"الجهاد الإسلامي" تصف اجتماعها مع المخابرات المصرية بالإيجابي والمثمر

وصفت حركة "الجهاد الإسلامي" (فصيل مقاوم)، لقاء وفدها في القاهرة برئاسة أمينها العام زياد النخالة مع رئيس جهاز المخابرات المصرية عباس كامل، بالإيجابي والمثمر.

وفي بيان لها تلقته "قدس برس"، اليوم الإثنين، أكدت "الجهاد الإسلامي"، أن اللقاء جرى بحضور عدد من أعضاء المكتب السياسي للحركة، وعدد من كبار مسؤولي الملف الفلسطيني في جهاز المخابرات العامة المصري.

واستعرض اللقاء -بحسب البيان- الأوضاع السياسية والميدانية لاسيما التصعيد الأخير على غزة، واغتيال قادة من المقاومة الفلسطينية، وما يجري في الضفة الغربية والقدس. 

وتوجه وفد قيادي من "الجهاد الإسلامي" الخميس الماضي، إلى القاهرة بدعوة مصرية لمناقشة عدة ملفات.

وتأتي زيارة وفد "الجهاد الإسلامي" بينما يجري وفد من حركة المقاومة الإسلامية "حماس" بقيادة رئيس المكتب السياسي للحركة، إسماعيل هنية زيارة رسمية للقاهرة.

وجاءت الزيارة في أعقاب العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة في شهر أيار/ مايو الماضي، والذي أسفر عن استشهاد 33 فلسطينيا، بينهم 6 أطفال و3 نساء، وإصابة نحو 150 آخرين غالبيتهم من النساء والأطفال جراء قصف الطيران الإسرائيلي للمنازل والمنشآت.

وسوم :
تصنيفات :
الأكثر قراءة