قياديون بـ”فتح” يدعمون مطالب حلس بتنفيذ قرارات عباس المتعلقة بغزة

رغم حذفها من الإعلام الرسمي للسلطة الفلسطينية

شدد قياديون في حركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح”، في أحاديث منفصلة لـ”قدس برس”، على ضرورة البناء على حديث عضو اللجنة لمركزية للحركة ومفوضها في غزة، أحمد حلس، حول تنفيذ مطالب قطاع غزة، التي وقع عليها رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.

وأكد تيسير البرديني، عضو المجلس الثوري لـ”فتح”، أن “كلام حلس كان صريحًا وواضحًا وحقيقيًا، لا سيما فيما يتعلق بوجود تمييز جغرافي في حقوق الكثير من القضايا”.

وقال البرديني إن “هناك كثيرًا من حقوق قطاع غزة لا تتعاطى الحكومة الفلسطينية معها منذ سنوات طويلة”، مشيرًا إلى أن من هذه الحقوق: الرواتب المقطوعة، والرواتب المخصومة، وقضايا شهداء عام 2014، وتفريغات 2005، وغيرها.

وأضاف: “يجب أن نلتف جميعًا كفتحاويين حول القائد أحمد حلس، ونحن ندعمه بقوة، ونقف في ظهره، وسنكون حصنًا حاميًا له فيما طرحه، حتى يكون هناك صوت مسموع لغزة”.

وأردف أنه “يجب البناء على ما طالب به حلس”، مشددًا على “ضرورة إعلاء صوت قيادة فتح في غزة، لا سيما اعضاء اللجنة المركزية، الذين يجب أن يرفعوا صوتهم عاليًا من أجل المطالبة بحقوق أبناء غزة في جميع الملفات”.

ولفت القيادي في “فتح” إلى أن “هذه حقوق يجب أن تنفذ، إذا كنا نمثل جسدًا واحدًا، وقرارًا واحدًا”، مطالبًا بالتوحد خلف ما نادى به حلس، “حتى لا تستمر الإجراءات والغبن بحق غزة”.

من جهته، قال عضو الهيئة القيادة لحركة “فتح” في غزة، جمال عبيد، إن كلمة حلس “تمثل كل الفتحاوين في كل مكان، وليس غزة فقط، وهو خطاب يرتقي إلى مستوى الحدث، ويعكس واقع الحركة بشكل كبير”.

وبيّن عبيد “وجود حالة تنظيمية منضبطة في حركة فتح”، مشيرًا إلى أن ما تحدث به حلس لامس الحقائق، وأكد على وحدة الإطار والقرار، وهو واقع نتعايش معه في الواقع التنظيمي”.

وأشار إلى أن “فتح غزة” ليست بحالة من الانفصال، مضيفًا أن “الجميع مصر على الذهاب نحو تعزيز وحدة الإطار والقرار التنظيمي، بمرجعية واحدة لكل المكونات التنظيمية”.

بدوره، أكد الناطق باسم حركة “فتح”، منذر الحايك، أن “حلس صارح الجماهير الفلسطينية بحقيقة موقف الحركة من تعطيل تنفيذ القرارات الخاصة بغزة”.

وأشار الحايك إلى أن “الخطوات العملية لتنفيذ ما تحدث به حلس منوطة بالهيئة القيادية العليا للحركة في غزة”، معتبرًا أن “ظروف الحصار والانقسام هي العائق الأساسي أمام تطبيقها”.

وشدد على أن “غزة، التي احتضنت المشروع الوطني الفلسطيني، والتي كانت أساس السلطة الفلسطينية، تستحق تلبية مطالبها المعروفة، وإنهاء معاناة أهلها”.

وحثّ على “تحقيق الحقوق المطلبية كافة لغزة”، مجددًا ذكر أن “الرئيس عباس وقع على ضرورة تنفيذ هذه المطالب، ولكن هناك جهات عطلت ذلك”.

 

“كلام للاستهلاك المحلي”

من جهة أخرى، اعتبر الكاتب والصحفي هشام ساق الله أنه “في حال عدم تطبيق ما تحدث به حلس أمام الجماهير، على أرض الواقع، سيبقى كلامًا للاستهلاك المحلي”، مطالبًا أعضاء مركزية “فتح”، خصوصًا  المحسوبين على غزة، بتبني كلام حلس.

وأردف ساق الله أن “خطوات ترجمة الأقوال إلى أفعال تحتاج إلى قرار ذاتي وشخصي من رأس التنظيم، بأن يحرك لسانه، وهي لا تحتاج إلا إلى احتجاج ثم تطبيق”، معربًا عن خشيته من أن تكون هناك “قرارات جديده قادمة مجحفة بحق غزة”.

يذكر أن القيادي في “فتح”، أحمد حلس، طالب بتنفيذ قرارات رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، فيما يخص غزة، داعيًا الى إجراء انتخابات فلسطينية شاملة.

وقال حلس، خلال مهرجان إحياء ذكرى رئيس السلطة الراحل ياسر عرفات بغزة، أمس الأول الخميس، إن “الرئيس عباس اتخذ قرارات للتنفيذ، تتتعلق بإنصاف أهل غزة وموظفيها وشهدائها، ولكنها لم تنفذ”.

كما تجدر الإشارة إلى أن وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية /وفا/ حذفت تصريحات حلس حول مطالبه بتنفيذ قرارات عباس، خلال تغطيتها للمهرجان.

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
إعلام عبري: السلطة الفلسطينية أحبطت عمليات نوعية ضد الاحتلال شمال الضفة
نوفمبر 27, 2022
أكد إعلام عبري أن الأجهزة الأمنية في السلطة الفلسطينية، أحبطت تنفيذ خلايا مقاومة عمليات نوعية ضد أهداف إسرائيلية، بعد عثورها على عبوات ناسفة مجهزة للتفجير. وكشفت القناة /11/ العبرية، مساء اليوم الأحد، أن “الأجهزة الأمنية الفلسطينية عثرت على عبوات ناسفة كبيرة الحجم، في مدينتي طوباس وجنين (شمال الضفة)، كانت مخصصة لتنفيذ عمليات تفجيرية في إسرائيل”.
الاحتلال يمنع أسيرا محررا من التواصل مع 11 مقدسيا لـ4 أشهر
نوفمبر 27, 2022
قالت مصادر حقوقية فلسطينية، إن سلطات الاحتلال أصدرت اليوم الأحد، قرارا عسكريا جائرا بحق الأسير المقدسي المحرر ماجد الجعبة. وأوضحت المصادر لـ”قدس برس”، أن القرار يمنع الجعبة من التواصل بشكل مباشر أو غير مباشر مع 11 مواطنا مقدسيا لغاية 26 آذار/مارس القادم، وجلهم من الأسرى المحررين، الذين سبق لهم أن اعتقلوا بسبب نشاطهم الديني والاجتماعي
إعلام عبري: خلل تقني يوقف حركة القطارات في “إسرائيل”
نوفمبر 26, 2022
أكدت وسائل إعلام عبرية، توقف حركة القطارات في فلسطين المحتلة مساء اليوم السبت، بسبب خلل تقني، لم تحدد مركزه بعد. وذكرت صحيفة /معاريف/ العبرية، أنّ حركة القطارات توقفت بسبب خلل غير معتاد في حاسوب الإشارات المركزي. وقالت القناة /12/ العبرية، إنّه تم إلغاء جميع الرحلات المخطط لها في قطار “إسرائيل”، حتى الساعة 9 من مساء
مقتل مستوطن ثانٍ متأثراً بجروحه في عملية القدس التفجيرية
نوفمبر 26, 2022
ارتفع عدد قتلى عملية القدس التفجيرية إلى اثنين، بعد الإعلان رسميا، مساء اليوم السبت عن مقتل إسرائيلي آخر، متأثراً بجروحه التي أصيب بها في تفجيرات الأربعاء الماضي. وبحسب موقع /واي نت/ العبري، فإن القتيل “يبلغ من العمر (50 عاما) وهو المستوطن تيدسا تشوما من أصول إثيوبية”. وقُتل الأربعاء الماضي، مستوطن إسرائيلي، وأصيب 19 آخرون بجروح
رئيس استخبارات الاحتلال السابق يتوقع انتفاضة ثالثة “لا مثيل لها”
نوفمبر 26, 2022
توقع الرئيس السابق لشعبة الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية “أمان”، تامير هايمان، أن “تواجه إسرائيل خطر اندلاع انتفاضة فلسطينية ثالثة، لم يسبق لها مثيل”. وقال هايمان، في تحليل نشره موقع /قناة 12/ العبرية، اليوم السبت، إنّ “إسرائيل تقف أمام مجموعة من الظروف، التي تزيد من فرص اندلاع هذه الانتفاضة”. وحذر من أنّ شنّ “حملة عسكرية في الضفة
صحيفة عبرية تكشف عن استعدادات إسرائيلية للتصعيد في الضفة الغربية
نوفمبر 24, 2022
كشفت صحيفة /يديعوت احرونوت/ العبرية، مساء اليوم الخميس، عن استعدادات تقوم بها وزارة جيش الاحتلال لتصعيد واسع النطاق في الضفة الغربية. وأوضحت الصحيفة، أن وزارة الجيش أعلنت عن نيتها شراء  50 عربة مصفحة بشكل عاجل، لاستخدامها في الضفة الغربية. وأشارت إلى أن صفقة شراء العربات المصفحة ستكون بعشرات الملايين من الشواكل، لافتة أن ذلك يأتي