"الجبهة الشعبية": نطالب السلطة بالإفراج عن أي معتقل على خلفية مقاومة الاحتلال

دعت "الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين" (إحدى فصائل منظمة التحرير الفلسطينية)، السلطة الفلسطينية إلى إلزام جهاز الاستخبارات العسكرية التابع لها، بالإفراج الفوري عن أي معتقل أو محتجز على خلفية مقاومة الاحتلال.

وأدانت "الجبهة الشعبية"، في تصريح صحفي، تلقته "قدس برس"، اليوم الجمعة، احتجاز جهاز الاستخبارات العسكرية، لأحد كوادرها في سجن أريحا شرق الضفة الغربية.

المعتقل في سجون السلطة أحمد المشعطي

وأكدت "الجبهة الشعبية"، أن "جهاز الاستخبارات، احتجز الرفيق المناضل أحمد المشعطي على خلفية دوره الوطني المقاوم للاحتلال الإسرائيلي، وهو ما يتعاكس مع موجبات مقاومة الاحتلال عبر دعم مقاومة شعبنا وفصائله المقاومة بدلاً من ملاحقة منتسبيها".

والقيادي مشعطي أسير محرر أفرج عنه الاحتلال عام 2005 بعد أن أمضى سبع سنوات في سجونه، قبل أن يعود الاحتلال لمطاردته في 2006، ويصبح مطلوبًا لكل من الاحتلال وأجهزة أمن السلطة التي تمكنت من اعتقاله في آب/ أغسطس عام 2010.

وعلى الرغم من إصدار محكمة فلسطينية عام 2020 حكمًا بالإفراج عن "المشعطي"، إلا أنه لا يزال معتقلا في سجون السلطة الفلسطينية.

 

 

وسوم :
تصنيفات :
الأكثر قراءة