بركة يدعو إلى توسيع دعوات النفير دفاعا عن المسجد الأقصى

أكد عضو قيادة حركة "حماس" في الخارج، علي بركة، أن "استغلال المستوطنين الصهاينة لما تسمى الأعياد اليهودية لزيادة اقتحاماتهم العدوانية في المسجد الأقصى، يستدعي مزيدا من الحشد، وتوسيع دعوات النفير، وشدّ الرحال نحوه، والرباط في ساحاته ومصلياته".

وأضاف "بركة"، في تصريح صحفي، تلقته "قدس برس"، اليوم الاثنين، أن "الجماعات اليهودية الاستيطانية تستغل بصورة بشعة هذه الأعياد المزعومة باعتبارها موسما تتخذه لتصعيد عدوانها على الأقصى، ومحاولة فرض وقائع جديدة".

وشدد على أن "المرابطين يفشلون مخططات الاحتلال بثباتهم وصمودهم بمسجدهم المبارك".

وحذر من أن المسجد الأقصى يتعرض لـ"انتهاكات متكررة ومتصاعدة من الجماعات الصهيونية المتطرفة، في سياق تنفيذ مخطط التقسيم الزماني والمكاني للأقصى تمهيدًا لبناء الهيكل المزعوم".

ودعا بركة أبناء شعبنا الفلسطيني ومؤسساته الرسمية والحقوقية والمقدسية إلى "رصد وفضح ومتابعة انتهاكات المستوطنين، وإبراز تصدي الشباب المقدسي للاحتلال".

وحثّ القيادي في "حماس"، أبناء شعبنا الفلسطيني الصامدين في الأراضي المحتلة عام ١٩٤٨، وفي الضفة الغربية المحتلة، إلى شدّ الرحال والرباط في المسجد الأقصى، والثبات فيه لصد مخططات الاحتلال الفاشية".

وأكد أن "الصمود والمقاومة هما السبيل الوحيد أمام شعبنا للدفاع عن أرضنا ومقدساتنا وخصوصًا المسجد الاقصى المبارك، لاسيما أمام تصعيد سياسة الإبعاد بحق المرابطين والمرابطات مع حلول الأعياد اليهودية، ومحاولة لترهيبهم ضمن الحرب الدينية التي تستهدف المقدسيين والمقدّسات".

وطالب بركة "أبناء أمتنا العربية والإسلامية بالتحرك العاجل والضغط على حكوماتهم لوقف جرائم الاحتلال في المسجد الأقصى".

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
الاحتلال يواصل إغلاق المسجد الإبراهيمي لليوم الثاني على التوالي
أكتوبر 3, 2023
<div style="text-align:right">تواصل سلطات الاحتلال، إغلاق المسجد الإبراهيمي وسط محافظة الخليل جنوبي الضفة الغربية المحتلة، أمام المصلين، لليوم الثاني على التوالي، وفتحه كاملاً للمستوطنين بذريعة الأعياد اليهودية. وكانت سلطات الاحتلال قررت إغلاق المسجد يومي الاثنين والثلاثاء أمام المصلين، وفتحه كاملاً للمستوطنين لممارسة احتفالاتهم الغنائية الصاخبة داخل المسجد. وأغلقت قوات الاحتلال أمس الاثنين منطقة "باب الزاوية" وكافة المحال</div>
الأكاديمي الكويتي طارق سويدان يهاجم التطبيع العربي مع إسرائيل
أكتوبر 3, 2023
<div style="text-align:right">هاجم الأكاديمي الكويتي طارق السويدان، التطبيع العربي الإسرائيلي، معتبرا إياه "خيانة تضاف إلى سجل الخزي والعار لكل حاكم يقوم به". وتساءل السويدان، في تغريدة على حسابه في موقع "إكس"، "ما قيمة بناء أرض في صحراء مقابل التنازل عن أرض هي قلب الأمة وميراث تاريخها". واعتبر الأكاديمي والناشط في المجال التنموي والتحفيز، أن  "التطبيع سيكون على</div>
غزة.."سريا القدس" تطلق مناورة عسكرية بالذخيرة الحية
أكتوبر 3, 2023
<div style="text-align:right"> أطلقت "سرايا القدس" (الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي) سبعة صواريخ تجاه بحر غزة في إطار مناورة بالذخيرة الحية. ودوت انفجارات عنيفة ناجمة عن اطلاق الصواريخ فيما تحدثت وسائل إعلام عبرية عن انطلاق صافرات الانذار في مستوطنات غلاف غزة. وقالت "السرايا" في بيان لها انها "تنفذ في أحد مواقعها بالذخيرة الحيّة مناورة (الشهداء بشائر النصر) الهجومية</div>
منظمة التعاون الإسلامي تدين اقتحام المسجد الأقصى
أكتوبر 3, 2023
<div style="text-align:right">أدانت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي (مقرها جدة)، بشدة، اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي للمسجد الأقصى المبارك، والاعتداء السافر على المصلين واعتقال عدد منهم، وإغلاق الحرم الإبراهيمي في مدينة الخليل. واعتبرت "المنظمة"، في بيان تلقته "قدس برس"، اليوم الثلاثاء، هذه الاعتداءات، "امتداداً لانتهاكات إسرائيل، قوة الاحتلال، المتكررة لحرمة الأماكن المقدسة وحرية العبادة، وخرقا صارخا لاتفاقيات جنيف</div>
"حماس": منع المصلين من الوصول للأقصى تصعيد للحرب الدينية على مقدساتنا
أكتوبر 3, 2023
<div style="text-align:right">قالت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" إن منع الاحتلال المصلين من الوصول للمسجد الأقصى والمسجد الإبراهيمي في الخليل تصعيد للحرب الدينية. وأكد الناطق باسم الحركة حازم قاسم، في تصريح صحفي، تلقته "قدس برس"، اليوم الثلاثاء، أن "منع الاحتلال الصهيوني للمصلين من الوصول للمسجد الأقصى المبارك والمسجد الإبراهيمي في الخليل، تصعيد جديد وخطير للحرب الدينية على مقدساتنا</div>
إصابة عشرات الفلسطينيين باعتداءات المستوطنين وقوات الاحتلال بنابلس
أكتوبر 3, 2023
<div style="text-align:right">أصيب عشرات الفلسطينيين الليلة الماضية وفجر اليوم الثلاثاء، خلال مواجهات مع الاحتلال والمستوطنين في عدة مواقع بمحافظة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة. وأفادت مصادر محلية أن أهالي بلدة "قصرة" تمكنوا مساء الاثنين، من صد هجوم شنه المستوطنون بحماية قوات الاحتلال. وتوجه المستوطنون لمهاجمة بلدة "جلاود" المجاورة، ودارت مواجهات عنيفة مع المستوطنين وقوات الاحتلال، وشارك أهالي</div>