دعوة عربية لمجلس الأمن بتحمل مسؤولياته تجاه الأقصى

طالب وزراء الخارجية العرب مجلس الأمن الدولي بتحمل مسؤولياته تجاه المسجد الأقصى، في ظل ما يتعرض له من اعتداءات إسرائيلية متواصلة.

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية المستشار أحمد أبوزيد، في تصريحات له اليوم الاثنين (28|9)، إن وزراء الخارجية اعتمدوا خلال الاجتماع الذي عقد على هامش اجتماعات الجمعية العمومية لمنظمة الأمم المتحدة في نيويورك، بيانا أعدته مصر وفلسطين بشأن الأحداث في الحرم القدسي الشريف، تضمّ، إدانة للممارسات الإسرائيلية في شرقي القدس والحرم القدسي على وجه الخصوص.

وأضاف أبوزيد، أن البيان يطالب مجلس الأمن بتحمل مسؤولياته إزاء وقف تلك الممارسات التي تستهدف تغيير الأوضاع على الأرض وتهدّد فرص نجاح العملية التفاوضية، ويؤكد على بقاء خيار استئناف الدورة الاستثنائية الطارئة العاشرة للجمعية العامة للأمم المتحدة قائما، مع إمكانية اللجوء إليه في حالة عدم توقف الاعتداءات الإسرائيلية على الأماكن المقدسة في المدينة المحتلة، كما قال.

وقد ناقش الاجتماع الأوضاع فى الأراضي الفلسطينية المحتلة والاعتداءات الإسرائيلية الأخيرة ضد المسجد الأقصى، وتطورات الأزمة الليبية على ضوء تعثر التوصل إلى اتفاق نهائي بين الأطراف، بالإضافة إلى تنسيق المواقف العربية في الأمم المتحدة وأجهزتها المختلفة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.