"حماس" تدين تضييقات الاحتلال على عائلة الشهيد صوف

أدانت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، اليوم الخميس، تضييقات الاحتلال وإجراءاته بحق عائلة منفذ "عملية أرئيل"، الشهيد محمد مراد صوف، من بلدة حارس غربي سلفيت، شمال الضفة الغربية المحتلة.

وقال المتحدث باسم الحركة، جهاد طه، إن "تنفيذ وزير الحرب الصهيوني بيني غانتس سياسة العقاب الجماعي ضد أفراد عائلة ⁧‫الشهيد محمد صوف‬⁩، وحرمانهم من تصاريح العمل، يؤكد أزمة وفشل كيانه المحتل".

وطالب طه في تصريح مكتوب تلقته "قدس برس"، المؤسسات الحقوقية بـ"إدانة هذا الفعل المخالف لأبسط معايير حقوق الإنسان"، مؤكدًا أن هذه الإجراءات "تعبر عن سادية الاحتلال وعنصريته الإجرامية".

وكان مراسل إذاعة جيش الاحتلال الإسرائيلي، دورون كدوش، قد نقل مساء أمس الأربعاء، عن غانتس قوله إنه "سيتم إلغاء تصاريح العمل والدخول والإقامة في إسرائيل لنحو 500 فرد من عائلة منفذ عملية أرئيل".

وقُتل صباح الثلاثاء، ثلاثة مستوطنين، وأصيب ثلاثة آخرون، في عملية دعس وطعن مزدوجة، نفذها الشاب محمد صوف (18 عامًا)، بالقرب من مستوطنة أرئيل، قرب محافظة سلفيت، قبل أن يرتقي شهيدًا برصاص جنود الاحتلال.

وسوم :
تصنيفات :
الأكثر قراءة