محكمة الاحتلال تؤجل الرد على طلب الإفراج المبكر عن الأسير دقة

أجلَت محكمة الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء الرد على طلب محامي الأسير وليد دقة بالإفراج المبكر عنه إلى الحادي والثلاثين من الشهر الجاري.

وقالت وزارة الأسرى والمحررين بغزة، إن تجاهل محكمة الاحتلال لوضع الأسير المريض وليد دقة وتأجيل النظر بالإفراج عنه هو "إمعان في جريمة قتله، وتأكيد على مشاركة كل أجهزة الاحتلال الأمنية والقضائية في الجرائم المروعة التي تمارسها إدارة السجون بحق الأسرى".

واعتبرت الوزارة، أن ما يجري بحق الأسير المريض وليد دقة من "إهمال وتجاهل هو ذاته ما حدث مع الأسير الشهيد ناصر أبو حميد والشيخ خضر عدنان، ما يعني أن سياسة الإهمال الطبي باتت منهجية تُنفذ بشكل مخطط ومدروس وتهدف لقتل الأسرى وتصفيتهم".

وكان الوزير المتطرف ايتمار بن غفير، حرض على الأسير المريض دقة بأنه يجب أن ينهي حياته داخل السجن.

وأعلنت النيابة العامة للاحتلال أمس الثلاثاء، أنها تعارض الإفراج عن الأسير وليد دقة المريض بالسرطان، رغم أن "ضابط الصحة" في مصلحة السجون الإسرائيلية أقرّ في تقرير أن "أيام دقة قصيرة ويوجد خطر حقيقي على حياته".

ويعد الأسير دقّة أحد أبرز الأسرى في سجون الاحتلال، وساهم في العديد من المسارات في الحياة الاعتقالية للأسرى، وخلال مسيرته الطويلة في الاعتقال أنتج العديد من الكتب والدراسات والمقالات، وساهم معرفيا في فهم تجربة السّجن ومقاومتها.

وكان الأسير دقة قد أُدخل المستشفى في 23 آذار/ مارس 2023، بعد تدهور وضعه الصحي بشكل حادّ، بعد تشخيصه بمرض التليف النقوي (Myelofibrosis)، وهو سرطان نادر يصيب نخاع العظم، في 18 كانون الأول/ ديسمبر 2022، وتطور عن سرطان الدم الذي تم تشخيصه قبل قرابة عشر سنوات، وتُرك دون علاج جدي.

يُشار إلى أن الاحتلال أصدر بحقه حُكما بالسّجن المؤبد، جرى تحديده لاحقا بـ37 عاما، وأضاف الاحتلال عام 2018 إلى حُكمه عامين ليصبح 39 عاما، وفقا لهيئة شؤون الأسرى والمحررين.

 

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
جيش الاحتلال يعلن مقتل 3 جنود في معارك شمال غزة
مايو 22, 2024
أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، الأربعاء، مقتل 3 جنود بمعارك اندلعت مع المقاومة الفلسطينية شماليّ قطاع غزة. وأضاف جيش الاحتلال عبر موقعه الإلكتروني، أنه "بالإضافة إلى القتلى، أصيب ضابط واثنان من الجنود بجراح خطيرة، خلال المعارك ذاتها". وفي وقت سابق من اليوم، اعترف جيش الاحتلال بإصابة 25 عسكريا بنيران المقاومة الفلسطينية، خلال المعارك في قطاع غزة،
"الكنيست" يصدّق بالقراءة التمهيدية على ضم مستوطنات في جنوب الخليل
مايو 22, 2024
صدّقت الهيئة العامة للمجلس التشريعي للاحتلال (كنيست)، بالقراءة التمهيدية، الأربعاء، على مشروع قانون ينص على "ضم أراض في الضفة الغربية إلى إسرائيل، واعتبار منطقة جنوب الخليل جزءا من النقب". وجاء في نص القانون "إدخال جميع الإسرائيليين في جنوب الخط 115 ضمن تعريف النقب، إلى المنطقة التي يسري عليها قانون سلطة تطوير النقب من العام 1991".
استشهاد شاب فلسطيني متأثرا بإصابته برصاص الاحتلال في جنين
مايو 22, 2024
استشهد شاب فلسطيني، الأربعاء، متأثرا بإصابته برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي في مدينة جنين بالضفة الغربية، ما يرفع عدد الشهداء في المدينة ومخيمها منذ الثلاثاء إلى 9 شهداء. وقال مدير مستشفى الرازي في المدينة، فواز حماد، إن "الشاب سامي أمين أحمد القيسي (18 عاما) من جنين، استشهد متأثرا بإصابته برصاص الاحتلال"، بحسب ما نقلت عنه وكالة
فلسطينيو بريطانيا يعقدون أول اجتماع تمهيداً للمشاركة في "المؤتمر الوطني الفلسطيني"
مايو 22, 2024
عقدت مجموعة من الشخصيات الفلسطينية المقيمة في بريطانيا اجتماعاً في لندن، اليوم الأربعاء، للبحث في المشاركة بمبادرة "المؤتمر الوطني الفلسطيني" التي أُعْلِن عنها خلال المنتدى السنوي لفلسطين الذي انعقد في الدوحة خلال شهر شباط/ فبراير الماضي. وشارك في الاجتماع، بحسب مراسل "قدس برس"، عدد من الموقعين على المبادرة من المقيمين في بريطانيا، وناقشوا سبل المشاركة
الصحة بغزة: الاحتلال ارتكب 6 مجازر أدت لارتقاء (62) شهيدا خلال 24 ساعة
مايو 22, 2024
أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية بغزة أن الاحتلال الإسرائيلي "ارتكب 6 مجازر ضد العائلات في قطاع غزة،وصل منها للمستشفيات 62 شهيدا، و 138 إصابة، خلال الـ 24 ساعة الماضية. وقالت الوزارة في تصريح صحفي، تلقته "قدس برس"، اليوم الأربعاء، إنه "لا يزال عددا من الضحايا تحت الركام وفي الطرقات، لا تستطيع طواقم الإسعاف والدفاع المدني الوصول
الأردن يرحب بقرار دول أوروبية الاعتراف بـ "فلسطين"
مايو 22, 2024
رحب الأردن، باعتراف إسبانيا والنرويج وإيرلندا، اليوم الأربعاء، بدولة فلسطين، معتبرا هذا القرار "خطوة مهمة"، بحسب وزير الخارجية أيمن الصفدي.   وقال الصفدي خلال مؤتمر صحفي مشترك في عمّان، نظيره الهنغاري بيتر سيارتو، إن قرار اعتراف هذه الدول بدولة فلسطين، "خطوة مهمة أساسية للتأكيد على أن طريق السلام هو حل الدولتين الذي يجسد الدولة الفلسطينية