبر 27, 2022
قالت مصادر حقوقية فلسطينية، إن سلطات الاحتلال أصدرت اليوم الأحد، قرارا عسكريا جائرا بحق الأسير المقدسي المحرر ماجد الجعبة. وأوضحت المصادر لـ”قدس برس”، أن القرار يمنع الجعبة من التواصل بشكل مباشر أو غير مباشر مع 11 مواطنا مقدسيا لغاية 26 آذار/مارس القادم، وجلهم من الأسرى المحررين، الذين سبق لهم أن اعتقلوا بسبب نشاطهم الديني والاجتماعي
إعلام عبري: خلل تقني يوقف حركة القطارات في “إسرائيل”
نوفمبر 26, 2022
أكدت وسائل إعلام عبرية، توقف حركة القطارات في فلسطين المحتلة مساء اليوم السبت، بسبب خلل تقني، لم تحدد مركزه بعد. وذكرت صحيفة /معاريف/ العبرية، أنّ حركة القطارات توقفت بسبب خلل غير معتاد في حاسوب الإشارات المركزي. وقالت القناة /12/ العبرية، إنّه تم إلغاء جميع الرحلات المخطط لها في قطار “إسرائيل”، حتى الساعة 9 من مساء
مقتل مستوطن ثانٍ متأثراً بجروحه في عملية القدس التفجيرية
نوفمبر 26, 2022
ارتفع عدد قتلى عملية القدس التفجيرية إلى اثنين، بعد الإعلان رسميا، مساء اليوم السبت عن مقتل إسرائيلي آخر، متأثراً بجروحه التي أصيب بها في تفجيرات الأربعاء الماضي. وبحسب موقع /واي نت/ العبري، فإن القتيل “يبلغ من العمر (50 عاما) وهو المستوطن تيدسا تشوما من أصول إثيوبية”. وقُتل الأربعاء الماضي، مستوطن إسرائيلي، وأصيب 19 آخرون بجروح
رئيس استخبارات الاحتلال السابق يتوقع انتفاضة ثالثة “لا مثيل لها”
نوفمبر 26, 2022
توقع الرئيس السابق لشعبة الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية “أمان”، تامير هايمان، أن “تواجه إسرائيل خطر اندلاع انتفاضة فلسطينية ثالثة، لم يسبق لها مثيل”. وقال هايمان، في تحليل نشره موقع /قناة 12/ العبرية، اليوم السبت، إنّ “إسرائيل تقف أمام مجموعة من الظروف، التي تزيد من فرص اندلاع هذه الانتفاضة”. وحذر من أنّ شنّ “حملة عسكرية في الضفة
صحيفة عبرية تكشف عن استعدادات إسرائيلية للتصعيد في الضفة الغربية
نوفمبر 24, 2022
كشفت صحيفة /يديعوت احرونوت/ العبرية، مساء اليوم الخميس، عن استعدادات تقوم بها وزارة جيش الاحتلال لتصعيد واسع النطاق في الضفة الغربية. وأوضحت الصحيفة، أن وزارة الجيش أعلنت عن نيتها شراء  50 عربة مصفحة بشكل عاجل، لاستخدامها في الضفة الغربية. وأشارت إلى أن صفقة شراء العربات المصفحة ستكون بعشرات الملايين من الشواكل، لافتة أن ذلك يأتي