أسير مقدسي يدخل عامه الـ 21 في سجون الاحتلال

دخل أسير مقدسي، اليوم الأربعاء، عامة الـ21 في سجون الاحتلال الإسرئيلي.

وقال نادي "الأسير الفلسطيني" (حقوقي مستقل مقره رام الله)، مساء اليوم، في بيان، إنّ الأسير المقدسي سامر عبد السميع أطرش (45عامًا)، دخل عامه الـ 21 في سجون الاحتلال الإسرائيلي، وذلك منذ اعتقاله عام 2003.

وأشار إلى إنّ "الأسير أطرش تعرض لتحقيقٍ قاسٍ وطويل، ولاحقًا حكم عليه الاحتلال بالسجن المؤبد ثماني مرات، إضافة إلى 50 عامًا".

بدورها ذكرت لجنة أهالي الأسرى المقدسيين (أهلية) أن الأسير الأطرش كان اعتقل في 14 حزيران/يونيو 2003، وأدانته محكمة الاحتلال بالضلوع في أعمال المقاومة.

والأسير الأطرش متزوج وأب لثلاثة أبناء، تنقل في عدة سجون ويقبع حاليا في سجن "نفحة" الصحراوي، ويعاني من عدة مشاكل صحية، ويماطل الاحتلال في تقديم العلاج المناسب له.

ويبلغ عدد الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين في سجون الاحتلال، نحو أربعة آلاف و900 أسير من بينهم 34 أسيرة، وفق مؤسسات معنية بشؤون الأسرى.

فيما بلغ عدد الأسرى الذين صدرت بحقّهم أحكام بالسّجن المؤبد 554 أسيرا، من بينهم الأسير عبد الله البرغوثي والذي يقضى أعلى حكم مدته 67 مؤبدا.

وسوم :
تصنيفات :
الأكثر قراءة