مركز حقوقي: الاحتلال استخدم قوة نارية غير متكافئة في جنين

اتهم مركز حقوقي فلسطيني، اليوم الأربعاء، الاحتلال الإسرائيلي بـ”استخدام قوة نارية غير متكافئة” خلال العملية العسكرية في مخيم جنين، شمال الضفة الغربية المحتلة.

وندد المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان (مستقل مقره غزة)، في بيان تلقته “قدس برس”، بـ”التصعيد المستمر لقوات الاحتلال، والاقتحامات التي تنفذها في عمق مناطق السيادة الفلسطينية في الضفة الغربية، سواء لتنفيذ عمليات تصفية جسدية لمطلوبين، أو لتنفيذ عمليات اعتقال”.

وأضاف المركز أن “قوات الاحتلال تستخدم قوة نارية غير متكافئة، بما في ذلك إطلاق قذائف صاروخية وسط تجمعات سكنية مكتظة، حيث تتركز اقتحاماتها في جنين ومخيمها”.

وأشار إلى أن “هذه الجريمة وما سبقها من جرائم مماثلة تدلل على أن هدف قوات الاحتلال هو قتل المطلوبين وليس اعتقالهم، ودون أدى محاولة للقبض عليهم، وهو ما يرقى إلى جرائم إعدام ميدانية”.

ودعا المركز الحقوقي “المجتمع الدولي إلى التحرك الفوري لوقف جرائم الاحتلال، ووقف ازدواجية المعايير في تطبيق القانون الدولي”، مطالبًا المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية بـ”العمل جديًّا في الوضع الفلسطيني”.

وحثّ المركز “الأطراف السامية المتعاقدة على اتفاقية جنيف الرابعة” على “الوفاء بالتزاماتها الواردة في المادة الأولى من الاتفاقية، والتي تتعهد بموجبها بأن تحترم الاتفاقية، وأن تكفل احترامها في جميع الأحوال”.

كما طالب الأطراف السامية بالوفاء بـ”التزاماتها الواردة في المادة 146 من الاتفاقية بملاحقة المتهمين باقتراف مخالفات جسيمة للاتفاقية”.

واقتحمت قوات الاحتلال صباح اليوم مدينة جنين ومخيمها، وحاصرت منزل والد الشهيد رعد خازم، واستهدفته بصاروخ، ما ألحق به أضرارًا بالغة.

واندلعت مواجهات عنيفة عقب اقتحام المدينة، تخللها تبادل إطلاق للنار بين مقاومين فلسطينيين وجنود الاحتلال، ما أسفر عن استشهاد أربعة فلسطينيين وإصابة 44 آخرين بجراح متفاوتة.

والشهداء الأربعة هم عبد الرحمن فتحي خازم (27 عامًا)، ومحمد أبو ناعسة، وكلاهما من مخيم جنين، ومحمد محمود براهمة (30 عامًا) من قرية عنزة، وأحمد نظمي علاونة (26 عامًا) من مدينة جنين

تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
مسؤول أمني إسرائيلي: الضفة وإيران مركزا التهديد الرئيسي لنا العام المقبل
ديسمبر 6, 2022
حذر مسؤول أمني إسرائيلي، من تصاعد الأوضاع الأمنية بشكل واسع النطاق في الضفة الغربية المحتلة، وتشكيلها التهديد الأكبر لدولة الاحتلال العام المقبل 2023، في ظل حالة عدم الاستقرار، وتصاعد العمليات المسلحة. ونقلت صحيفة /يديعوت أحرونوت/ العبرية، اليوم الثلاثاء، عن رئيس قسم الأبحاث في شعبة الاستخبارات الإسرائيلية عميت ساعر، قوله إن الضفة الغربية وإيران هما مركزا
“عرين الأسود” تتبنى عدة عمليات ضد الاحتلال وتحيي مقاومة غزة
ديسمبر 6, 2022
تبنت مجموعات “عرين الأسود” الفلسطينية، تنفيذ عدة عمليات ضد قوات الاحتلال الإسرائيلي، رداً على إعدام الشهيد عمار مفلح في مدينة نابلس، شمال الضفة الغربية المحتلة. وقالت في بيان صحفي تلقته “قدس برس” إن “جند العرين نفذوا يوم الجمعة الماضي، خمس عمليات إطلاق نار تجاه حاجز حوارة الاحتلالي، وحاجز بيت فوريك، واستهدفوا تجمعات الجنود على نقطة
مصادر عبرية: إطلاق نار يستهدف مستوطنة شمال رام الله
ديسمبر 6, 2022
ذكرت وسائل إعلام عبرية، أن مقاومين فلسطينيين أطلقوا النار، الليلة الماضية، تجاه مستوطنة “عوفرا” شمال شرق رام الله (وسط الضفة). ونقل موقع الأخبار العبري /0404/ عن متحدث باسم جيش الاحتلال، قوله إن إطلاق النار استهدف موقعا لقوات الجيش بالقرب من البوابة الخلفية للمستوطنة، من قبل مركبة مسرعة لاذت بالفرار من المكان، زاعماً عدم وقوع إصابات.
مراقبون: هدم معبر المنطار تشديد لحصار غزة وتنصل من الاتفاقيات
ديسمبر 5, 2022
اعتبر مراقبان فلسطينيان إقدام دولة الاحتلال على هدم معبر المنطار/ كارني التجاري مع قطاع غزة (شرقا)؛ إمعاناً إسرائيلياً في تشديد الحصار السياسي والاقتصادي على القطاع، وتنصلاً من الاتفاقيات المبرمة؛ والتي كانت المعابر أحد أركانها. وأكد المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي في بيان له، أنه تم أمس الأحد البدء في عملية “كارني عوز” التي تتضمن تفكيك معبر
“حماس” تعلن شعار انطلاقتها الـ35 
ديسمبر 5, 2022
أعلنت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” اليوم الاثنين، عن شعار انطلاقتها الـ35 لهذا العام، والذي “يعبر عن الثوابت التي تؤمن بها الحركة، والأهداف التي تسعى إليها”. وأوضحت “حماس” في بيان صحفي تلقته “قدس برس”، أن “الشعار يتزين بخارطة فلسطين من البحر إلى النهر، ومن الناقورة الي أم الرشراش، متوشحة بالكوفية الفلسطينية، وعلى جانبها الأيمن البندقية؛ يرفرف
إصابات بالاختناق بمواجهات مع الاحتلال في بلدة سلوان
ديسمبر 4, 2022
أصيب عدد من الفلسطينيين بالاختناق، اليوم الأحد، جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، في مواجهات مع الاحتلال اندلعت ببلدة سلوان، جنوب المسجد الأقصى المبارك. وقالت مصادر محلية إن “قوات الاحتلال اقتحمت حي أبو تايه في بلدة سلوان، وأطلقت قنابل الغاز والصوت بكثافة صوب الشبان، وقامت بإزالة الإعلام والرايات التابعة للفصائل الفلسطينية”. وتشهد مدن الضفة الغربية المحتلة،