إعلام أمريكي: واشنطن تتكتم عن الأسلحة التي ترسلها للاحتلال نظرا لجرائم الحرب الإسرائيلية

قال موقع ذا انتر سبت (theintercept) الإخباري الأمريكي: إن الولايات المتحدة الأمريكية، تتكتم على نوعية وكميات الأسلحة التي ترسلها لدولة الاحتلال لاستخدامها في العدوان على غزة، وأنه لا يُعرف سوى القليل عن الأسلحة التي قدمتها الولايات المتحدة لإسرائيل،  في حين أصدرت إدارة بايدن قائمة مفصلة من ثلاث صفحات بالأسلحة المقدمة إلى أوكرانيا.

ووفق الموقع، اعترف المتحدث باسم مجلس الأمن القومي جون كيربي بسرية الدعم بالسلاح لدولة الاحتلال في مؤتمر صحفي بتاريخ 23 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، قائلًا: "نحن حريصون على عدم تحديد حجم أو الخوض في الكثير من التفاصيل حول هذا الأمر". ما يحصلون عليه – لأغراض أمنية تشغيلية خاصة بهم، بالطبع".

وقال الخبراء للموقع: إن "الحجة القائلة بأن الشفافية من شأنها أن تعرض الأمن العملياتي لإسرائيل للخطر - وهو ما لا يشكل مصدر قلق بالنسبة لأوكرانيا - هي حجة مضللة".

وأضافوا:"فكرة أن توفير المزيد من المعلومات سيضر بأي شكل من الأشكال بالأمن التشغيلي للجيش الإسرائيلي هي مجرد غطاء في محاولة لتقليل المعلومات حول أنواع الأسلحة التي يتم نقلها وكيفية استخدامها".

وقال وليام هارتونج، زميل في معهد كوينسي للحكم المسؤول وخبير في مبيعات الأسلحة: "أعتقد أن الافتقار المتعمد للشفافية بشأن الأسلحة التي تزودها الولايات المتحدة لإسرائيل "بشكل يومي" مرتبط بسياسة الإدارة الأكبر المتمثلة في التقليل من مدى استخدام إسرائيل لهذه الأسلحة لارتكاب جرائم حرب وقتل المدنيين في غزة".

وأرجع جنرال متقاعد من مشاة البحرية يعمل في المنطقة، طلب عدم الكشف عن هويته لأنه لم يكن مخولا من قبل صاحب عمله السابق بالتحدث علنا، بأن تنبع من "السرية إلى الحساسية السياسية للصراع". وعلى وجه الخصوص، قال الضابط المتقاعد، إن "الأسلحة المستخدمة في حرب المدن من منزل إلى منزل، والتي من المرجح أن تؤدي إلى سقوط ضحايا من المدنيين، لن تكون شيئًا تريد الإدارة نشره". 

وقال هارتونج: "إن الشفافية بشأن عمليات نقل الأسلحة إلى أوكرانيا جاءت في جزء كبير منها بسبب شعور الإدارة بأنها كانت منخرطة في مغامرة نبيلة"، بينما قيام إسرائيل بقصف وحصار منطقة بأكملها تضم مليوني شخص، وقتل الآلاف من الأبرياء في هذه العملية - قد وصفه خبراء مستقلون باعتبارها جرائم حرب".

وقال هارتونج: "لذلك، حتى في الوقت الذي تدعم فيه إدارة بايدن إسرائيل بالأسلحة والخطابات، فإنه أمر حساس سياسيا تقديم جميع التفاصيل حول الأسلحة الأمريكية المقدمة للجيش الإسرائيلي، والتي سيتم استخدام بعضها بالتأكيد في هجمات غير قانونية على المدنيين الفلسطينيين" .

وبعيدا عن الكميات فقط، هناك "أسلحة محددة يقدمها البنتاغون لإسرائيل ولم يتم الكشف عنها علنًا، حسبما قال جنرال المارينز للموقع" .

وقال الموقع: إنه مع "استمرار تدفق الأسلحة، عبرت العشرات من طائرات النقل العسكرية من طراز C-17، التي من المحتمل أنها تحمل ذخائر، المحيط الأطلسي بين الولايات المتحدة وإسرائيل، حسبما تظهر بيانات تتبع الرحلات مفتوحة المصدر، وهبط معظمها في قاعدة نيفاتيم الجوية، وهي قاعدة جوية تابعة لجيش الاحتلال الإسرائيلي في صحراء النقب جنوب فلسطين، في حين طلب الرئيس جو بايدن مساعدات بقيمة 14.3 مليار دولار لإسرائيل، بالإضافة إلى أكثر من 3 مليارات دولار من المساعدات العسكرية. وفي الآونة الأخيرة، تخطط إدارة بايدن لإرسال قنابل سبايس دقيقة بقيمة 320 مليون دولار إلى إسرائيل، حسبما أفادت وسائل إعلام متعددة من قبل الكونجرس يوم الاثنين".

ولليوم الثالث والثلاثين على التوالي، يشن الاحتلال الإسرائيلي عدوانا واسعا على قطاع غزة، وتقصف طائراته المباني والمنازل وتدمرها فوق رؤوس ساكنيها من المدنيين، ما أدى لارتقاء ما يزيد عن عشرة آلاف و 300 شهيد ونحو وستة وعشرين ألف جريح، منهم 4104 أطفال و 2641 سيدة.

 

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
مراسلنا: شهداء وجرحى باستهداف الاحتلال تجمعا جنوب قطاع غزة
فبراير 27, 2024
<div style="text-align:right">أفاد مراسلنا بسقوط شهداء وجرحى في قصف شنه الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الثلاثاء، استهدف تجمعا للنازحين في القرارة شمال شرق خان يونس جنوب قطاع غزة. ويواصل جيش الاحتلال منذ السابع من تشرين الأول/اكتوبر الماضي عدوانه على قطاع غزة، بمساندة أميركية وأوروبية، حيث تقصف طائراته محيط المستشفيات والبنايات والأبراج ومنازل المدنيين الفلسطينيين وتدمرها فوق رؤوس ساكنيها،</div>
نشطاء يدعون لـ "إضراب شامل" من أجل غزة الخميس المقبل
فبراير 27, 2024
<div style="text-align:right">دعا نشطاء عرّفوا أنفسهم بأنهم "شباب من أجل غزة"، إلى إضراب عربي شامل يوم الخميس المقبل (29 شباط/فبراير الجاري).   وقال "شباب من أجل غزة" في دعوتهم التي أطلقوها عبر حسابهم في منصة "فيسبوك"، إن "غزة تموت جوعا، فلنضغط على حكوماتنا لتوقف الحرب وتكسر الحصار".   وأكدوا أن "يكون يوم الخميس القادم، يوماً لا نتوقف</div>
الجوع على بعد أمتار من الكرامة العربية (بورتريه)
فبراير 27, 2024
<div style="text-align:right">كان مشهدا التقط عن طريق طائرة لأكثر من ألفي شاحنة محملة بالمساعدات الغذائية والأدوية لقطاع غزة تصطف وتتكدس أمام معبر رفح، بين قطاع غزة ومصر، بانتظار السماح لها بالدخول، معيبا وعارا بالعلامة الكاملة على النظام الدولي والعربي بالدرجة الأولى.   إذ لا يحتاج الأمر سوى إلى إرادة حرة يستفزها الدم والوجع الفلسطيني، الشقيق والأخ والجار،</div>
أمريكا... الجالية الفلسطينية والعربية تسعى لمشاركة كبيرة في جنازة "بوشنل"
فبراير 27, 2024
<div style="text-align:right">لم يكن حادث حرق جندي في سلاح الجو الأمريكي، لنفسه احتجاجا على دعم بلاده ومشاركتها في العدوان على غزة، حدثا اعتياديا، بقدر ما أنه شكل نقلة من نقلات الحرب، التي تعصف تأثيراتها بالرأي العام الأمريكي. ولفظ آرون بوشنل، من القوات الجوية الأمريكية أنفاسه الأخيرة، أمس الاثنين، بعدما أضرم النار في نفسه أمام السفارة الإسرائيلية في</div>
الأنصاري: لا يوجد انفراجه يمكن الإعلان عنها بخصوص وقف إطلاق النار بغزة
فبراير 27, 2024
<div style="text-align:right">قال المتحدث باسم الخارجية القطرية ماجد الأنصاري، إنه لا يوجد انفراجة يمكن الإعلان عنها بخصوص اتفاق وقف إطلاق النار في غزة. وأضاف الانصاري في تصريح صحفي، اليوم الثلاثاء: "متفائلون بالمفاوضات الجارية بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيل بشأن صفقة تبادل أسرى ووقف إطلاق النار". وبين أن "الجهود مستمرة على مختلف الصعد بشأن الوساطة، وهناك العديد من التطورات</div>
جيش الاحتلال يعترف بإصابة 7 جنود بنيران المقاومة بغزة خلال 24 ساعة
فبراير 27, 2024
<div style="text-align:right">اعترف جيش الاحتلال الإسرائيلي بإصابة سبعة عسكريين في معارك قطاع غزة خلال الساعات الـ 24 الماضية. كما أقر الجيش الإسرائيلي في بيان له، اليوم الثلاثاء، بإصابة 2981 ضابطا وجنديا، منهم 1421 أصيبوا خلال العدوان البري. وأشار الجيش إلى إصابة 465 ضابطا وجنديا بجروح خطيرة منذ بدء العدوان على قطاع غزة. ويواصل جيش الاحتلال عدوانه على</div>