مهندس آثار يهودي ومستوطنون يقتحمون باحات المسجد الأقصى

واصل المستوطنون اليهود اقتحام باحات المسجد الأقصى، من جهة "باب المغاربة"، وسط حماية أمنية مشددة من قبل شرطة الاحتلال الإسرائيلي.
وأفادت مراسلة "قدس برس"، بأن 11 مستوطناً اقتحموا المسجد الأقصى، صباح اليوم الثلاثاء (10|11)، وتجولوا في باحاته ضمن "فترة الاقتحامات الصباحية"، برفقة قوات خاصة اسرائيلية، بالإضافة لانتشار مجموعة أخرى في الباحات.
وذكر مركز "قدسنا" الإعلامي أن مهندس آثار اسرائيلي، كان برفقة ضابط من جهاز مخابرات الاحتلال "الشاباك"، اقتحما مصلّيات المسجد الأقصى وسط حراسة خاصة، وتجولا في باحات المسجد الأقصى، لنحو ساعة ونصف.
وتصدّى المصلون الفلسطينيون للمجموعات الاستيطانية الثلاث التي اقتحمت الأقصى، بالتكبير والتهليل، حتى خروجهم من "باب السلسلة"، رغم التضييق عليهم وتصويرهم من قبل عناصر شرطة الاحتلال.
وعلى صعيد متصل، اعتبر مقدسيون في تصريحات لـ "قدس برس"، قيام مستوطنين يهود من نشطاء "منظمات الهيكل"، بتناقل شريط فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، يظهر فيه مستوطن وهو يقف أمام قبة الصخرة المشرّفة ويدعو المستوطنين إلى مواصلة اقتحام المسجد الأقصى، بـ "المستفز"، مؤكدين أن استمرارهم في الرباط داخل المسجد الأقصى "سيُفشل أي مخططات للاحتلال ومستوطنينه للاستيلاء عليه".

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.