الكويت تجدد دعمها ورعايتها لجمعية تهدف لزراعة الأشجار بفلسطين

جددت دولة الكويت اعتمادها للجمعية "العربية لحماية الطبيعة" (نفع عام مقرها الأردن)، ولمدة ثلاثة أعوام قادمة، وذلك للقيام بدورها برفد القطاع الزراعي الفلسطيني بآلاف الأشجار المثمرة، إضافة دعم السيادة الغذائية في الأردن، بزراعة 2.8 مليون شجرة مثمرة في فلسطين والأردن حتى نهاية عام 2022.
 
وأوضحت الجمعية في بيان لها، اليوم الاثنين، أنها "حازت على ثقة دولة الكويت، والحصول على اعتماديتها، إذ أصبحت مسجلة لدى شؤون التنمية والتعاون الدولي بوزارة الخارجية الكويتية... وبذلك يمكنها استقبال المنح والدعم من الجهات الكويتية الإنسانية والخيرية، سواءً كانت حكومية أم أهلية للثلاثة أعوام القادمة".
 
و"العربية لحماية الطبيعة" منظمة أهلية مستقلة غير ربحية، تعنى بحماية الموارد الطبيعية في ظل ما تواجهه من تحديات وأخطار متزايدة، وعلى الأخص ما تتعرض له نتيجة للصراعات والحروب والاحتلال، وقد جاء الإعلان عن تأسيس المنظمة في شهر نيسان/أبريل 2003، وذلك بهدف المساهمة في الجهود المبذولة لحماية البيئة العربية والتنسيق مع كافة الهيئات والمنظمات العربية والدولية لتحقيق هذه الغاية.
وسوم :
تصنيفات :
الأكثر قراءة