كويتية تحصل على "درع القدس" لعام 2022

تقديرًا لمواقفها النضالية في دعم القضية الفلسطينية

حصلت الشيخة الكويتية سعاد الصباح على "درع القدس للانتماء والعطاء" لعام 2022، تقديرًا لعطائها ودعمها للمشاريع الخيرية والتنموية في مدينة القدس، ولمواقفها النضالية في دعم القضية الفلسطينية.

وقال رئيس مجلس إدارة "صندوق ووقفية القدس" منيب المصري، مساء الثلاثاء، إن "القدس فى قلب كل عربي، وعلى أبناء القدس أن يكرموا من يحمل لوائه ويساند ابنائه ويدعم موقفهم".

وأردف خلال زيارة وفد الصندوق إلى الكويت قائلاً: "عرفت الشيخة سعاد الصباح منذ أكثر من ثلاثة عقود، ويشرفنا اليوم أن نأتي إلى الكويت لتكريمها، ونقول لها شكرًا على كل هذا الحب لفلسطين".

بدوره، ذكر رئيس جامعة القدس وأمين سر الصندوق، عماد أبو كشك، أن "الشيخة سعاد لطالما كانت ركيزة من الركائز الرئيسة لدعم صندوق ووقفية القدس، وتنمية مشاريعه الخيرية، ما كان له أثر كبير في المساهمة بتعزيز صمود المقدسيين".

وأضاف أن "عطاء الشيخة سعاد جزء من العطاء الكبير الذي تقدمه الكويت قيادة وشعبًا"، مشيرًا إلى أن "جامعة القدس تعتبر أكبر مؤسسة مقدسية، وبذرة كويتية زُرعت لتصبح منارة علمية في القدس".

من جهته، اعتبر نائب مدير عام أوقاف القدس، ناجح بكيرات، أن "القدس وأهلها يعتزون بعطاء الشيخة سعاد وبكل ما تقدمه الكويت قيادة وحكومة وشعبًا وجمعيات خيرية".

كما علق المطران عطا الله حنا على تكريم الشيخة الكويتية بأنه "أقل واجب لتكريم سيدة العمل الخيري والإنساني، وسيدة المواقف النضالية، وسيدة الشعر والأدب والفن".

وتعتبر سعاد الصباح أول امرأة تحصل على "درع القدس" الذي يمنح سنويًا، وقد منح في الأعوام السابقة لعدد من القادة، منهم أمير الكويت الراحل الشيخ صباح الأحمد، والعاهل السعودي الراحل عبد الله بن عبدالعزيز، وأمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.

و"صندوق ووقفية القدس" هو هيئة مستقلة غير ربحية تأسست بهدف تمكين صمود الشعب الفلسطيني في القدس والعمل على تحقيق التنمية فيها تضم شخصيات عربية وإسلامية وعالمية، وفق موقعها الإلكتروني.

وسوم :
تصنيفات :
الأكثر قراءة