قناة عبرية : تعطل "نظام التحذير" من الطائرات بدون طيار شمال فلسطين المحتلة

كشفت قناة /11/ العبرية الرسمية، أن النظام العسكري الإسرائيلي المنصوب شمال فلسطين المحتلة عام 48، والذي من المفترض أن ينذر بالطائرات بدون طيار والصواريخ التي قد تطلق من سوريا ولبنان وإيران معطل منذ ستة أشهر .

وقالت القناة: إن النظام الجديد الذي يطلق عليه "تل شمعيم"، تم نصبه في شمال البلاد (شمال فلسطين المحتلة عام 48)، من قبل وزارة الجيش منذ عام ونصف بهدف الكشف عن الطائرات بدون طيار والصواريخ .

وأضافت في الشتاء الماضي تمزق بالون المراقبة نتيجة عاصفة، ولا يُعرف متى سيعود النظام إلى النشاط التشغيلي.

وقال جيش الاحتلال: "إن المنصة الجوية (تل شمعيم) هي أول منظومة من نوعها في العالم، ولا تزال طور الانتشار، وتعمل على التكامل المشترك بين القوات الجوية ومديرية البحث والتطوير في وزارة الجيش".

من جانبها قالت صحيفة /يسرائيل هيوم/ العبرية اليوم الخميس: "إن النظام السياسي الأمني في إسرائيل في حالة تأهب،  ​على خلفية تبادل التصريحات بين إسرائيل وإيران حول احتمال اندلاع تصعيد عسكري.

وعلمت الصحيفة، أن مسؤولين كبار في جيش الاحتلال أجروا محادثات مغلقة في الأيام الأخيرة حول إمكانية حدوث تدهور أمني في الشمال.

 وأشارت إلى أن مسؤولين كبار في الجيش الإسرائيلي والنظام السياسي "أطلقوا في الأيام القليلة الماضية سلسلة من التصريحات التهديدية تجاه طهران وضد المنشآت النووية الإيرانية".

وردا على هذه التصريحات قال مسؤول إيراني كبير في مقابلة مع شبكة "الجزيرة" القطرية: "إن إلحاق الضرر بمنشآتنا النووية يعني إشعال حرب واسعة النطاق تتحمل إسرائيل مسؤوليتها. 

وعلى خلفية هذه الأمور، أفادت وسائل إعلام عبرية "أن أعضاء مجلس الوزراء السياسي ـ الأمني (كابينيت) ​​سيجتمعون في الأيام المقبلة، على الأرجح الأسبوع المقبل، لمناقشة قضايا "الساحة الشمالية".

وأزاحت وزارة الدفاع الإيرانية، اليوم الخميس، بحضور وزير الدفاع محمد رضا آشتياني، الستار عن أحدث الصواريخ الإيرانية البالستية الدقيقة بعيدة المدى تحت اسم "خيبر"، ويبلغ مداه ألفي كيلومتر، ويحمل رأساً حربياً بزنة 1500 كلغ. 

وبحسب بيان وزارة الدفاع الإيرانية، فإنّ صاروخ "خرمشهر 4" (خيبر) يتميز بقدرته على الإصابة بشكل نقطوي ودقيق، ولا يحتاج إلى توجيه المرحلة النهائية.

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
الأردن يطلق مبادرة في الأمم المتحدة لدعم "أونروا"
مايو 23, 2024
أطلق مندوب الأردن الدائم لدى الأمم المتحدة، محمود الحمود، الأربعاء، مبادرة التزام مشتركة لدعم عمليات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" التي تواجه تحديات سياسية ومالية. وأكد الحمود في تصريحات نيابة عن الأردن والكويت وسلوفينيا وفلسطين التي شاركت في المبادرة، أهمية دور "أونروا" الحيوي الذي تلعبه في أماكن عملها. وقال إن "قرار إطلاق مبادرة التزام
وصول الدفعة الأولى من جرحى غزة إلى العراق
مايو 22, 2024
وصلت الدفعة الأولى من جرحى قطاع غزة، الأربعاء، إلى العراق من أجل تلقي العلاج. وقال إسعاف وزارة الصحة العراقية، إنه "نقل الجرحى البالغ عددهم 27، إلى جانب مرافقيهم البالغ عددهم 42 شخصا، إلى مستشفيات دائرة مدينة الطب لتلقي العلاج". وقال وكيل وزارة الصحة العراقية، هاني العقابي، في تصريح نقلته عنه وكالة الأنباء العراقية /واع/، إنه
"أونروا": 75% من سكان غزة واجهوا التهجير القسري
مايو 22, 2024
قالت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، الأربعاء، إن "75 بالمئة من سكان قطاع غزة واجهوا التهجير القسري". وأضاف الوكالة في تغريدة لها عبر منصة "إكس"، أن "عددا كبيرا ممن هُجروا، واجهوا التهجير 4 أو 5 مرات منذ 7 تشرين الأول/أكتوبر الماضي". وتابعت أنه "بالنسبة لآلاف العائلات الفلسطينية لم يعد هناك مكان تذهب إليه، فالعمليات
ارتفاع عدد شهداء جنين ومخيمها إلى 11 منذ الثلاثاء
مايو 22, 2024
أعلنت وزارة صحة السلطة الفلسطينية، الأربعاء، استشهاد فتى مدينة جنين، متأثرا بإصابته برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي. وقالت الوزارة، إن "الطفل وسيم عاهد جرادات (15 عاما) استشهد في جنين، ما يرفع عدد الشهداء جراء عدوان الاحتلال على المدينة ومخيمها، منذ صباح أمس الثلاثاء، إلى 11 شهيدا، بينهم 4 أطفال". يذكر أن العدد الإجمالي للشهداء في الضفة
الاحتلال يفرغ مستشفى العودة شمال غزة من الطواقم الطبية
مايو 22, 2024
قالت جمعية "العودة الصحية والمجتمعية"، الأربعاء، إن "قوات الاحتلال أفرغت مستشفى العودة التابع لها في تل الزعتر شمال قطاع غزة، من الطواقم الطبية ودعتهم للتوجه لغرب غزة". وأضافت الجمعية في بيان لها، أن "قوات الاحتلال تحتجز عدد من الكادر والمرضى، بعد أربعة أيام من حصار مستشفى العودة وسط قصف بالقذائف والرشاشات الثقيلة". ويتعرض المستشفى للحصار
الأمم المتحدة: 25 فلسطينيا "قتلوا" في الضفة الغربية خلال أسبوع
مايو 22, 2024
قالت الأمم المتحدة، الأربعاء، إن قوات الاحتلال "قتلت 25 فلسطينيا في الضفة الغربية، في مدينتي جنين وطولكرم خلال أسبوع واحد". وأضافت في تقرير صادر عن مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية، أنه "منذ 7 تشرين الأول/أكتوبر الماضي، قتل 489 فلسطينيا، من بينهم 117 طفلا، وأصيب أكثر من 5000 فلسطيني، من بينهم حوالي 790 طفلا، في الضفة الغربية،