تشييع جثمان الشهيد رأفت عيسة جنوب جنين

استشهد أمس الأربعاء برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي

شيع مئات الفلسطينيين، اليوم الخميس، جثمان الشهيد رأفت علي عبد الله عيسة (29 عامًا)، من بلدة صانور جنوبي جنين، شمال الضفة الغربية المحتلة.

وأفاد مراسل "قدس برس" أن موكب التشييع انطلق من أمام مستشفى "الشهيد خليل سليمان" الحكومي وسط جنين، وجاب شوارع المدينة، باتجاه الدوار الرئيسي، وسط هتافات غاضبة من جرائم الاحتلال.

وأضاف أن جثمان الشهيد نقل بعد ذلك إلى مسقط رأسه قرية صانور، ثم إلى منزل ذويه، قبل الصلاة عليه في مسجد القرية، ومواراته الثرى في مقبرتها.

واستشهد عيسة، أمس الأربعاء، متأثرًا بجراح حرجة أصيب بها برصاص قوات الاحتلال في قرية عانين غربي جنين، خلال محاولته الدخول إلى مكان عمله في الأراضي المحتلة عام 1948.

يشار إلى أن والدي الشهيد عيسة وزوجته وطفلته وصلوا اليوم من الأردن لتوديعه وحضور تشييعه، حيث أن الشهيد انتقل إلى فلسطين قبل شهرين للعمل في الأراضي المحتلة عام 1948، لإعانة عائلته التي تعيش في الأردن.

ويذكر أن المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان (غير حكومي) أفاد، الأحد الماضي، أن "قوات الاحتلال تتساهل في إطلاق النار تجاه الفلسطينيين، وتنفيذ عمليات قتل ترقى للإعدام الميداني خارج نطاق القانون".

ووثق مركز معلومات فلسطين ”مُعطى“ انتهاكات الاحتلال في الضفة والقدس، خلال شهر تشرين الأول/أكتوبر المنصرم، حيث سجل ثلاثة آلاف و665 انتهاكًا، كان أبرزها اغتيال ثلاثة مقاومين، إضافة إلى 27 فلسطينيًا آخرًا، منهم خمسة أطفال، استشهدوا برصاص قوات الاحتلال ومستوطنيه.

وأشارت الإحصائيات إلى أن قوات الاحتلال اعتقلت 517 فلسطينيًا، وأصابت 720 آخرين بنيران جنودها والمستوطنين، في حين بلغ  بلغ عدد الأنشطة الاستيطانية 11 نشاطًا، تنوعت ما بين مصادرة وتجريف أراضٍ، وشق طرق ومصادقة على بناء وحدات استيطانية، فيما جرى رصد 246 اعتداءً آخر للمستوطنين.

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
هيئة الأسرى تكشف تفاصيل التنكيل الذي تعرض له أسير فلسطيني
مايو 23, 2024
كشفت هيئة شؤون الاسرى والمحررين (حكومية)، تفاصيل التنكيل والضرب المبرح الذي تعرض له الأسير زيد بسيسي (٤٧ عاما) من محافظة طولكرم شمال الضفة الغربية المحتلة، في سجن جلبوع الإسرائيلي.   وقالت الهيئة، في تقرير لها، اليوم الخميس: إنه "بتاريخ 04/12/2024 تم نقل الأسير بسيسي بشكل مفاجئ إلى سجن شطة، وتم الاعتداء عليه بالضرب المبرح والقاسي،
لتغطية نفقات العدوان.. الضرائب الإسرائيلية تقفز 5% في أكبر زيادة منذ 17 عاماً
مايو 23, 2024
أكدت صحيفة /جروزاليم بوست/ العبرية، أن تكلفة المعيشة في دولة الاحتلال، ستزداد قريبا، بعد أن أعلنت وزارة الداخلية أن معدل ضريبة الأرنونا (الأملاك) سيرتفع بنسبة 5.29% . وأوضحت الصحيفة، أن "هذا يمثل أكبر قفزة في تكلفة الأرنونا منذ أكثر من 17 عامًا، لتغطية نفقات الحرب على غزة".  وانتقد منسق اللجنة المالية في الكنيست (برلمان الاحتلال)،
رئيس كولومبيا يوعز بفتح سفارة في رام الله
مايو 23, 2024
أوعز الرئيس الكولومبي غوستافو بيترو، إلى وزارة الخارجية بفتح سفارة للبلاد في مدينة رام الله وسط الضفة الغربية. وقال وزير الخارجية الكولومبي لويس موريلو، للصحفيين، الخميس، إن عملية افتتاح السفارة الكولومبية قد بدأت. وأضاف: "الرئيس بيترو أصدر تعليماته بإنشاء سفارة كولومبية في رام الله، وستكون خطوتنا التالية في هذا الاتجاه". والأربعاء، أعلنت كل من النرويج
الأردن يطلق مبادرة في الأمم المتحدة لدعم "أونروا"
مايو 23, 2024
أطلق مندوب الأردن الدائم لدى الأمم المتحدة، محمود الحمود، الأربعاء، مبادرة التزام مشتركة لدعم عمليات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" التي تواجه تحديات سياسية ومالية. وأكد الحمود في تصريحات نيابة عن الأردن والكويت وسلوفينيا وفلسطين التي شاركت في المبادرة، أهمية دور "أونروا" الحيوي الذي تلعبه في أماكن عملها. وقال إن "قرار إطلاق مبادرة التزام
وصول الدفعة الأولى من جرحى غزة إلى العراق
مايو 22, 2024
وصلت الدفعة الأولى من جرحى قطاع غزة، الأربعاء، إلى العراق من أجل تلقي العلاج. وقال إسعاف وزارة الصحة العراقية، إنه "نقل الجرحى البالغ عددهم 27، إلى جانب مرافقيهم البالغ عددهم 42 شخصا، إلى مستشفيات دائرة مدينة الطب لتلقي العلاج". وقال وكيل وزارة الصحة العراقية، هاني العقابي، في تصريح نقلته عنه وكالة الأنباء العراقية /واع/، إنه
"أونروا": 75% من سكان غزة واجهوا التهجير القسري
مايو 22, 2024
قالت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، الأربعاء، إن "75 بالمئة من سكان قطاع غزة واجهوا التهجير القسري". وأضاف الوكالة في تغريدة لها عبر منصة "إكس"، أن "عددا كبيرا ممن هُجروا، واجهوا التهجير 4 أو 5 مرات منذ 7 تشرين الأول/أكتوبر الماضي". وتابعت أنه "بالنسبة لآلاف العائلات الفلسطينية لم يعد هناك مكان تذهب إليه، فالعمليات