نابلس.. مواجهات إثر اقتحام الاحتلال واعتقال أسير محرر

اندلعت فجر اليوم الجمعة (16|10)، مواجهات بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال الإسرائيلية التي اقتحمت مدينة نابلس شمال الضفة الغربية، واعتقلت منها أسيرا محررا.
وأفاد مراسل "قدس برس"، بأن قوة عسكرية تابعة لجيش الاحتلال اقتحمت فجر اليوم مدينة نابلس، وركّزت تواجد عناصرها في منطقة البلدة القديمة وسط المدينة، حيث تم دهم عدد من منازل للفلسطينيين هناك والعبث بمحتوياتها.
وأضاف أن قوات الاحتلال اعتقلت الأسير المحرر صامد عبد الله (38 عاما)، بعد دهم منزله وتفتيشه في البلدة القديمة، مشيرا إلى أنه شقيق الأسير مهند عبد الله المحكوم بالسجن لـ11 عاما في سجون الاحتلال.
من جانبه، ذكر المواطن الفلسطيني رامي عليوي أن قوات الجيش الإسرائيلي اقتحمت منزل شقيقه الأسير راغب (37 عاما) بمنطقة الضاحية في نابلس، والذي يتّهمه الاحتلال بترؤس خلية "إيتمار" وتجهيزها وتوفير السلاح لها، قبل تنفيذها عملية إطلاق نار على مركبة إسرائيلية شرق مدينة نابلس مساء الاول من تشرين أول (أكتوبر)، ممّا أسفر عن مقتل مستوطنيْن يهودييْن.
وأوضح عليوي، أن قوات الاحتلال احتجزت عددا من أفراد عائلته بعد التدقيق في هوياتهم الشخصية واستجوابهم.
وأوضح شهود عيان أن مواجهات مع الشبان الفلسطينيين رافقت اقتحام قوات الاحتلال، حيث أغلق الشبان مفترقات الطرق والشوارع بالمتاريس الحجرية والإطارات المشتعلة لعرقلة حركة آليات الاحتلال وقواته التي أطلقت الرصاص المطاطي والقنابل الغازية والصوتية صوب منازل الفلسطينيين.
وفي السياق ذاته، ذكرت مصادر طبية فلسطينية أن شابا أصيب بعدة أعيرة مطاطية في صدره ويده، وجرى نقله إلى إحدى مستشفيات نابلس لتلقي العلاج، فيما أصيب آخرون بالاختناق جراء استنشاقهم الغاز المسيّل للدموع.
وكان فلسطينيون غاضبون قد أقدموا فجر اليوم الجمعة، على إضرام النار في محيط "قبر يوسف" شرق مدينة نابلس بالضفة الغربية المحتلة، الذي يقدّسه اليهود وينظمون اقتحامات دورية له، احتجاجا على ممارسات المستوطنين، ورفضا للقرار الإسرائيلي بهدم منازل أسرى فلسطينيين متهمين بتنفيذ عمليات أدت إلى مقتل إسرائيليين.
كما شهدت محيط منازل أسرى فلسطينيين مهددة بالهدم الليلة الماضية (الخميس/الجمعة)، تجمّعات للأهالي ومتضامنين بعد دعوات شبابية وفصائلية أطلقت دعوات للاعتصام والتجمع أمام المنازل لحمايتها ومنع قوات الاحتلال من هدمها.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.