الحمدالله يطالب الدول المانحة بدعم موازنة حكومته

حثّ رئيس حكومة التوافق الفلسطينية رامي الحمدالله، مؤسسات المجتمع الدولي والدول المانحة على الإيفاء بالتزاماتها تجاه إعادة إعمار قطاع غزة، والاستمرار في دعم الموازنة لتمكين حكومته من القيام بمسؤولياتها في هذا المجال.

وقال الحمدالله خلال مشاركته في اجتماع المانحين (AHLC) بنيويورك، "إن التصعيد العسكري وسياسة الحكومة الإسرائيلية وجرائم المستوطنين، تجر المنطقة بأكملها إلى نتائج لا تحمد عقباها"، مطالبا بتوفير حماية دولية للمواطنين الفلسطينيين وممتلكاتهم وحماية المقدسات من المخططات الإسرائيلية التي تهدف إلى تهويدها.

وعبّر عن دعم حكومته المطلق لخطوات رئيس السلطة محمود عباس في حشد الدعم الدولي لصالح القضية الفلسطينية، مؤكدا على أن رفع العلم الفلسطيني في مقر منظمة الأمم المتحدة هو بمثابة "رفع الهوية الفلسطينية الوطنية أمام العالم، في خطوة رمزية لها دلالة كبيرة على تدويل القضية الفلسطينية وصولا إلى إنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس".   

وبحسب بيان صحفي صدر عن مكتب رئاسة الحكومة اليوم الأربعاء (1|10)، فقد أكد الحمدالله خلال اجتماع المانحين على ضرورة اتخاذ خطوات دولية فاعلة وفورية لإلزام الجانب الإسرائيلي بتمكين الحكومة الفلسطينية من العمل في المناطق المصنّفة "ج" وشرقي القدس، مطالبا بإنهاء الحصار المفروض على قطاع غزة ورفع القيود الإسرائيلية على حركة تصدير البضائع الفلسطينية والالتزام بتنفيذ الاتفاقيات الموقعة بين الجانبين.

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.