قوات الاحتلال تقتل فلسطينيا وتصيب آخر قرب القدس

استشهد شاب فلسطيني، وأصيب آخر برصاص الاحتلال، صباح اليوم الخميس (٢٢/١٠)، في منطقة "بيت شيمش" جنوب غربي مدينة القدس المحتلة.

وأكدت مصادر محلية في بلدة صوريف، بالخليل، أن جيش الاحتلال أطلق الرصاص على عاملين من البلدة أثناء عملهما في منطقة بيت شيمش بالقدس المحتلة.

وأوضح رئيس بلدية صوريف محمد غنيمات لـ "قدس برس" أن الشابين، مقداد محمد إبراهيم الحيح، ومحمود خالد غنيمات، تعرضا لإطلاق نار من قبل شرطة الاحتلال أثناء عملهما في منطقة "بيت شيمش" ما أدى إلى إصابتهما بجراح خطيرة وأعلن عن استشهاد احدهما لاحقا.

وادّعت مصادر عبرية بأن شابين فلسطينيين كانا سينفّذان عملية طعن في منطقة "بيت شيمش" جنوب غربي القدس، حيث تم إطلاق النار عليهما، ما أدى لإصابتهما بجراج، وصفها شهود لـ "قدس برس" بالخطيرة.

وادّعت مصادر إسرائيلية أخرى، أن شابين حاولا تنفيذ عملية طعن داخل كنيس يهودي في المنطقة، وزعمت أنهما طعنا أحد عناصر شرطة الاحتلال ومستوطنًا على مدخل الكنيس.

وطوّقت قوات الاحتلال المنطقة بعدما هرعت إلى مكان الحادثة.

أوسمة الخبر فلسطين الاحتلال القدس

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.