أسرى عيادة "سجن الرملة" يقررون خوض إضراب مفتوح عن الطعام

قرر الأسرى المرضى في "عيادة سجن الرملة"، اليوم الثلاثاء، خوض إضراب مفتوح عن الطعام؛ احتجاجًا على أوضاعهم الصحية، وسياسة الإهمال الطبي التي تمارسها سلطات الاحتلال بحقهم.

وأوضحت "هيئة شؤون الأسرى والمحررين" (تابعة للسلطة الفلسطينية) في بيان، أنّ الأسرى "أمهلوا إدارة السجون عدة مرات، من أجل توفير العناية الصحية لهم في عيادة سجن الرملة، "إلا أنّها لا تزال تضرب بعرض الحائط مطالبهم الصحية الإنسانية.

ولفتت إلى أنّ الأسرى في سجن الرملة، شرعوا بتنفيذ برنامج نضالي تصاعدي، مؤكدة "أنّ إدارة السجون لا تقوم بفحص طبي للأسرى طوال وجودهم في الاعتقال، ولا تقوم بتقديم العلاج اللازم للأسرى المرضى، ولا تسمح بإدخال طواقم طبية لعلاجهم، وترفض تسليم ملفاتهم الطبية لعرضها على أطباء خارج السجون، ما يشكل خطرًا حقيقيًا على حياتهم".

وتعتبر "عيادة سجن الرملة" التي يصفها الأسرى الفلسطينيون بـ "المسلخ" إحدى مكونات منظومة العلاج التي تتيحها مصلحة السجون الإسرائيلية للأسرى.

ويقع سجن الرملة في منتصف الطريق بين مدينتي "الرملة" و"اللد" شمالي فلسطين المحتلة، وهو مجمعٌ أمنيٌ مترامي الأطراف شُيد في عام 1934 من قبل سلطات الاحتلال البريطاني، ومحاط بسور مرتفع.

ويقبع الأسرى المرضى من الحالات الصعبة في عيادة هذا السجن، حيث يعانون من سياسة الإهمال الطبي، ولا يقدم لهم العلاج اللازم، ولا يتم تشخيص الحالات المرضية، ويُكْتَفى بتقديم المسكنات، مما يفاقم الأوضاع الصحية للأسرى.

وتقول مؤسسة الضمير (حقوقية مستقلة)، فإن ما بين 14 – 16 أسيراً يقبع في "عيادة سجن الرملة" بشكل دائم، يعانون من ظروف صحية ومعيشية قاسية.

وتفتقر العيادة للحد الأدنى من مقومات المعيشة الإنسانية، حيث إن السجن قديم وغير مهيأ لأسرى مرضى يستخدمون الكراسي المتحركة، من حيث مكان الفورة والحمامات، كما لا يوجد مطبخ لطهي الطعام داخل الغرف، أو مكان خاص بالأسيرات.

وتفتقر أيضاً للمعدات والأجهزة الحديثة، حيث إن المعدات والأجهزة المستخدمة بدائية وقديمة، ولا تصلح للاستخدام لحالات الأسرى القابعين في العيادة، بالإضافة إلى افتقارها لطاقم طبي متخصص ومهني، لمتابعة الحالات المرضية خاصة المستعصية منها.

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
الأمم المتحدة: 25 فلسطينيا "قتلوا" في الضفة الغربية خلال أسبوع
مايو 22, 2024
قالت الأمم المتحدة، الأربعاء، إن قوات الاحتلال "قتلت 25 فلسطينيا في الضفة الغربية، في مدينتي جنين وطولكرم خلال أسبوع واحد". وأضافت في تقرير صادر عن مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية، أنه "منذ 7 تشرين الأول/أكتوبر الماضي، قتل 489 فلسطينيا، من بينهم 117 طفلا، وأصيب أكثر من 5000 فلسطيني، من بينهم حوالي 790 طفلا، في الضفة الغربية،
"الأغذية العالمي": لم يدخل إلى قطاع غزة سوى 100 شاحنة منذ 6 أيار
مايو 22, 2024
قال برنامج الأغذية العالمي (تابع للأمم المتحدة)، الأربعاء، إن "العمليات الإنسانية في غزة تقترب من الانهيار، وأن خطر المجاعة أصبح حقيقيا، حيث لم يدخل القطاع إلا 100 شاحنة منذ السادس من أيار/مايو الجاري". وحذر البرنامج في بيان له، من أنه "إذا لم تبدأ الإمدادات الغذائية والإنسانية في الدخول إلى غزة بكميات هائلة، فسوف ينتشر اليأس
"القسام" تعلن قنص 3 جنود للاحتلال والإجهاز على اثنين من مسافة صفر في غزة
مايو 22, 2024
أعلنت كتائب "القسام"، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، الأربعاء، أن "مجاهديها تمكنوا من قنص 3 جنود من جيش الاحتلال شمال بيت حانون شمالي قطاع غزة". وقالت "القسام" في بيان لها، إن "من بين الجنود الثلاثة الذين جرى قنصهم، ضابط". وأضافت في بيان لاحق، أن "مجاهديها تمكنوا من الإجهاز على جنديين صهيونيين من مسافة صفر
جيش الاحتلال يعلن مقتل 3 جنود في معارك شمال غزة
مايو 22, 2024
أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، الأربعاء، مقتل 3 جنود بمعارك اندلعت مع المقاومة الفلسطينية شماليّ قطاع غزة. وأضاف جيش الاحتلال عبر موقعه الإلكتروني، أنه "بالإضافة إلى القتلى، أصيب ضابط واثنان من الجنود بجراح خطيرة، خلال المعارك ذاتها". وفي وقت سابق من اليوم، اعترف جيش الاحتلال بإصابة 25 عسكريا بنيران المقاومة الفلسطينية، خلال المعارك في قطاع غزة،
"الكنيست" يصدّق بالقراءة التمهيدية على ضم مستوطنات في جنوب الخليل
مايو 22, 2024
صدّقت الهيئة العامة للمجلس التشريعي للاحتلال (كنيست)، بالقراءة التمهيدية، الأربعاء، على مشروع قانون ينص على "ضم أراض في الضفة الغربية إلى إسرائيل، واعتبار منطقة جنوب الخليل جزءا من النقب". وجاء في نص القانون "إدخال جميع الإسرائيليين في جنوب الخط 115 ضمن تعريف النقب، إلى المنطقة التي يسري عليها قانون سلطة تطوير النقب من العام 1991".
استشهاد شاب فلسطيني متأثرا بإصابته برصاص الاحتلال في جنين
مايو 22, 2024
استشهد شاب فلسطيني، الأربعاء، متأثرا بإصابته برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي في مدينة جنين بالضفة الغربية، ما يرفع عدد الشهداء في المدينة ومخيمها منذ الثلاثاء إلى 9 شهداء. وقال مدير مستشفى الرازي في المدينة، فواز حماد، إن "الشاب سامي أمين أحمد القيسي (18 عاما) من جنين، استشهد متأثرا بإصابته برصاص الاحتلال"، بحسب ما نقلت عنه وكالة