أحزاب وقوى أردنية تحذر من مشاريع تطبيعية كبرى مع “إسرائيل”

طالبت بحراك شعبي لمواجهة تلك الخطوات

“أعيدوا منتزه الأردن البيئي”، بهذا الشعار عقدت قوى وأحزاب وطنية وحراكات الشعبية وطلابية، تنضوي تحت مظلة حركة “الأردن تقاطع- BDS Jordan”، مؤتمراً في مقر حزب “الشراكة والإنقاذ”، نهاية الأسبوع الماضي في العاصمة الأردنية عمّان.
وشهد المؤتمر توقيع أكثر من 50 جهة، ما بين حزبٍ ونقابة وحراك وجمعية ومنظمة مجتمع أردنية، على بيانٍ يطالب الحكومة الأردنية بـ “وقف التعامل المشغل الصهيوني (الإسرائيلي)، منظمة eco peace، لمنتزه شرحبيل بن حسنة، في الأغوار الشمالية الأردنية، والذي يعرف باسم Jordan Eco park، والتعامل مع مشغل وطني أردني، يتوافق مع المزاج الشعبي الرافض للتطبيع”.
وكشفت حركة “الأردن تقاطع” خلال المؤتمر، وعلى لسان أحد أعضاءها، علاء حمدان، عن “تورط منظمة eco peace التطبيعية التي تضم أردنيين وفلسطينيين وصهاينة ومصريين، في تمرير واقتراح اتفاق تأهيل نهر الأردن والبحر الميت التطبيعي بين الاحتلال والأردن برعاية إماراتية، والذي تم إعلان اتفاق النوايا الخاص به مؤخرا”.
فيما صرّح الأسير الأردني المحرر، فادي فرح، ومسؤول لجنة الأسرى والمفقودين الأردنيين في سجون الاحتلال عن أنّ ذات المنظمة تشغل عدداً من المشاريع في سجون الاحتلال الصهيوني في فلسطين المحتلة.
ودعا ممثلو الأحزاب والحراكات والقوى الوطنية خلال المؤتمر الصحفي للبدء في حراك شعبي منظم لمقاومة التطبيع بشكل عام، وبما استجد منه في الفترة الحالية.
وطالب عماد المالحي، عضو المكتب السياسي، في حزب “الوحدة الشعبية” (يسار إردني)، بالتفكير “بطرق جديدة للتعامل مع هذه الخطوات التطبيعية الخطيرة التي تتزامن مع جرائم الاحتلال البيئية”.
وتابع قائلاً: ” يجب أن يكون نطاق الفعل عاماً، وعلى مساحة الجغرافيا العربية لخلق حالة وتنسيقية بين كافة الجبهات والهيئات، وتبديد الجهد ليس مفيداً، فالمطلوب التشبيك وخلق جبهة عربية مقاومة للتطبيع، بالتعاون مع أمريكيا اللاتينية”.
أمّا سلمان المساعيد، مسؤول ملف “مقاومة التطبيع” في حزب “جبهة العمل الإسلامي” (أكبر حزب سياسي في الأردن)، فقد أكدّ على أنّ “مسار التطبيع الصهيوني – الأردني، وعلى الرغم من مرور أكثر من 20 عاماً على افتتاحه رسمياً، إلا أنّه لم ينجح باختراق المجتمع الأردني” مؤكداً على أنّ “مقاومة التطبيع واجب وطني وقومي وإسلامي، وهو الخطوة الأولى لتحرير فلسطين”.

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
إصابة عدد من الفلسطينيين باختناق جنوب نابلس
ديسمبر 3, 2022
 أصيب اليوم السبت، عدد من الفلسطينيين بحالات اختناق خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في بلدة “أوصرين” جنوبي نابلس، شمال الضفة الغربية. وأفادت مصادر محلية أن مواجهات اندلعت بالقرب من مدخل البلدة المغلق منذ أشهر، ما أدى إلى اصابة عدد من المواطنين بحالات اختناق جراء قنابل الغاز المسيل للدموع. وكانت قوات الاحتلال قد أعدمت بدم بارد
إعلام عبري: “كتيبة جنين” قوة جديدة تقلق الجيش الإسرائيلي والسلطة معاً
ديسمبر 2, 2022
قالت مصادر عبرية إن الفلسطينيين اللذين قُتلا أمس الخميس في مخيم جنين، المحاذي لمدينة جنين (شمال الصفة) ينتميان إلى القوة الجديدة التي تطلق على نفسها “كتيبة جنين”، وأصبحت مصدر قلق للجيش الإسرائيلي. ووفق صحيفية /يديعوت أحرونوت/ العبرية، الصادرة اليوم الجمعة؛ فقد وُلدت “الكتيبة” في قلب مخيم جنين عام 2021، وأعضاؤها شباب ناشطون من كافة الفروع
مصادر عبرية: تعرض حافلة للمستوطنين لإطلاق نار قرب رام الله
ديسمبر 2, 2022
تعرضت حافلة للمستوطنين لإطلاق نار، فجر اليوم الجمعة، قرب مدينة رام الله (وسط الضفة). وقال موقع الأخبار العبري /0404/ إن مسلحين فلسطينيين أطلقوا  النار على حافلة للمستوطنين، كانت تمر على شارع 60 قرب مستوطنة “عوفرا” شمال شرق رام الله. وزعم أنه لم تقع إصابات في صفوف المستوطنين، إلا أنه لحقت أضرار جسيمة بالحافلة. ولفت إلى
“عرين الأسود”: الشهيدان الزبيدي والسعدي من أوائل ملبّي ندائنا
ديسمبر 1, 2022
كشفت “عرين الأسود” (مجموعة مقاتلة في نابلس شمال الضفة) أن الشهيدين محمد السعدي ونعيم الزبيدي، اللذين ارتقيا في مخيم جنين (شمال الضفة) فجر اليوم، كانا “من أوائل الملبين لنداء العرين في أكثر من معركة”. ونعت المجموعة الشهيدين، في بيان صحفي تلقته “قدس برس” مساء الخميس، مشيرة إلى أن الزبيدي هو أحد قادة كتائب شهداء الأقصى
غزة.. المقاومة الفلسطينية تجري سلسلة تجارب صاروخية
ديسمبر 1, 2022
اجرت المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، اليوم الخميس، عدداً من التجارب الصاروخية، في إطار فحص قدراتها العملية. وقال مراسل “قدس برس” في غزة، إنه سُمع صباح اليوم عدة انفجارات في القطاع، وتبين لاحقاً أنها ناتجة عن إحراء المقاومة الفلسطينية تجارب صاروخية صوب البحر. ولفت إلى أن أصوات الانفجارات سُمعت في كافة مناطق ومدن قطاع غزة
آلاف الفلسطينيين يشيعون الشهيد بدارنة في “يعبد” جنوبي جنين
نوفمبر 30, 2022
شيع آلاف الفلسطينيين، مساء اليوم الأربعاء، جثمان الشهيد محمد توفيق بدارنة، من بلدة يعبد، جنوبي مدينة جنين (شمال الضفة الغربية المحتلة). وانطلق موكب التشييع من مستشفى جنين الحكومي تجاه مسقط رأسه، حيث حمل المشاركون الشهيد على الأكتاف ملفوفا بالعلم الفلسطيني، وسط هتافات تدعو للرد على جرائم الاحتلال الإسرائيلي، وإلى تصعيد المقاومة في كافة أنحاء الضفة