تسجيل 21 عملاً مقاوماً في الضفة الغربية خلال 24 ساعة

وثق مركز المعلومات الفلسطيني "معطى" (حقوقي فلسطيني) 21 عملاً مقاوماً، خلال الـ24 ساعة الماضية، تنوعت ما بين إطلاق نار، وتفجير عبوات ناسفة، وتصدي لاعتداءات المستوطنين.

وقال المركز في تقريره اليومي، مساء الأحد، إنه سجل خمس عمليات إطلاق نار، وتفجير لعبوتين ناسفتين، وإلقاء زجاجتين حارقتين، وتصدي لاعتداءين اثنين من المستوطنين، وتحطيم لإحدى مركباتهم، واندلاع مواجهات وإلقاء حجارة في تسع مناطق بالضفة الغربية.

وأشار إلى اندلاع مواجهات عنيفة بين شبان مقدسيين وقوات الاحتلال في مخيم "شعفاط" في القدس المحتلة، تخللها عمليات إلقاء حجارة.

وأطلق مقاومون النار صوب جنود الاحتلال في عمليتين منفصلتين بجنين، شمالي الضفة الغربية، وقعت الأولى قرب حاجز "موفودوتان"، والثانية قرب حاجز "الجلمة" العسكري.

وأوضح أن المواجهات امتدت مع قوات الاحتلال إلى بلدة "عزون" قضاء قلقيلية (شمال)، ألقى خلالها الشبان الزجاجات الحارقة صوب جنود الاحتلال وآلياتهم العسكرية، إضافة إلى اندلاع مواجهات قرب حاجز إيال.

وفي نابلس (شمال) استهدف مقاومون جنود الاحتلال المتمركزين عند حاجز "بيت فوريك" ومخيم "بلاطة"، بصليات كثيفة من الرصاص، تزامناً مع اندلاع مواجهات شعبية في "بيت فوريك" تخللها إلقاء حجارة.

وذكر "معطى" أن المقاومين أطلقوا النار صوب قوات الاحتلال في مخيم "نور شمس" بطولكرم، إلى جانب استهدافهم بعبوات ناسفة، وذلك خلال اقتحام المخيم واندلاع مواجهات فيه.

كما اندلعت مواجهات في "مسافر يطا" و"بيت عوا" و"بيت أمر" بالخليل، جنوبي الضفة الغربية، فيما تصدى فلسطينيون لاعتداءات المستوطنين في المدينة، ورشقوهم بالحجارة، وقاموا بتحطيم إحدى مركباتهم.

وسوم :
تصنيفات :
الأكثر قراءة