هل يسعى الاحتلال لترسيم الحدود مع الأردن وفرض سيطرته على الأغوار؟

​أثار كتاب أردنيون، في مقالات نشرت لهم اليوم الثلاثاء، في صحف محلية، تساؤلات ومخاوف، حول نية دولة الاحتلال ترسيم حدودها مع الأردن، عبر سلسلة إجراءات، تمثل توطئة لذلك.

ترسيم للحدود

وقال الكاتب ماهر أبوطير في مقال نشرته صحيفة /الغد/ اليومية، إنه”على ما يبدو تخطط إسرائيل لترسيم الحدود مع الأردن، بشكل إجباري، وبمعزل عن الفلسطينيين، ولن يكون غريباً أن نسمع عن قرار إسرائيلي بإقامة جدار عازل إسمنتي على طول الحدود بين الأردن وفلسطين، والذريعة ستكون منع حالات التسلل، وتهريب الأسلحة”.

وتساءل أبو طير، “ألا تلاحظون أننا كل يومين بتنا نسمع خبراً من إسرائيل عن محاولة تهريب سلاح من الأردن، ويتم نشر صورة الأسلحة، وأحيانا يتم نشر معلومات غير مكتملة عن محاولات التهريب التي باتت شبه يومية، خلال الفترة الماضية، وبشكل غريب، مع معرفتنا جميعا أن الحدود مع فلسطين المحتلة مراقبة بشكل حساس جداً، وتكنولوجي، وإمكانات التهريب منخفضة”.

وأضاف “آخر الأخبار، يوم أمس الإثنين، حيث أعلنت قوات الاحتلال الإسرائيلي إحباطها محاولة تهريب 26 مسدساً على الحدود الأردنية”.

واعتبر أن “المحاولة الإسرائيلية لترسيم الحدود، بمثابة إنهاء كلي لحل الدولتين، ومخالفة لاتفاق أوسلو، والتي تنص أن ترسيم الحدود بين فلسطين وإسرائيل يتم بالتفاوض بين هذه الأطراف”.

وفي ذات السياق، تساءل الكاتب علي سعادة، في مقال نشر في صحيفة /السبيل/ اليومية، عن ما يهدف له الاحتلال “من وراء مواصلة مزاعمه بإجهاضه عدة محاولات لتهريب أسلحة من الأردن إلى فلسطين، هل هو نوع من الضغط على الأردن من أجل تحريك ملفات أخرى؟ هل هي رسائل ملغومة بأن الحدود الأردنية مع فلسطين المحتلة سائبة؟ هل هي محاولة للإيحاء بأن جيش الاحتلال هو من يحافظ على بقاء الحدود مستقرة وآمنة؟!”.

وأضاف سعادة في مقاله “حتى لو ثبت صحة مزاعم وادعاءات الاحتلال، فإن غالبية الأسلحة المصادرة هي مسدسات وأسلحة فردية بسيطة تستخدم غالباً في عمليات التهريب، وارتكاب الجرائم في الوسط العربي”.

تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
مسؤول أمني إسرائيلي: الضفة وإيران مركزا التهديد الرئيسي لنا العام المقبل
ديسمبر 6, 2022
حذر مسؤول أمني إسرائيلي، من تصاعد الأوضاع الأمنية بشكل واسع النطاق في الضفة الغربية المحتلة، وتشكيلها التهديد الأكبر لدولة الاحتلال العام المقبل 2023، في ظل حالة عدم الاستقرار، وتصاعد العمليات المسلحة. ونقلت صحيفة /يديعوت أحرونوت/ العبرية، اليوم الثلاثاء، عن رئيس قسم الأبحاث في شعبة الاستخبارات الإسرائيلية عميت ساعر، قوله إن الضفة الغربية وإيران هما مركزا
“عرين الأسود” تتبنى عدة عمليات ضد الاحتلال وتحيي مقاومة غزة
ديسمبر 6, 2022
تبنت مجموعات “عرين الأسود” الفلسطينية، تنفيذ عدة عمليات ضد قوات الاحتلال الإسرائيلي، رداً على إعدام الشهيد عمار مفلح في مدينة نابلس، شمال الضفة الغربية المحتلة. وقالت في بيان صحفي تلقته “قدس برس” إن “جند العرين نفذوا يوم الجمعة الماضي، خمس عمليات إطلاق نار تجاه حاجز حوارة الاحتلالي، وحاجز بيت فوريك، واستهدفوا تجمعات الجنود على نقطة
مصادر عبرية: إطلاق نار يستهدف مستوطنة شمال رام الله
ديسمبر 6, 2022
ذكرت وسائل إعلام عبرية، أن مقاومين فلسطينيين أطلقوا النار، الليلة الماضية، تجاه مستوطنة “عوفرا” شمال شرق رام الله (وسط الضفة). ونقل موقع الأخبار العبري /0404/ عن متحدث باسم جيش الاحتلال، قوله إن إطلاق النار استهدف موقعا لقوات الجيش بالقرب من البوابة الخلفية للمستوطنة، من قبل مركبة مسرعة لاذت بالفرار من المكان، زاعماً عدم وقوع إصابات.
مراقبون: هدم معبر المنطار تشديد لحصار غزة وتنصل من الاتفاقيات
ديسمبر 5, 2022
اعتبر مراقبان فلسطينيان إقدام دولة الاحتلال على هدم معبر المنطار/ كارني التجاري مع قطاع غزة (شرقا)؛ إمعاناً إسرائيلياً في تشديد الحصار السياسي والاقتصادي على القطاع، وتنصلاً من الاتفاقيات المبرمة؛ والتي كانت المعابر أحد أركانها. وأكد المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي في بيان له، أنه تم أمس الأحد البدء في عملية “كارني عوز” التي تتضمن تفكيك معبر
“حماس” تعلن شعار انطلاقتها الـ35 
ديسمبر 5, 2022
أعلنت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” اليوم الاثنين، عن شعار انطلاقتها الـ35 لهذا العام، والذي “يعبر عن الثوابت التي تؤمن بها الحركة، والأهداف التي تسعى إليها”. وأوضحت “حماس” في بيان صحفي تلقته “قدس برس”، أن “الشعار يتزين بخارطة فلسطين من البحر إلى النهر، ومن الناقورة الي أم الرشراش، متوشحة بالكوفية الفلسطينية، وعلى جانبها الأيمن البندقية؛ يرفرف
إصابات بالاختناق بمواجهات مع الاحتلال في بلدة سلوان
ديسمبر 4, 2022
أصيب عدد من الفلسطينيين بالاختناق، اليوم الأحد، جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، في مواجهات مع الاحتلال اندلعت ببلدة سلوان، جنوب المسجد الأقصى المبارك. وقالت مصادر محلية إن “قوات الاحتلال اقتحمت حي أبو تايه في بلدة سلوان، وأطلقت قنابل الغاز والصوت بكثافة صوب الشبان، وقامت بإزالة الإعلام والرايات التابعة للفصائل الفلسطينية”. وتشهد مدن الضفة الغربية المحتلة،