بلا إقامات.. فلسطينيو سوريا في مصر على هامش الحياة

"لا عمل ولا تعليم، نعيش على هامش الحياة".. هكذا يعبر فلسطينيو سوريا عن حياتهم في مصر، فبعد إحدى عشر عاما لاتزال مئات العائلات الفلسطينية القادمة من سوريا تعيش بلا إقامات، ما يحرمها من حق العمل والتعليم.

في الحي السادس في مدينة نصر في القاهرة، تمكن اللاجئ الفلسطيني أمجد (فضل عدم الكشف عن اسمه كاملا) من إيجاد فرصة عمل في أحد مصانع البلاستك منذ ثلاث سنوات، يقول في حديثه لـ"قدس برس": "أعمل بشكل غير قانوني لأؤمن لقمة العيش لعائلتي المكونة من 5 أفراد"، ورغم قلة الراتب وساعات العمل الطويلة إلا أنه مجبر على ذلك، كونه لا يملك إقامة تخوله العمل في مصر.

وأوضح "أن راتبه لا يتجاوز الألف وخمسمائة جنيه مصري، في الوقت الذي يتقاضى فيه العامل النظامي بين الثلاثة آلاف والخمسة آلاف جنيه"، ويضيف: "لا يمكنني المطالبة بزيادة مرتبي فأقل جواب يمكن أن أسمعه: إذا لم يعجبك الراتب أترك العمل وسيأتي غيرك، ما يضطرنا للسكوت والقبول بالقليل".

يخرج أمجد كل يوم من الساعة السادسة والنصف صباحا ولا يعود إلى منزله الكائن في "الحي السادس" حتى السابعة والنصف مساء، ويقول: بالكاد أرى أسرتي عدا يوم الجمعة، وفي نهاية الشهر أستلم راتبي الذي يذهب كله إيجارا لمنزلي.

منوها أنه يتدبر أمر معيشته من المساعدة المالية التي يقدمها صندوق برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة، والذي يحصل من خلاله على أربعمائة وخمسين جنيه مصريا عن كل فرد في العائلة أي 2250 جنيه شهريا، مشيرا إلى أنه مبلغ قليل بالنسبة لتكاليف الحياة في مصر، حيث تحتاج العائلة حتى تؤمن احتياجاتها الحياتية إلى ستة آلاف جنيه تقريبا، على حد قوله.

التعليم حكاية ثانية

قبل 6 سنوات تمكنت اللاجئة الفلسطينية "مريم" من دخول كلية "الصيدلة" في إحدى الجامعات المصرية على أنها سورية، تقول في حديثها لـ"قدس برس": "لم تنتبه إدارة الجامعة لذلك حتى سنة التخرج، حيث تم اكتشاف الأمر".

تضيف: "توصلت مع إدارة الجامعة إلى تسوية تقضي بأن أتنازل عن الشهادة أو أن أدفع ثلاثة آلاف جنيه إسترليني عن كل سنة من سنوات الدراسة الخمس، ما يعادل 100 ألف جنيه مصري (3240دولار)، لتقرر التخلي عن الشهادة، خشية تحويلها لما يسمى مجلس تأديب ومحاكمة بتهمة تزوير الوثائق".

تقول مريم: "لا أعلم بأي حق نحرم من إكمال دراستنا، التي هي رأس مالنا كفلسطينيين، لم أفكر حينها إلا بأن أكمل دراستي حتى آخر رمق بأي طريقة".

وتشرح إشكالية التعليم في مصر بالنسبة لفلسطينيي سوريا الذين لا يملكون إقامات في البلد، فتقول: "يمنع على أبنائنا دخول المدارس النظامية منذ مراحل التعليم الأولى وصولا للجامعة"، وتضيف هذا الوضع اضطر عددا من العائلات إلى تسجيل أبنائهم في "السناتر" (بناء أو منزل من عدة غرف يتم تحويله لما يشبه المدرسة الخاصة) ولكنها لا تمنح شهادات في ختام السنوات الدراسية.

وأردفت العديد من هذه المدارس يدرس فيها معلمون ومعلمات من سوريا وتمتد سنوات الدراسة فيها من الابتدائية والاعدادية وصولا للثانوية دون شهادات، مشددة على حرص فلسطينيي سوريا على تعليم أبنائهم بأي ثمن، وأوضحت أن "قسط هذه السناتر يتراوح بين ال4 آلاف والـ5 آلاف جنيه في السنة".

"الأونروا" تتملص

في حديثه لـ"قدس برس" اتهم أسعد مجدلاني المتحدث باسم فلسطينيي سوريا في مصر السيدة سحر الجبوري ممثلة "الأونروا" في مصر بعدم التعاون مع فلسطينيي سوريا - رغم استلامها منصبها منذ أكثر من خمس سنوات- مشيرا أنها ترفض مقابلة ممثلي فلسطينيي سوريا لمناقشة وحل مشاكلهم.

ويقدر عدد فلسطينيي سوريا في مصر بنحو 1100 عائلة موزعين على المحافظات المصرية خاصة القاهرة والإسكندرية والمنصورة والمحلة.

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
"الحوثيون" يعلنون استهداف أسدود وحيفا وسفينة في البحر الأحمر
يونيو 12, 2024
أعلنت جماعة "أنصار الله" اليمنية (الحوثيون)، الأربعاء، أن قواتها البحرية والقوة الصاروخية وسلاح الجو المسيّر في القوات المسلحة اليمنية، نفذوا "عملية نوعية استهدفت سفينة (TUTOR) في البحر الأحمر". وقالت الجماعة، إن العملية تمت بواسطة "زورق مسيّر وعدد من الطائرات المسيرة والصواريخ الباليستية، وأدت إلى إصابة الصفينة إصابة بالغة وهي معرضة للغرق". وأضافت أنه "تم استهداف
استطلاع: 61% من سكان غزة فقدوا شخصا على الأقل في الحرب
يونيو 12, 2024
أظهر استطلاع للرأي، أجراه المركز الفلسطيني للبحوث السياسية والمسحية (غير ربحي مقره رام الله)، أن نحو 80% من سكان قطاع غزة فقدوا قريبا أو أصيب قريب لهم في العجوان على غزة منذ السابع من تشرين الأول/أكتوبر. ونشر المركز الفلسطيني نتائج دراسة استطلاعية أجراها في كل من قطاع غزة والضفة الغربية في الفترة ما بين 26
"الأورومتوسطي": الاحتلال مستمر في ارتكاب جرائم التعذيب بحق آلاف الفلسطينيين
يونيو 12, 2024
قال المرصد "الأورومتوسطي" لحقوق الإنسان (مستقل مقره جنيف)، الأربعاء، إنه تلقى شهادات جديدة من معتقلين فلسطينيين مفرج عنهم من سجون الاحتلال ومراكز الاعتقال "الإسرائيلية"، تؤكد "استمرار ارتكاب جرائم التعذيب العنيف والمعاملة اللاإنسانية والحاطة بالكرامة بحق آلاف المدنيين الفلسطينيين على نحو منهجي ممن اعتقلوا في إطار جريمة الإبادة الجماعية التي ينفذها الجيش الإسرائيلي في غزة". وطالب
"الأوقاف الأردنية": نبذل جهدا لتسهيل عبور حجاج أراضي الـ48 للديار المقدسة
يونيو 12, 2024
أكد رئيس الوعظ والإرشاد في المسجد الأقصى المبارك خالد العيساوي، الأربعاء، أن وزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية الأردنية "تبذل جهدا كبيرا في تسهيل عبور الحجاج الفلسطينيين من الأراضي المحتلى عام 48 إلى الديار المقدسة لإتمام شعيرة الحج، وإن تلك الجهود نابعة من اهتمام ومتابعة الملك عبدالله الثاني". وقال العيساوي، إن "الأردن يسعى باستمرار للمحافظة على
"حماس": سياسة التجويع إمعان في جريمة الإبادة
يونيو 12, 2024
قالت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، الأربعاء، إن "سياسة التجويع إمعانٌ في جريمة الإبادة وعلى الدول العربية والإسلامية الضغط لفتح المعابر وإدخال المساعدات". وأضافت الحركة في بيان صحفي، أنه "في الوقت الذي تواصل فيه حكومة الاحتلال الفاشية مجازرها البشعة ضد المدنيين العُزَّل في قطاع غزة؛ يواجه شعبنا الفلسطيني بالتوازي، تصعيدا لحرب التجويع الوحشية، وتفاقُماً للكارثة الإنسانية
قبيل العيد.. أسواق الأضاحي في تراجع والحل بالاشتراك بـ"سُبع العجل"
يونيو 12, 2024
"هذه المرة الأولى التي لا أستطيع أن أوفر ثمن خاروف لذبحه كأضحية في العيد. لقد قفز سعره كثيرا مقارنة بالعام الماضي، هذا إضافة لكوني فقدت جزءا كبيرا من دخلي المادي جراء الأزمة الاقتصادية وعدم انتظام الرواتب لنا نحن الموظفين الحكوميين، لكن هذه سُنة عن رسول الله صل الله عليه وسلم، ولن اوقفها بإذن الله، لذلك