الفتى كوازبة يرفع عدد الشهداء لـ 145 منذ اندلاع الانتفاضة

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، اليوم الثلاثاء، ارتفاع عدد الشهداء الفلسطينيين برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنين إلى 145، عقب إطلاق النار على فلسطيني وقتله بالقرب من مدينة الخليل، جنوبي الضفة الغربية المحتلة.

وأفادت الوزارة في بيان صحفي لها أن قوات الاحتلال قتلت الفتى أحمد يونس أحمد كوازبة (17 عامًا)، من بلدة "سعير" قضاء الخليل، عقب إطلاق النار عليه قرب مجمع مستوطنات "غوش عتصيون" شمالي المدينة، صباح اليوم الثلاثاء.

وكانت قوات الاحتلال زعمت أن الطفل الشهيد كوازبة حاول طعن جنود إسرائيليين من "قوات الاحتياط"، كانوا يتمركزون في موقف للحافلات.

وقالت صحيفة "معاريف" العبرية عبر موقعها الإلكتروني، إن جنود الاحتلال طلبوا من الشهيد إبراز هويته الشخصية، لكنه أخرج سكيناً وطعن بها أحد جنود الاحتلال، وأصابه بجراح "خطيرة".

وتسلّم الجانب الفلسطيني جثمان الشهيد كوازبة، بالقرب من مجمع "غوش عتصيون" الاستيطاني، ونقله للمستشفى الأهلي في مدينة الخليل، قبل أن يتم نقله إلى مسقط رأسه (بلدة سعير) تمهيداً لتشييعه ومواراته الثرى غداً الأربعاء 6 كانون أول/ يناير الجاري.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.