النائب خالدة جرار: اعتقالي سياسي وأنشطتي شرعية

قالت النائب الفلسطينية الأسيرة، خالدة جرار، إن اعتقالها في سجون الاحتلال الإسرائيلي هو "اعتقال سياسي" يعود إلى رغبة النظام القضائي الإسرائيلي في "كتم أي صوت يفضح انتهاكات الاحتلال".

ونقلت "هيئة شؤون الأسرى والمحرّرين" عن جرار القابعة في سجن "الشارون"، ما مفاده بأن المحكمة الإسرائيلية رفضت طلب حصانتها، لكونها نائب في المجلس التشريعي الفلسطيني وتتمتّع بحصانة برلمانية.

وأضافت جرار "لا أتوقع شيء من المحاكم العسكرية فهي مهزلة ومسرحية كبيرة ولا يوجد ثقة بهم، ومنذ البداية كان اعتقالي سياسي بحت، وكل التهم التي ألصقت بي هي تهم سخيفة وتتعلق بنشاطات شرعية وعمل اجتماعي وسياسي من موقعي كنائب في المجلس التشريعي".

وأشارت إلى انتهاكات تعرّضت لها خلال نقلها من المحكمة في سجن "عوفر" إلى معتقل "الشارون"، حيث تم نقلها برفقة مجموعة من السجينات الإسرائيليات الجنائيات اللاتي وجّهن الشتائم لها ولبقة الأسيرات الفلسطينيات، ونعتنهنّ بـ "الإرهابيات"، كما لفتت إلى مضايقات تتعرّض لها الأسيرات، كتكبيل الأيدي والأرجل خلال الزيارات.

ويشار إلى أن 42 أسيرة فلسطينية تقبع لدى الاحتلال، موزعة على سجني "الدامون" و"الشارون".

وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلت النائب جرار عضو المكتب السياسي لـ "الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين"، من منزلها في مدينة البيرة وسط الضفة الغربية المحتلة، بتاريخ 2 نيسان/ أبريل الماضي.

وسبق ذلك تسليم الاحتلال للنائب جرار، أمراً بإبعادها لمدة شهر إلى مدينة أريحا، لكنها رفضت الامتثال للقرار واعتصمت شهرا بمقر المجلس التشريعي بمدينة رام الله قبل أن يصدر أمر عسكري لاحق يلغي قرار الإبعاد.

وانتُخبت خالدة جرار (50 عاما) عضواً في المجلس التشريعي عن "الجبهة الشعبية" عام 2006، وسبق أن اعتقلت من قبل سلطات الاحتلال عام 1989.

وأصدرت محكمة إسرائيلية بسجن جرار لمدة 15 شهراً، ودفع غرامة مالية قدرها 10 آلاف شيكل (أي ما يعادل 2600 دولار أمريكي). 

وأقدم جيش الاحتلال قدم منذ عام 2006، على اعتقال أكثر من ثلث نواب المجلس التشريعي الفلسطيني غالبيتهم من أعضاء حركة "حماس".

ولا يزال خمسة نواب من أعضاء المجلس التشريعي الفلسطيني يقبعون في سجون الاحتلال، هم؛ النائب مروان البرغوثي المحكوم بالسجن المؤبد خمس مرات وأربعون عاماً، وأمين عام "الجبهة الشعبية" أحمد سعدات المحكوم بالسجن 30 عاماً، إضافة إلى النائب عن محافظة الخليل المعتقل إدارياً محمد جمال النتشة، والنائب خالدة جرار، علاوة على النائب الشيخ حسن يوسف الذي اعتقل  في شهر تشرين أول/ أكتوبر الماضي.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.