غزة..علاء ومحمد يبصران بـ”عيني” الشهيد وسيم عزام

نجح فريق طبي فلسطيني من زراعة قرنيتين لمريضين من غزة، أوصى بالتبرع بهما أحد الشهداء قبل وفاته، من خلال برنامج “من أحياها” (حملة أطلقتها وزارة الصحة الفلسطينية في غزة للتبرع بالقرنيات).

وأجرى طاقم طبي متخصص في مستشفى العيون بغزة، أمس الاثنين، عمليتي زراعة قرنيتين للمريضين علاء ريحان (22 عاما)، ومحمد حمدان (19 عاما)، بعدما كانا يعانيان من “قرنية مخروطية متقدمة” وضعف شديد في البصر.

وقال مدير مستشفى العيون، ماجد حمادة، إن: “عمليات زراعة القرنية في غزة أصبحت واقعا رغم كل الظروف والتحديات، وما نشهده اليوم من نجاحات متتابعة لهذه التدخلات التخصصية النوعية، يشكل بارقة أمل لعديد المرضى؛ الذين حرموا نعمة النظر ويتكبدون معاناة التحويل للعلاج بالخارج”.

وشدد حمادة لـ “قدس برس”، على أن ما يميز هذا العمل هو أنه يتم بـ”جهود وخبرات وطنية، تسطر هذه الصفحة الجديدة في سجلات الانجاز الطبي لوزارة الصحة”.

بدوره أوضح استشاري طب وجراحة العيون، حسام داود، لـ”قدس برس” أن “العمليات تمت كما هو مخطط لها وفق البروتوكول الجراحي”، مشيراً إلى “ان نتائجها ممتازة، ولم يحدث أي مضاعفات أو حاجة إلى تدخل دوائي”.

وفور أن فتح المريضان “ريحان” و”حمدان” عيونهما وأبصرا النور، وجدا أمامهما والدي الشهيد وسيم عزام، الذي تبرع لهما بالقرنيتين، ليكونا أول من تبصره عيونهما.

وقالت والدة الشهيد عزام: “وسيم كان يحب أن يساعد الناس بشكل كبير، واليوم رأيت الفرحة التي كان ابني سببا فيها، فنجاح العملية جعلنا نجتمع بمن أنعم الله عليهم بنعمة النظر، وأن نرى وسيم في أعينهم”.

وزفت كتائب الشهيد عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة “حماس”، الجمعة الماضية، “المجاهد وسيم سمير عزام، والذي توفي متأثراً بإصابة تعرض لها، أثناء السباحة قبل أيام”، وفق بيان لها.

تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
إصابة عدد من الفلسطينيين باختناق جنوب نابلس
ديسمبر 3, 2022
 أصيب اليوم السبت، عدد من الفلسطينيين بحالات اختناق خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في بلدة “أوصرين” جنوبي نابلس، شمال الضفة الغربية. وأفادت مصادر محلية أن مواجهات اندلعت بالقرب من مدخل البلدة المغلق منذ أشهر، ما أدى إلى اصابة عدد من المواطنين بحالات اختناق جراء قنابل الغاز المسيل للدموع. وكانت قوات الاحتلال قد أعدمت بدم بارد
إعلام عبري: “كتيبة جنين” قوة جديدة تقلق الجيش الإسرائيلي والسلطة معاً
ديسمبر 2, 2022
قالت مصادر عبرية إن الفلسطينيين اللذين قُتلا أمس الخميس في مخيم جنين، المحاذي لمدينة جنين (شمال الصفة) ينتميان إلى القوة الجديدة التي تطلق على نفسها “كتيبة جنين”، وأصبحت مصدر قلق للجيش الإسرائيلي. ووفق صحيفية /يديعوت أحرونوت/ العبرية، الصادرة اليوم الجمعة؛ فقد وُلدت “الكتيبة” في قلب مخيم جنين عام 2021، وأعضاؤها شباب ناشطون من كافة الفروع
مصادر عبرية: تعرض حافلة للمستوطنين لإطلاق نار قرب رام الله
ديسمبر 2, 2022
تعرضت حافلة للمستوطنين لإطلاق نار، فجر اليوم الجمعة، قرب مدينة رام الله (وسط الضفة). وقال موقع الأخبار العبري /0404/ إن مسلحين فلسطينيين أطلقوا  النار على حافلة للمستوطنين، كانت تمر على شارع 60 قرب مستوطنة “عوفرا” شمال شرق رام الله. وزعم أنه لم تقع إصابات في صفوف المستوطنين، إلا أنه لحقت أضرار جسيمة بالحافلة. ولفت إلى
“عرين الأسود”: الشهيدان الزبيدي والسعدي من أوائل ملبّي ندائنا
ديسمبر 1, 2022
كشفت “عرين الأسود” (مجموعة مقاتلة في نابلس شمال الضفة) أن الشهيدين محمد السعدي ونعيم الزبيدي، اللذين ارتقيا في مخيم جنين (شمال الضفة) فجر اليوم، كانا “من أوائل الملبين لنداء العرين في أكثر من معركة”. ونعت المجموعة الشهيدين، في بيان صحفي تلقته “قدس برس” مساء الخميس، مشيرة إلى أن الزبيدي هو أحد قادة كتائب شهداء الأقصى
غزة.. المقاومة الفلسطينية تجري سلسلة تجارب صاروخية
ديسمبر 1, 2022
اجرت المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، اليوم الخميس، عدداً من التجارب الصاروخية، في إطار فحص قدراتها العملية. وقال مراسل “قدس برس” في غزة، إنه سُمع صباح اليوم عدة انفجارات في القطاع، وتبين لاحقاً أنها ناتجة عن إحراء المقاومة الفلسطينية تجارب صاروخية صوب البحر. ولفت إلى أن أصوات الانفجارات سُمعت في كافة مناطق ومدن قطاع غزة
آلاف الفلسطينيين يشيعون الشهيد بدارنة في “يعبد” جنوبي جنين
نوفمبر 30, 2022
شيع آلاف الفلسطينيين، مساء اليوم الأربعاء، جثمان الشهيد محمد توفيق بدارنة، من بلدة يعبد، جنوبي مدينة جنين (شمال الضفة الغربية المحتلة). وانطلق موكب التشييع من مستشفى جنين الحكومي تجاه مسقط رأسه، حيث حمل المشاركون الشهيد على الأكتاف ملفوفا بالعلم الفلسطيني، وسط هتافات تدعو للرد على جرائم الاحتلال الإسرائيلي، وإلى تصعيد المقاومة في كافة أنحاء الضفة