"حماس" تدعو لإشعال المواجهات في "جمعة الغضب" بالضفة

دعت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، إلى النفير العام في "جمعة الغضب" بتاريخ 11 كانون أول/ ديسمبر الجاري، والاشتباك مع قوات الاحتلال الإسرائيلية في نقاط وبؤر التماس بمدن وقرى الضفة الغربية.

واعتبرت الحركة في بيان صحفي، أن عمليتي المقاومة التي شهدتهما مدينتي طولكرم والخليل، شمالي الضفة وجنوبها، الليلة الماضية، هما "حلقتان من سلسلة الرد الشعبي الغاضب والرافض لبقاء الاحتلال على الأرض الفلسطينية المباركة".

وقالت إن هاتين العمليات "تؤكدان أن شعبنا لا يضيع حقه في الرد والانتقام لدماء أبنائه"، حسب قوله.

وشدّدت على أن "تصاعد إجراءات الاحتلال العقابية ستجلب عليه الويلات من ردود شعبنا وشبابه الثائر في كافة الميادين"، وفق تأكيدها.

وأشارت إلى أن مواصلة الشعب الفلسطيني لانتفاضته في شهرها الثالث على التوالي، هو بمثابة "تأكيد على تصميمه بالوفاء لدماء شهدائه، والسير على الطريق الذي اختاروه في مقارعة العدو".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.