كويتيون يطلقون حملة لكسر الحصار عن غزة

طالبوا "المحامين العرب" برفع دعوى قضائية ضد الاحتلال  

طالب ناشطون كويتيون، اتحاد المحامين العرب (منظمة دولية) لرفع دعوى أمام محكمة العدل الدولية ضد الاحتلال الإسرائيلي لمطالبته برفع الحصار عن غزة.

جاء ذلك خلال إطلاقهم حملة تحت شعار "من الكويت.. افتحوا موانئ غزة"، خلال مؤتمر صحفي، اليوم الأحد، ضمن فعاليات "الحملة العالمية لكسر الحصار عن غزة".

وقال رئيس الحملة الناشط الكويتي سعد النشوان لـ "قدس برس"، إن "الحملة تأتي انطلاقاً من مسؤوليتنا، وأداء للواجب الإنساني والإسلامي في نصرة الشعب الفلسطيني في غزة، وفك ذلك الحصار الشديد المفروض عليه، بتقديم كل وسائل الدعم".

وأوضح النشوان أن الحملة "ستنطلق في الثاني والعشرين من أيلول/سبتمبر الجاري وتستمر حتى الثلاثين من الشهر ذاته، بهدف تسليط الضوء على معاناة الشعب الفلسطيني المحاصر في قطاع غزة من خلال عدة فعاليات، أهمها وأبرزها التظاهرة البحرية والمفروض إطلاقها من عدة عواصم عربية وأوربية في وقت متزامن، يسبقه العديد من الحملات الإعلامية المعرفة بالحصار وأثاره على مختلف مناحي الحياة الاقتصادية والاجتماعية والسياسية على حد سواء".

وأشار بيان للحملة إلى أن "الاحتلال الصهيوني يفرض حصاراً خانقاً على أهلنا في قطاع غزة منذ 17 عاماً، يطاول جميع نواحي الحياة الإنسانية والقطاعات الحيوية داخله".

وبين أن "هذا الحصار الظالم من الاحتلال أدّى إلى تدهور حاد في مؤشرات القطاعات الصحية والاجتماعية والاقتصادية، في ظل مواصلة سلطات الاحتلال فرض قيود على حركة الأفراد والمعابر، وما يعقبها من تداعيات على صعيد الرعاية الصحية والعيش الكريم، مشكّلاً انتهاكاً مستمراً لحقوق الفلسطينيين عامّة وأهالي قطاع غزة خاصة".

وأكد أن "الواقع الاجتماعي والإنساني والاقتصادي في القطاع يتدهور كل لحظة بسبب الحصار المستمر والمتواصل، نظراً إلى عجز المجتمع الدولي عن إنهاء الحصار الذي وصف بحسب تقارير أممية، بأنه جريمة ضد الإنسانية، ولا سيما بسبب حالة التجويع وانعدام الأمن الغذائي بسبب هذه السياسة".

ودعا البيان اتحاد المحامين العرب لـ"رفع دعوى أمام محكمة العدل الدولية ضد الكيان الصهيوني لمطالبته برفع هذا الحصار، ومعاقبته على كل الجرائم الانسانية التي ترتبت على هذا الحصار".

وأكد على "مسؤولية العالم أجمع في توفير أبسط مقومات العيش الكريم لأهل قطاع غزة الصامدين"، مطالبا دولة الكويت "أن تستمر في موقفها الرافض لهذا الحصار الظالم والذي يتنافى مع القيم الإنسانية التي ينادي بها عالمنا المعاصر، وندعوها للاستمرار في دعم الشعب الفلسطيني ليستمر في نضاله المشروع لنيل حقوقه المسلوبة".

وأشار النشوان إلى أن الحملة "ستقيم مهرجاناً تضامناً في الثالث والعشرين من أيلول/سبتمبر الجاري في ساحة الإرادة أمام مجلس الأمة الكويتي للمطالبة بفك الحصار عن غزة".

ودعا النائب السابق في مجلس الأمة الكويتي وليد الطبطبائي في كلمة له "المجتمع الدولي لتخفيف الضغط عن قطاع غزة بفتح الموانئ".

وقال الطبطبائي، "إننا نؤيد الإجراءات القانونية التي سترفع في المحاكم الدولية للمطالبة بفتح موانئ غزة".

من جانبه، أكد ممثل لجنة القدس في جمعية المحامين الكويتية عبدالعزيز القطان أن "القضية الفلسطينية لا تزال من أهم القضايا على مستوى العالم، كونها تعتبر من بين المنازعات الدولية التي تحتل مكانا بارزا، خاصة لجهة انتهاك الكيان الصهيوني المستمر للقانون الدولي دون رادع قانوني أو أخلاقي".

وأضاف القطان في كلمة له "استناداً الى قانون حقوق الانسان والقانون الدولي الإنساني وإلى الحاجات الإنسانية، نجد أن نظام العقوبات على شكل حصار الموانئ ينبغي ألا يضر بمستوى معيشة شريحة كبيرة من السكان إلى ما دون مستوى الكفاف، ولا يجوز للعقوبات أن تحرم الناس من الحقوق الإنسانية الأساسية في الحياة والبقاء".

وأكد الباحث الكويتي في الشأن الفلسطيني عبدالله الموسوي، أن غزة تعاني من أكبر حصار دولي"، مشيراً إلى أن هذه الحملة تأتي للتأكيد على أن الشعب الكويتي سيبقى مع الشعب الفلسطيني ولن يتخلى عنه".

 

وسوم :
تصنيفات :
الأكثر قراءة
مواضيع ذات صلة
بدران: تحرك قريب لتنفيذ اتفاق حكومة التوافق الوطني
يوليو 23, 2024
قال عضو المكتب السياسي لحركة "حماس" حسام بدران، الثلاثاء، إن "كل من يتابع الحالة الفلسطينية الداخلية يدرك أن بها الكثير من التعقيدات والعقبات، ونحن في حركة حماس كنا وما زلنا ثابتين وواضحين بحرصنا على إيجاد وحدة وطنية فلسطينية على قاعدة مواجهة هذا الاحتلال وتعريفه على أنه عدو يجب مقاومته، وليس صديقا ولا شريكا يجب البحث
تفاؤل حذر بعد إعلان بكين.. العوامل والتحديات
يوليو 23, 2024
حالة من التفاؤل الحذر، تسود الرأي العام الفلسطيني، وقادته ومحلليه السياسيين، عقب الاعلان عن نتائج اجتماع الفصائل الفلسطينية في العاصمة الصينية بكين. ويظهرُ بصيص الأمل بإحراز تقدم نحو الوحدة في اجتماع بكين، جليًا، في الورقة التي يحملها وفد حركة فتح، وتختلف عن تلك التي كانت معه في اجتماعات الجزائر والعلمين وموسكو وجولة المصالحة الأولى في
السعودية: نؤكد ضرورة اتخاذ خطوات "عملية" لحل عادل للقضية الفلسطينية
يوليو 23, 2024
أكّدت السعودية "ضرورة القيام بخطوات عملية وذات مصداقية للوصول إلى حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية وفقا لمبادرة السلام العربية والشرعية الدولية". وأوضح وزير الإعلام سلمان بن يوسف الدوسري، في بيان عقب جلسة مجلس الوزراء في مدينة جدة، اليوم الثلاثاء، أن "المجلس تابع تطورات الأوضاع على الساحتين الإقليمية والدولية، والجهود المستمرة التي تبذلها المملكة لإنهاء العدوان
البرغوثي: الفصائل ستطبق "اتفاق بكين" بخطوات عملية
يوليو 23, 2024
قال الأمين العام لحزب "المبادرة الوطنية الفلسطينية" (يسار) مصطفى البرغوثي، إن "الفصائل ستبدأ وبشكل فوري تطبيق اتفاق المصالحة الموقع في العاصمة الصينية بكين بخطوات عملية". وذكر البرغوثي، في تصريحات صحفية اليوم الثلاثاء، وهو أحد الموقعين على الاتفاق، أن "رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس سيبدأ وبشكل فوري مشاورات مع كافة الفصائل لتشكيل حكومة وحدة وطنية مؤقتة
يحدث في غزة فقط... مواكب الشهداء حدث يومي منذ تسعة أشهر
يوليو 23, 2024
  يصلي مروان الفجر في خيمة أقامها بالقرب من مقبرة "النصيرات" وسط قطاع غزة، ثم يتجه إلى مشفى "العودة" الذي لا يبتعد كثيرا عن المقبرة، وهناك يعرف من خلال قسم الاستقبال والطوارئ عدد الشهداء الذين وصلوا المشفى خلال ساعات الليل لمعرفة كم قبراً سيجهز خلال الساعات المقبلة.   فقد مروان وهو في الثلاثينات من عمره
"الصحة العالمية" تحذّر من تفشي "شلل الأطفال" في قطاع غزة
يوليو 23, 2024
حذّرت منظمة "الصحة العالمية" (تابعة للأمم المتحدة)، من "وجود احتمال كبير لخطر تفشي الأوبئة، خاصة فيروس شلل الأطفال، في أنحاء قطاع غزة وما حوله، بسبب الوضع الصحي المتدهور ونظام الصرف الصحي". وقال رئيس فريق الطوارئ الصحية التابع لمنظمة الصحة العالمية في غزة والضفة الغربية، أياديل ساباربيكوف، في تصريحات صحفية، اليوم الثلاثاء، إنه "تم رصد فيروس