تعزيز الحراسة على مسؤول استيطاني بعد تهديدات بقتله

ذكرت صحيفة /معاريف/ العبرية، أن أجهزة الأمن الإسرائيلية، قررت تعزيز الحراسة على ما يسمى رئيس "مجلس السامرة الاستيطاني" (تجمع يضم عدة مستوطنات شمالي الضفة الغربية) يوسي دغان بعد تهديدات بقتله.

 وقالت الصحيفة اليوم الجمعة: إن منظمة قوات الجليل "الذئاب المنفردة" المنحدرة من مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في سوريا، هددت باغتيال دغان عبر مقطع فيديو، بثته من خلال شبكات التواصل الفلسطينية.

وأضافت أنه في أعقاب ذلك، عرّفت الشرطة دغان بأنه مهدد إلى أقصى حد، وألحقت به حراس أمن مسلحين، ووضعت حارسًا في منزله.

وجاء في مقطع فيديو التهديد الذي نشره التنظيم: "أقسم أنك ستموت كالخنازير .. موتك قريب"، بالإضافة إلى ذلك؛ أظهر الفيديو صورة لداغان على خلفية مسدس صوب رأسه. 

في آذار/مارس الماضي، أطلق مقاومون فلسطينيون، النار تجاه دغان، أثناء تجوله في مستوطنة "متسبيه يوسيف" المقامة على جبل جرزيم في نابلس.

وهذه  هي المرة الثانية خلال الأشهر الماضية، التي يتعرض فيها دغان لإطلاق نار.

ومعروف عن دغان تحريضه الشديد ضد الفلسطينيين، ومطالبته الدائمة بطرد الفلسطينيين من منازلهم وأراضيهم، لا سيما في شمال الضفة، وإقامة المزيد من المستوطنات على أراضيهم.

 

وسوم :
تصنيفات :
الأكثر قراءة