رام الله.. عائلة أسير مريض في سجون الاحتلال تطالب بـ "إنفاذ حياته"

ناشدت عائلة أسير فلسطيني مريض، مؤسسات حقوق الإنسان المحلية والدولية، بضرورة التدخل الفوري للضغط على سلطات الاحتلال الإسرائيلي وإجبارها على تقديم العلاج اللازم لنجلها، ووقف سياسة الإهمال الطبي بحق الأسرى.

وأكدت عائلة الأسير المريض إياس الرفاعي في تصريحات صحفية نقلتها، "مؤسسة مهجة القدس"، السبت (28|11)، أن إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية نقلت نجلها من مستشفى سجن "الرملة" إلى سجن "إيشل"، "رغم عدم تماثله للشفاء بعد خضوعه لعملية جراحية صعبة".

وذكر والد الأسير الرفاعي بأنه كان في زيارة لنجله في مستشفى "سجن الرملة" يوم الخميس الماضي؛ إلا أن إدارة السجن منعته من دخول المكان المخصص للزيارة، "وبعد انتهاء موعد زيارة أهالي الأسرى، تم إبلاغي بأن إدارة السجون نقلت نجلي إلى سجن إيشل، بذريعة الاكتظاظ وازدياد أعداد المعتقلين الجرحى"، وفقاً لقوله.

وأشار إلى أن نجله يعيش "حالة صحية صعبة، نتيجة عملية استئصال جزء من الأمعاء الدقيقة والغليظة التي خضع لها قبل ما يقارب الشهر بمستشفى سوروكا"، مبيناً أنه يعاني من عدة أعراض تشكل خطراً على حياته، "ورغم ذلك تم نقله عبر البوسطة لمدة 16 ساعة متواصلة".

يذكر أن الأسير الرفاعي، وهو من قرية كفر عين، شمالي غرب رام الله، اعتُقل بتاريخ 14 آب  (أغسطس) 2006، وصدر بحقه حكماً بالسجن الفعلي مدة 11 عاماً، بتهمة الانتماء لحركة الجهاد الإسلامي؛ والقيام بأعمال مقاومة ضد قوات الاحتلال.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.