محمود عباس: لن نقبل بأقل من دولة على حدود 1967

خلال إحياء ذكرى رحيل ياسر عرفات

قال رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، بأنه لن يقبل بأقل من دولة فلسطينية على حدود الرابع من حزيران/يونيو 1967 وبعاصمتها القدس الشرقية، مشددا على أنه لا دولة في غزة ولا دولة بدون غزة.

وأكد في كلمة عبر الهاتف، خلال مهرجان إحياء ذكرى وفاة رئيس السلطة الفلسطينية السابق ياسر عرفات في غزة، مساء اليوم الخميس”نشعر بمعاناة شعبنا في ظل الحصار الجائر، ونحاول بقدر ما نستطيع أن نخفف عنكم، ولكن هذا الألم والعذاب لن ينتهي إلا بانتهاء الانقسام الذي أعاد قضيتنا خطوات للوراء”.

ودعا عباس إلى الاستعداد للمرحلة المقبلة، والعمل على إفشال مخططات الضم “كما أفشلناها من قبل، وكما أفشلنا مؤامرة صفقة العصر”، والتصدي بحزم لمحاولات منع قيام الدولة الفلسطينية بغزة والضفة والقدس.

وأضاف: “سنبقى معا يد واحدة حتى ننهي الانقسام والاحتلال، وليس لدينا سوى هذا الخيار والدرب، وسنمضي عليه حتى القدس ورفع رايات فلسطين على مقدساتنا”.

بدوره، طالب مفوض حركة التحرير الوطني “فتح” في غزة، وعضو مركزيتها، أحمد حلس، بتنفيذ قرارات رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، فيما يخص غزة، داعيا الى ضرورة إجراء انتخابات فلسطينية شاملة.

وقال حلس “الرئيس عباس اتخذ قرارات للتنفيذ، تتتعلق بإنصاف أهل غزة وموظفيها وشهدائها، ولكنها لم تنفذ”.

وأضاف:”آن الأوان أن ينظر لغزة بما تستحق، فغزة دفعت كل الأثمان، ولم تتخل يومًا عن مشروعها الوطني ودورها، كما أنها لم تتأخر في أي معركة من معارك شعبنا”.

وتابع: “لا يحق لأحد إهمال غزة، أو أن يبقى شهيدًا واحد يبحث ذووه عن حقوقه، فقد آن الأوان لإنصاف كل ذوي شهدائنا”، مشددا على ضرورة أن لا يكون هناك أي شكل من أشكال التمييز على أساس الجغرافيا.

وأكد حلس على أن غزة تعرضت للعدوان والحصار، ولكنها لم تحن هامتها؛ وبقيت وستبقى شامخة.

ودعا الى ضرورة إجراء انتخابات فلسطينية شاملة، وتعزيز الوحدة الوطنية،و التفرغ للخطر الأكبر المتمثل بالاحتلال، مشددا على أن الشعب الفلسطيني موحد في وجه مخططات طمس الهوية والحقوق.

ويحيي الفلسطينيون الذكرى الـ18 لاغتيال رئيس السلطة الفلسطينية ياسر عرفات، الذي رحل في 11 تشرين ثاني/ نوفمبر من العام 2004، بعد حصاره في مقر الرئاسة في مدينة رام الله (وسط الضفة)، مع تأكيدات فلسطينية أنه تعرض لسم إسرائيلي”دون معرفة الأطراف التي وضعته له”.

ولم تعلن اللجنة التي تم تشكيلها للتحقيق في وفاة عرفات عام 2004، والتي رأسها عضو اللجنة المركزية لحركة “فتح”، توفيق الطيراوي، حتى اليوم، أي نتائج تتعلق بالتحقيق.

 

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
مسؤول أمني إسرائيلي: الضفة وإيران مركزا التهديد الرئيسي لنا العام المقبل
ديسمبر 6, 2022
حذر مسؤول أمني إسرائيلي، من تصاعد الأوضاع الأمنية بشكل واسع النطاق في الضفة الغربية المحتلة، وتشكيلها التهديد الأكبر لدولة الاحتلال العام المقبل 2023، في ظل حالة عدم الاستقرار، وتصاعد العمليات المسلحة. ونقلت صحيفة /يديعوت أحرونوت/ العبرية، اليوم الثلاثاء، عن رئيس قسم الأبحاث في شعبة الاستخبارات الإسرائيلية عميت ساعر، قوله إن الضفة الغربية وإيران هما مركزا
“عرين الأسود” تتبنى عدة عمليات ضد الاحتلال وتحيي مقاومة غزة
ديسمبر 6, 2022
تبنت مجموعات “عرين الأسود” الفلسطينية، تنفيذ عدة عمليات ضد قوات الاحتلال الإسرائيلي، رداً على إعدام الشهيد عمار مفلح في مدينة نابلس، شمال الضفة الغربية المحتلة. وقالت في بيان صحفي تلقته “قدس برس” إن “جند العرين نفذوا يوم الجمعة الماضي، خمس عمليات إطلاق نار تجاه حاجز حوارة الاحتلالي، وحاجز بيت فوريك، واستهدفوا تجمعات الجنود على نقطة
مصادر عبرية: إطلاق نار يستهدف مستوطنة شمال رام الله
ديسمبر 6, 2022
ذكرت وسائل إعلام عبرية، أن مقاومين فلسطينيين أطلقوا النار، الليلة الماضية، تجاه مستوطنة “عوفرا” شمال شرق رام الله (وسط الضفة). ونقل موقع الأخبار العبري /0404/ عن متحدث باسم جيش الاحتلال، قوله إن إطلاق النار استهدف موقعا لقوات الجيش بالقرب من البوابة الخلفية للمستوطنة، من قبل مركبة مسرعة لاذت بالفرار من المكان، زاعماً عدم وقوع إصابات.
مراقبون: هدم معبر المنطار تشديد لحصار غزة وتنصل من الاتفاقيات
ديسمبر 5, 2022
اعتبر مراقبان فلسطينيان إقدام دولة الاحتلال على هدم معبر المنطار/ كارني التجاري مع قطاع غزة (شرقا)؛ إمعاناً إسرائيلياً في تشديد الحصار السياسي والاقتصادي على القطاع، وتنصلاً من الاتفاقيات المبرمة؛ والتي كانت المعابر أحد أركانها. وأكد المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي في بيان له، أنه تم أمس الأحد البدء في عملية “كارني عوز” التي تتضمن تفكيك معبر
“حماس” تعلن شعار انطلاقتها الـ35 
ديسمبر 5, 2022
أعلنت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” اليوم الاثنين، عن شعار انطلاقتها الـ35 لهذا العام، والذي “يعبر عن الثوابت التي تؤمن بها الحركة، والأهداف التي تسعى إليها”. وأوضحت “حماس” في بيان صحفي تلقته “قدس برس”، أن “الشعار يتزين بخارطة فلسطين من البحر إلى النهر، ومن الناقورة الي أم الرشراش، متوشحة بالكوفية الفلسطينية، وعلى جانبها الأيمن البندقية؛ يرفرف
إصابات بالاختناق بمواجهات مع الاحتلال في بلدة سلوان
ديسمبر 4, 2022
أصيب عدد من الفلسطينيين بالاختناق، اليوم الأحد، جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، في مواجهات مع الاحتلال اندلعت ببلدة سلوان، جنوب المسجد الأقصى المبارك. وقالت مصادر محلية إن “قوات الاحتلال اقتحمت حي أبو تايه في بلدة سلوان، وأطلقت قنابل الغاز والصوت بكثافة صوب الشبان، وقامت بإزالة الإعلام والرايات التابعة للفصائل الفلسطينية”. وتشهد مدن الضفة الغربية المحتلة،